: آخر تحديث

نتائج الإستفتاء الكوردستاني بين الالغاء والتجميد

 بعد ان قرر برلمان إقليم كوردستان يوم الثلاثاء المصادف ( 24 تشرين الاول 2017 ) تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية لمدة ثمانية أشهر، بعدما كانت مقررة في الأول من تشرين الثاني 2017، أعلنت حكومة إقليم كوردستان (تجميد نتائج الإستفتاء) الذي أجراه الإقليم في 25 سبتمبر الماضي، موضحة عرضها الدخول في حوار مفتوح مع المسؤولين في بغداد بدون شروط. 
وذكرت حكومة الإقليم في بيان نشرته على موقعها الرسمي (http://cabinet.gov.krd/?l=14) يوم امس المصادف 24 تشرين الاول : ( ان الخطر الذي يتعرض له‌ الإقليم والعراق، يفرض على الجميع ان يكونوا بمستوى المسؤولية‌ التأريخية‌، وعدم دفع الامور الى حالة‌ الحرب والاقتتال بين القوات العراقية‌ والبيشمركة‌ وعليه قررت حكومة الاقليم من جانبها : وقف اطلاق النار فورا ووقف جميع العمليات العسكرية في اقليم كوردستان، و تجميد نتائج عملية الإستفتاء، والبدء بحوار مفتوح بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية في إطار الدستور العراقي). 
وتزامنا مع اعلان حكومة كوردستان ( تجميد نتائج الإستفتاء على إنفصال الإقليم )، اعلن المتحدث باسم فصائل الحشد الشعبي، السيد أحمد الأسدي، صباح اليوم الاربعاء 25 تشرين الاول، إن المبادرة التي طرحتها حكومة إقليم كوردستان العراق بـ ( تجميد نتائج إستفتاء الإستقلال) لا قيمة لها، مؤكدا على شرط الحكومة المركزية بـ (إلغاء) نتائج هذا التصويت جملة وتفصيلا، وأضاف الأسدي، أن مبادرة كوردستان لا قيمة لها، إذ أن التجميد يعني الاعتراف بالإستفتاء، وطلب الحكومة واضح بإلغاء الاستفتاء.
وبخصوص عمليات إعادة نشر القوات العراقية والحشد الشعبي في المناطق المتنازع عليها، أوضح الأسدي: أن نشر القوات العراقية لا علاقة له بموضوع إلغاء الإستفتاء، وهو قرار من مجلس النواب بتواجد القوات العراقية في جميع المناطق المتنازع عليها، حيث تلعب قوات (الحشد الشعبي) دورا كبيرا إلى جانب القوات الحكومية في إعادة الانتشار في مناطق متنازع عليها بين الإقليم والحكومة المركزية ). 
كما اكد المتحدث باسم حركة (عصائب اهل الحق)،السيد ( محمود الربيعي)، ان تجميد إستفتاء كوردستان يتقاطع مع الثوابت الوطنية ويعطي اعترافا ضمنيا بالإستفتاء وعليه دعا (الربيعي) جميع الكتل السياسية الى : ( الحفاظ على وحدة العراق والالتزام بالثوابت الوطنية والحفاظ على وحدة الصف الوطني من خلال ما دعا اليه رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي إلى(إلغاء) نتيجة الإستفتاء كشرط اساسي للحوار مع اربيل ). 

كمراقب ومتابع للشأن الكوردستاني اقول : على الرغم من موافقة حكومة الإقليم على تجميد نتائج الإستفتاء، الا ان بغداد تطلب وبالحاح من اربيل أن تقر بوحدة العراق ( بمعنى اخر، الغاء نتائج الإستفتاء ) جملة وتفصيلا، واحترام الدستور العراقي والسيادة الوطنية العراقية على كل أراضي البلاد ومن ضمنها الواقعة في الإقليم، وبدون الموافقة على هذه الشروط لا يمكن لأي حوار أن يجري بين بغداد واربيل. 
نعم، لقد وضعت بغداد شروطا واضحا وصريحا للتفاوض مع اربيل وفي مقدمتها ضرورة (إلغاء) نتائج الإستفتاء وليس( التجميد ) وذالك (لاغراض واهداف وغايات معروفة ) اهمها : تعتقد بغداد ان قرار تجميد نتائج الإستفتاء، هو قرار غير مجدي ويسعى إلى (ترحيل الأزمة وتعليبها وتأجيلها ) إلى اشعار اخر، بمعنى اخر، لا تريد بغداد ان (تترك النار تحت الرماد).
زُبدةَ القول وخُلاصته :: انتهى الإستفتاء وأصبح من الماضي و انتهى الامر، بعد ان صوت أكثر من 92% من المشاركين في إستفتاء الإنفصال عن العراق بـ(نعم) لصالح الإنفصال، فلا قيمة اطلاقأ لما بعد الإستفتاء، سواء الغت حكومة كوردستان او جمدت نتائج الإستفتاء (بأمر وتهديد عراقي وإقليمي ودولي ). 
اقول مخلصأ، لنعمل جميعا من اجل نزع فتيل الدمار والحرب والخلافات بين اربيل وبغداد، ونحاول جاهدأ لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هجمات ميليشيات ايران واذرعها وشبكاتها الاخطبوطية والتخريبية في العراق وتفويت الفرصة على المتربصين بأمن وسلامة الوطن واستقراره وفي مقدمتهم ( ايران وتركيا )، والوقوف بحزم بوجه مشروعهم التوسعي والتخريبي ودورهم في تدمير العراق بعد ان نجحوا في تحويل سوريا ولبنان واليمن الى مستنقع دمار شامل لخدمة مخططاتهم التدميرية والتوسعية. 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 26
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عبادي وصدام
نشميل احسان - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 09:10
تسلم كاك شه مال , حيدر العبادي اثبت بانه ديكتاتور ولا فرق بينه وبين صدام , وان انتصاراته المزيفة جعل من حيدر العبادي دكتاتورا مغرورا وحاقدا على كوردستان والا لماذا قال امس ( شمال العراق ) بدل اقلية كردستان , حيدر العبادي يعاقب اهل كوردستان كما فعل صدام وعلي كيمياوي .
2. عاشت كوردستان
لالو جميل - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 09:13
عاشت كوردستان , وستبقى كوردستان ارضأ مباركا بارغم من حقد حكومة المحاصصة , لولا ايران وتركيا بمساعدة مرتزقة الكورد لما استطاع الجيش العربي ان يدنس ارض كوردستان .
3. صدقت
محسن احمد - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 09:17
لو سمعوا قادة كوردستان كلام وكلام السيد جرجيس و شيرزاد واخرين لما وصل حال الكورد الى ما هو عليه اليوم , اثبتتم بانكم شرفاء وابناء كوردستان الحقيقيين , بارك الله , النصر للشعوب والموت لاعداء الامة الكوردية , وان مصير الخونة هو مزبلة التاريخ
4. بشرطها وشروطها
مرضي البصري - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 09:18
ان الرجوع عن الخطأ فضيلة لكن خطيئة الانفصاليين في تقسيم العراق كانت فتنة وقى الله العراقيين شرها. على الانفصاليين ان يعلنوا رجوعهم عن غيهم واستعلائهم على العراق. على الانفصاليين ان يقدموا ضمانات بعدم تامرهم على وحدة العراق. على الانفصاليين ان يعملوا على اصلاح ما افسدوه من علاقات الاخوة بين مواطني العراق. على الانفصاليين ان يسلموا ما سرقوه من اموال العراق. على الانفصاليين ان يكفوا عصاباتهم عن تخريب العراق. على الانفصاليين ان يتوقفوا عن شتم حشد العراق. على الانفصاليين ان يثبتوا ولائهم للعراق.
5. واجب وطني
بختيار حسين - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 09:23
عشت استاذ شمال , لم يبقى حل اخر سوى الانتفاضة الشعبية والوقوف بوجه اطماع ايرا وتركيا و العراق , يجب على الشعب الكوردي ان يقول كلمته اليوم , وخاصة الذين صوتوا للاستفتاء وقال نعم للاستقلال ن الاحتلال العراقي , على الشعب الكوردي ان ينهض من رماده ويقول كلمته اليوم وليس غدا . كلنا مع القيادة الكوردية ونقف ضد الحكومة الايرانية في بغداد
6. ما كتبته وقلته
برجس شويش - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 10:38
حين بدأ ينشب خلافات كبيرة بين شعب كوردستان والدولة العراقية الفاشلة التي فرضت الحصار و تملصت من تطبيق الدستور, اي قبل عدة سنوات, كتبت وقتل مرارا وتكرارا, ان ايران والقوى الشيعية يريدون كل العراق بدأوا بعرب السنة وما فعلوه من فظائع بحقهم من تدمير لمدنهم ومناطقهم وتشريدهم, وكتبت بانه حالما يتحرر الموصل من الدواعش ستشن الدولة الطائفية الحرب على شعب كوردستان. وهذا ما حصل , الذرائع كثيرة وهم يستطيعون خلقها كما خلقوا داعش من اجل تدمير مناطق عرب السنة والفتك بهم وهزموا جيشهم امام الدواعش ليكون مبررا لهم خلق الحشد الطائفي الارهابي سلاحهم الدائم ضد كل من يعارضهم او يختلف معهم. هذه هي قدر عراقهم وهذا هو قدر شعبنا ان نعيش معهم, بسبب قضية شعب كوردستان دفعوا الثمن باهظا حروب وغزوات وارهاب وصراع طائفي راح ضحيتها الملاين على مدى عدة عقود بعد اتفاقية الجزائر المؤامرة , ويبدو انهم يريدون المزيد من الضحايا من انفسهم, دولة همجية لا مكان لشعب كوردستان فيها, يجب مقاومتها والقتال ضدها , لانهم لن يتوقفوا عن عدوانهم, كان يجب المقاومة في كركوك ولكن يبدو لم يكن متوقعا بان هناك خيانة ستحصل يقودها افراد من عائلة طلباني كالعادة.عدة نفرات من الدواعش وكل العالم تحاربهم من الجو و البر والى اليوم يحتفظون ببعض المدن والمناطق ,
7. احلى من الشرف مفيش
oمهدي مجيد عبدالله - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 12:05
من اخطر المشاكل الاجتماعية التي تواجه((( كردستان))) اليوم انتشار بيع الهوى بين النساء في كردستان، سيما بين الجامعيات و الارامل و المطلقات بسبب عدم توفر فرص عمل لهن و عدم وجود مصدر مالي او معيل لهن، و هن امهات لاطفال رضع الى جانب اطفالهم مرتادي المدارس و الجامعات،
8. رقم ٧مهدي
murad - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 13:08
رقم ٧مهدي مجيد عبدالله لايوجد المتعة في كوردستان,, لقد اخطات. كوردستان ليست مثل نجف و كربلاء وكوفة و طهران..
9. التعليق رقم 7 عيب
Moosa - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 13:38
اخي الكاتب انا أوافقك على ضرورة إيقاف هدر الدم العراقي لكن يجب أن يحسم موضوع الانفصال. نحن لا نريد أن يحقن الدم اليوم وتعاد المشكلة بعد كم سنة. واضح انه هناك فجوة عمقها السياسيون لأغراض شخصية أصابت أفراد الشعب العراقي فأصبح الكردي يتمنى الموت الزؤام العربي الشيعي والعكس صحيح وهذا مؤشر خطير. ثم لماذا تنتقدون كل الناس إلى بعض قياديكم الانفصاليين الذين صوروا لكم البحر طحينة. لم ينتقد منكم احد الا قليل الزعيم الأوحد الذي اختفى فجأة؟ اتقوا الله في العراق
10. مسعود بر زاني
OMAR OMAR - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 14:28
((وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ))


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي