: آخر تحديث

هل هي حرب قادمة؟

 لا مناص، الحرب قادمة. الحرب التي ستغير عاداتنا وعواطفنا وتاريخنا وشئ من الجغرافية. الحرب قادمة بأرادة الطرفين الخفية، المكبوتة، والضرورية في رغبات اعماق اللاوعي للشعبين العربي والكردي في البلاد الواحدة تاريخيا, لا طرف ثالث هناك، كما في زيجات المصلحة، لا في زيجات الحب والعواطف. الحروب يخلقها الأقتصاد وتخلقها السياسة والمصالح الستراتيجية، واحيانا، كما في الأساطير والملاحم قصص الحب الفاشلة. عربنا واكرادنا فشلوا في قصة حبهم ولزمن طويل
العراق، عاش ويعيش قصص حب فاشلة منذ منذ سقوط بابل.تاريخه كله، منذ ان رمى جلجامش السومري عشتار " آلهة الحب "، هو قصة حب يبحث عن خلوده في مكان آخر غير مروج الحب. لكن لا خلود الا في القصص التي كانت ترويها الجدات ولم يعد يرويها احد في زمن الهواتف المحمولة واللجوء الى اوربا وداعش والعشائر والمرجعيات والركض وراء تخمة المال والمناصب والبحث عن الهويات الصغيرة بين مسالك الطوائف والقوميات و دهاليز المذاهب والتقاليد العشائرية وابهة العقال والعمامة، بيضاء او سوداء او حمراء كردية، عقراوية مخططة او بارازنية. الكل يريد الكل في مجتمع الأسياد الجدد.
هل الناس سواسية كأسنان المشط في العراق الجديد الذي سفكت دماء من اجله، وسالت دموع ومات من اجله ناس كثر كمدا وحزنا؟ تلك خرافة للأعلام والندوات التلفزيونية وموائد السمر السياسي. المعارك كانت في الداخل، اللامرئي، واللامعرف، واللا منطوق. واحد يكذب على الآخر من أجل ان يمضي القطار بلا مسافرين على سكة ليس في طريقها محطات ولا مدينة وصول.
نعم، "الريل وحمد" العراقي محض كذبة. لا شيوعية ولا رأسمالية في الفكر العراقي، بل انتقام من التاريخ الذي عاشه الجميع كضحايا. من منا لم يكن ضحية في مساء مكبل بالحزن والحنين وذكرى القتلى الذين مضوا قبلنا هباءا؟ الشهداء، كما نسميهم في لغتنا، في أدبنا. حتى الملاحدة، عندنا، يسمون ضحاياهم شهداء؟ شهداء على من وعند من؟ تاريخنا شائك و وعر. تاريخ عزلة والعزلة تولد الضغينة والضغينة تجعلنا نحب اكل التراب. الحياة والموت، الحب والبغضاء، الماضي والمستقبل، كل هذه الأشياء تصير محض تراب في عين الذي لم يثقب الحب فؤاده. 
الأكراد يريدون دولة بأي ثمن، دولة بحدود وبعلم وجيش وحرس حدود وبسط حمراء. العرب يريدون عراقا ازليا، تغيرت خارطته، رغما عنهم اثر كل حرب بين امبراطوريات سابقة ولاحقة. الجغرافيا عندنا اقوى من التاريخ، والكل يريد جغرافية، خاصة، به. أهل السهل الرسوبي يريدون جغرافيتهم، أهل الأهور يريدون جغرافيتهم واهل البادية يريدون جغرافيتهم واهل الجبل يريدون جغرافيتهم الجبلية، رغم بدلاتهم الأفرنجية التي لا تسمح لها بتسلق الجبال.بيت سحري، هو العراق، كل فئة مؤمنة او باغية، قليلة او كثيرة، تريد منه مكانا في الذرى. اذن من سيسكن ويعتاد العيش في الجغرافية المتواضعة التي بلا نفط؟
الأمبراطوريات تتقاسم الغنائم منذ قرون على ثرى العراق، والعراق يئن من حرب الى حرب، ومن طاعون الى طاعون، ومن جيش شعبي الى حشد شعبي، ومن مقاومة شعبية الى حرس قومي ومن زعيم الى قائد، ومن شيخ عشيرة الى سماحة سيد.اين ستمضي هذه الدابة التي ركبها اهل العراق وتسمى بلادا؟
لا سلام. نكذب على بعضنا حينما نتحدث، نفاقا، عن السلام والأخوة المفتعلة. الكل، في اعماقه يريد الأنتصار على الآخر واخذ الدية، عربا واكرادا. دية الأنفال، دية انتفاضة الشيعة، دية خسارة السنة السلطة،دية الذين ماتوا بلا منطق وسبب: ملايين العراقيين. انها دية الذل المؤبد الذي يعيشه العراق منذ سقوط آخر دولة في بابل. بابل التي بسقوطها بلبت اللغات والعقول وجعلتنا عشاقا للماضي، عشاقا بلا منازع، تحسدنا الآلهة والملائكة وبقية البشر على عشقنا المفقود، في شعرنا، في الأغاني، في ثمالتنا التي لا تشبه ثمالة الآخرين وفي كسر عظام بعضنا.
اليوم، اكرادا وعربا لا يجمعنا حزام واحد، كما ادعينا في اغنية مائدة نزهت العربية. لا انسام شمال وجنوب كما في اغنية احمد الخليل الكردي. ما يجمعنا هو خوفنا من بعضنا، ترصدنا لبعضنا، بأنتظار ساعة الصفر. الساعة التي يعلو فيها هدير احزمة الدبابات على احزمة المودة والحب الني غنيناها راقصين في دبكات نضرب فيها الأرض بحثا عن الجذور. والأرض التي لم نسقها حبا ضلت صلدة كصلادة قلوبنا، عسيرة امام ضربات اقدامنا ولم نرمي في طياتها جذرا واحدا.
اليوم، والكل يغني لليلاه، متخيلا انتصارات على الآخر، محو ومحق، وهدم البيوت وهدر الدماء، يهدر صوت ابليس، الذي يخشاه هذا الطرف او ذاك ويتعوذ منه، مغنيا اناشيد نصر لم و لن يأتي وقتها.فالحرب خسارة للطرفين ولو ازهقت نصف نفس؟ والحرب ابليس لعين، لا يغوي العاشق كما يقال، بل يغوي النفس الأمارة بالسوء، وشر السوء هو الحرب.
على كل عراقي، ان يسأل نفسه: حتام نظل نخجل من انفسنا؟

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 33
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اخطاء املائية
جبار ياسين - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:03
الواجب يقضي بتصحيح أخطاء طباعية وانا المسؤول عنها وعلي تصحيحها احتراما للقارئ . ورد لفظ اهل الأهور والصحيح هو اهل الأهوار كذلك بلبت والصحيح هو بلبلت . فعذرا
2. اللعنة على الجاسوسة الم
卡哇伊 - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 10:08
اللعنة عاى سايكس بيكو الي قسم كردستان وجعلوا الكو رد تحت رحمة العرب والأتراك والفرس قريبا ستقلب الطاولة . قريبا الكيان العنصري الخبيث في خبر كان واخراتهاو اعمامها وعماتها . اللعنة على الجاسوسة المس بيل , انتحرت ١٩٢٦ في عاصمة الانفال والتعريب والقيم اللا اخلاقية المنحطة .
3. تسويق الكيانات العربية ا
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 10:10
تسويق الكيانات العربية بحاجة الى اطنان من المساحيق .
4. حقاً أن هؤلاء شعب ألف ليل
♠♠♠♠♠♠♠♠ - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 10:13
حقاً أن هؤلاء شعب ألف ليلة وليلة
5. الذي سمعناه من السيد حيد
شنگالی - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 10:14
الذي سمعناه من السيد حيدر العبادي، خلال الأيام الماضية، لم نسمعه من صدام طوال سنوات حكمه. والذي سمعناه من بعض أعضاء حزب الدعوة لم نسمعه من حزب البعث. وما سمعناه من البرلمان العراقي ورئيسه سليم الجبوري لم نسمعه من المجلس الوطني البعثي ورئيسه المسكين سعدون حمادي. وما سمعناه من نواب الغفلة في البرلمان العراقي لم نسمعه من أعضاء القيادة القومية او القطرية للبعث. وما قرأناه في الإعلام من تحريض وكراهية مقيتة، لم نقرائها في صحف بابل والثورة، وبصراحة تامة شعرنا وكأننا نعيش حرب حقيقية بغيضة مستعرة
6. أوجد البريطانيون وأعوا
Rizgar - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 10:17
أوجد البريطانيون وأعوانهم مصطلح ” الوطن العربي” أو “العروبة” وعمدوا إلى تطويره فارضين كذبة أقنعت من اتسم بجهل التاريخ أن الشرق الأوسط هو منطقة “عربية” الأصل وأن سكان المنطقة جميعهم ذو هوية وأصول عربية. النتائج المرة لهذه “اللعبة” انعكست سلبا على هوية الشعوب الأصلية، إذ قضت على التاريخ الحقيقي لأبناء المنطقة، من خلال حذف وتجاهل هويتهم، لغتهم، وحضارتهم لصالح الهوية العربية البديلة “المخترعة” والمزيفة ...................واليوم الدول المزيفة اللقيطة والشعارات البراقة بانتظار النهاية الطبيعية المحتومة , وقد كلّفت فكرة النازية العربية والكيانات الاصطناعية السخيفة ترليولا نات من الدولار بالاضافة الى الجوع والتدمير وصرفت البلايين من اجل ابقاء الكيانات العربية الهزيلة لاصطناعية السخيفة لتخدير البوساء في الا وطان العربية. واليوم وصلت مصير كل هذه الكيانات الى طريق مسدود -اليمن السعيد - والصومال الغير سعيد - والبوابة الشرقية للامة العربية العراق- والبوابة الشمالية للامة العربية ليبيا
7. العراق كان مدمرا ٢٠٠٣ ركض
Frankenstein - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 10:18
العراق كان مدمرا ٢٠٠٣ ركضن القادة الكورد الى بغداد ,اسسوا العراق مرة اخرى من حسن نية او ربما من الغباء لعدم فهمهم للذهنية العربية . نفس قصة العراق كان مدمرا ٢٠٠٣ ركضن القادة الكورد الى بغداد ,اسسوا العراق مرة اخرى من حسن نية او ربما من الغباء لعدم فهمهم للذهنية العربية . نفس قصة Frankensteinرواية للمؤلفة البريطانية ماري شيلي صدرت سنة ١٨١٨ تدور أحداث الرواية عن طالب ذكي اسمه فيكتور فرانكنشتاين ,ويبدأ فرانكنشتاين بخلق مخلوق هائل الحجم غاية في القبح والهمجية ,وقبل أن تدب الحياة فيه ببرهة يهرب من مختبر الجامعة، ويبرر المسخ أفعاله دائما ,يعود فرانكنشتاين إلى بلدته ويتزوج ولكن المسخ يقتل زوجته في نفس ليلة العرس. يموت أب فرانكنشتاين حزنا من الأحداث الرهيبة التي قاستها العائلة من المسخ. يقرر فرانكنشتاين البحث عن المسخ ليقتله ....ولكن قبل فوات الاوان . قصة الكورد نفس القصة اسسوا المسخ والمسخ وراء قتل وابادة الكورد اليوم . يا للهول والفاجعة والغباء رواية للمؤلفة البريطانية ماري شيلي صدرت سنة ١٨١٨ تدور أحداث الرواية عن طالب ذكي اسمه فيكتور فرانكنشتاين ,ويبدأ فرانكنشتاين بخلق مخلوق هائل الحجم غاية في القبح والهمجية ,وقبل أن تدب الحياة فيه ببرهة يهرب من مختبر الجامعة، ويبرر المسخ أفعاله دائما ,يعود فرانكنشتاين إلى بلدته ويتزوج ولكن المسخ يقتل زوجته في نفس ليلة العرس. يموت أب فرانكنشتاين حزنا من الأحداث الرهيبة التي قاستها العائلة من المسخ. يقرر فرانكنشتاين البحث عن المسخ ليقتله ....ولكن قبل فوات الاوان . قصة الكورد نفس القصة اسسوا المسخ والمسخ وراء قتل وابادة الكورد اليوم . يا للهول والفاجعة والغباء
8. ان عقل مسعود
كريم الكعبي - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 10:33
الحرب والسلام بيد ساسة الاكراد ، أن عقلوا ورضوا بالدستور الذي كتبوه بايديهم وصوتوا عليه ، وأن ضربوه عرض الجدار وتجاوزوا عليه، فالحرب طريقهم الذي سيسلكوه من أجل اهداف امريكا واسرائيل بتفتيت المنطقة وصراعات طويلة الامد،
9. الاستقلال:البعد عن التخلف
ako aljaff - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 11:05
عند أستقلالنا ... سنتخلص من كل المناسبات الدينية والعنصرية العروبية الكئيبة والمستمرة على مدار كل الايام خلال كل الاعوام ولن نري اصحاب العمايم و شخوص التبعية الايرانية والسعودية وصورة المرجع فلان والأمام علان بحجم مترتين * ثلاث أمتار ستنتهي بكائيات الاخوة الكاذبة والمشاعر الزائفة وطائفية مميتة قاتلة ومذهبية متناحرة بين الشعوب التي تسكن اسفل منا ,والتي تسخر وتستهزئ من (الشخصية الكوردية) بشكل دائم ومستمر وعدواني وسيتم حل ارتباطنا من كل امراض الشوفينية العدائية والحقد الذي اراه واقراءه حين يطالب الاكراد بأبسط حقوقهم المشروعة وما يكتبه بعض الموتورين السايكوباثيين من كتابات و تعليقات بغيضة وشتائم وسب وقذف ومشاعر العروبية مقيتة مثال جيد
10. حول العرب
حسين موسى - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 11:56
حول العرب لم ارى في التاريخ شعبا اكثر حظا من العرب فالوطن العربي الحقيقي يمتد من الخليج الى بحر القلزم (الاحمر) وخلال سنوات احتلوا مساحات واسعة من محافظة سوريا الرومانية واحتلو ارض بابل وشمال افريقيا ....ان مجمل مساحة الجزيرة العربية مع ما احتله العرب من اراض هو 3 او 4 كيلو متر مربع ............ عندما جاء من يسميهم العرب بالمحتلين فرنسا وبريطانيا وايطالي واسبانيا فانهم اعطوا هدايا مجانية الى العرب مساحة الارض (الهدايا) هي حوالي 10 مليون ك م فمصر الحقيقية هي مناطق محيطة بالنيل , انظروا الى خارطة الوجود العربي في الخائط العثمانية مميزات وايجابيات احتلال فرنسا و بريطانيا للمنطقة هي كثرة .....منها ادخل اول مطبعة الى المنطقة اكتشاف حجر رشيد قناة السويس والكثير الكثير عندما ضعف العرب جاء الكرد وحموهم حرروا مناطقهم جاء بعد ذلك المماليك وحموهم ومن بعد العثمانيون وجاء اخيرا الاحتلال واسسوا لهم دول حديثة وهدايا ...............


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي