GMT 0:00 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 8:44 2017 الخميس 14 سبتمبر  :آخر تحديث

دماء من أجل مصر

الأهرام المصرية

إبراهيم البهى

على ما يبدو فقد تطول المعركة والمواجهة لبعض الوقت بين الإرهابيين والوطنيين بمصر من أبناء القوات المسلحة والشرطة فى الكثير من محافظات مصر خاصة فى منطقة سيناء، الأمر أصبح لا يحتمل أى تباطؤ ولا تأخير، وعلى الدولة بكل أجهزتها أن تتخذ المزيد من الإجراءات ما يكفل لها الحفاظ على هيبتها ليس فى سيناء فحسب بل فى كل بقعة من بقاع مصر، ما معنى أن تسيل كل يوم دماء لشهداء من أبناء الشرطة والقوات المسلحة؟، الأمر أصبح واجبا لأن تضاعف الدولة من القرارات الحاسمة والفورية والقوية لردع هؤلاء الخونة من الإرهابيين الذين يحاولون تخريب البلاد وقتل العباد.

منذ ثلاثة أيام قدم 18 شهيداً من قوات الشرطة بالعريش حياتهم فداء لهذا الوطن، وقبل هذا الحادث كان قبله عشرات العمليات الإرهابية التى راح فيها أيضاً العشرات من جنود وضباط القوات المسلحة والشرطة، إلى متى يستمر هذا العبث وهذا الاستهتار بالمصريين من قبل المجرمين؟ نطالب بوضع خطط جديدة بالتنسيق بين الأجهزة الأمنية المختلفة وزيادة التعاون من جانب المواطنين للقضاء على هذه البؤر الإجرامية التى مازالت تعيش داخل سيناء، وسن قوانين جديدة لإعدام كل العناصر الإرهابية بشكل قاطع وسريع حتى يكونوا عبرة لغيرهم من الإرهابيين والخونة الذين يريدون النيل من مصر والمصريين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار