GMT 0:00 2017 الأربعاء 9 أغسطس GMT 7:29 2017 الأربعاء 9 أغسطس  :آخر تحديث

حاج عراقي مسترخٍ.. وأمير الشمالية: «لا تزعجوه».. خدمتهم شرف

عكاظ السعودية

عرعر

في مشهد إنساني، رفض أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز تعكير سكينة واسترخاء أحد الحجاج العراقيين ضمن الدفعة الأولى التي وصلت إلى منفذ جديدة عرعر أمس الأول (الإثنين)، وفضل عدم إيقاظه، موجها مرافقيه خلال جولته بإبقاء الحال على ما هو عليه دون إزعاج، مشددا على أهمية أن ينعم الحجاج بأفضل الخدمات.

وشدد أمير الشمالية عقب نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وتوزيع هديته من المصحف الشريف والكتب الدعوية والإرشادية على الحجاج، على أن «بلادنا سخر الله لها قيادة حكيمة، وشعبًا كريمًا، فهي بحق مملكة الإنسانية، وقد أكد خادم الحرمين الشريفين منذ تسلمه مقاليد الحكم، أن الله منّ على بلادنا بخدمة الحرمين الشريفين، والإسلام والمسلمين، وقد قال إنه يحمل على عاتقه هذه الأمانة، فسمع المسلمون ذلك بقلوبهم قبل آذانهم، لأنه حديث القلب للقلب، لرجل يسخّر كل ما لديه لإعلاء كلمة المسلمين، وتوفير ما يؤمن راحتهم وطمأنينتهم منذ دخولهم المملكة وحتى عودتهم لأوطانهم سالمين وغانمين».

وبين حرص خادم الحرمين الشريفين على خدمة الحجاج وتسهيل أمورهم حتى يؤدوا الفريضة ويعودوا إلى بلادهم سالمين، وكذلك المتابعة المستمرة من ولي العهد في كل ما يتعلق بشؤون الحج يدل على اهتمام الدولة بأكملها من ولاة الأمر وكل المسؤولين في الدولة في الوزارات المختصة وكذلك المواطنين الذين يعتبرون جميعهم جيشا واحدا لخدمة الحجيج.

وقال «أسعدني ما شاهدته من عزيمة وجهد ودقة في العمل من كل العاملين في هذا المنفذ، كما حظيت بأن التقي مع الحجاج القادمين من الجمهورية العراقية الشقيقة، وسرني ما سمعت منهم من حسن في المعاملة من العاملين، وما جندت لهم من إمكانات، وما بذل من جهود وتسهيلات من كل القطاعات».

وأضاف: «شرف كبير ومسؤولية أن نخدم الحجيج ومسؤولية أن نقدم الخدمات المناسبة لهم، ومن أشرف الأمور أن يكون ولي أمر البلاد وقائد البلاد ملقبا بخادم الحرمين الشريفين».

وكان أمير الشمالية تفقد منفذ جديدة عرعر، وشملت الزيارة قسم الجمارك، إذ اطلع على سير العمل بهذا القسم، واستمع إلى شرح عن عملية إدخال واستخراج السيارات عن طريق الحاسب الآلي، كما شاهد نموذجاً من أعمال التفتيش من خلال غرفة المراقبة.

كما توجه الأمير فيصل بن خالد بن سلطان إلى قسم الجوازات، واطلع على سير العمل، واستمع إلى شرح عن مهمات وواجبات هذا القسم، كما شاهد طريقة إدخال واستخراج المعلومات الخاصة بالجوازات من خلال أجهزة الحاسب الآلي التي تعمل بالمنفذ.

وتفقد أيضا الهلال الأحمر ثم إلى العيادات الخارجية التي تم تزويدها بالأدوية والمعدات الطبية وسيارات الإسعاف وقسم المراقبة والتوعية بالمنفذ والحجر الصحي التي هيئت لاستقبال الحالات التي قد تستدعي الحجر الصحي والمراقبة الوقائية.

كما زار أمير الشمالية المستشفى الموسمي بالمنفذ الذي يتسع 280 سريراً بكامل التخصصات والأقسام وعيادة الأسنان وعيادة التطعيمات والمختبر وقسم العناية المركزة والصيدلية التي تشمل كافة الأدوية، واستمع إلى إيجاز عن سير العمل والخدمات التي يقدمها المستشفى لضيوف الرحمن.

.. وللعاملين في المنفذ: أزيلوا صوري

وجه أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان العاملين في منفذ جديدة عرعر بإزالة جميع صوره التي تم وضعها قبيل زيارته للمنفذ، مشددا على أن صورة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن سلمان هما الأساس، وأن أي صورة لغيرهما غير مستحبة، لافتا إلى أنه ليس إلا خادما لهذا الوطن.

.. وللعاملين في المنفذ: أزيلوا صوري

وجه أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان العاملين في منفذ جديدة عرعر بإزالة جميع صوره التي تم وضعها قبيل زيارته للمنفذ، مشددا على أن صورة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن سلمان هما الأساس، وأن أي صورة لغيرهما غير مستحبة، لافتا إلى أنه ليس إلا خادما لهذا الوطن.

حجاج عراقيون: وجدنا قلوباً بيضاء وأيادي تتدافع لخدمتنا

لم يستطع الحجاج العراقيون كتم مشاعرهم الفياضة وهم يحطون برحالهم على أرض الحرمين الشريفين عبر منفذ جديدة عرعر كمحطتهم الأولى في رحلة العمر لأداء فريضة الحج وسط مشاعر البهجة والسرور والتي كانت ظاهرة على محياهم.

وفور وصول الحجاج العراقيين عبر منفذ جديدة عرعر في منطقة الحدود الشمالية تم تقديم كافة التسهيلات والخدمات الجمركية والجوازات والخدمات الصحية التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لهم.

وأعرب عدد من الحجاج عن مشاعر البهجة والسرور التي تغمرهم وهم يصلون إلى المنفذ، مؤكدين أن ما وجدوه من حفاوة الترحيب يدلل على عمق العلاقة القوية بين الشعبين ويرسخ مدى الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين على خدمة الحجاج وتقديم الأفضل لهم. وحرص الحجاج على نقل مشاعرهم لأمير الشمالية خلال لقائه بهم، وأبلغوه شكرهم وتقديرهم لحكومة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين على مالقوه من حفاوة ورعاية داعين الله تعالى أن يحفظ المملكة وقيادتها وشعبها من كل مكروه.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار