: آخر تحديث

الانتهازية السياسية

منذ بزوغ الإنسانية وتطور البشرية إلى مجتمعات مدنية، وظهور نظام الحاكم والمحكوم وتقاسم المصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ظهرت فئة من الناس تتكسب على حساب فئات المجتمع الأخرى بالتملق إلى الحاكم أو المحكومين حسب الظروف التي تحكم الطرفين، وهذا ما يسمى في العلوم السياسية الحديثة بالانتهازية السياسية. هذه الفئة لا تقتصر على شريحة واحدة بل شخوصها من كل الشرائح التي تكون المجتمع البشري.  

وتُعرف الانتهازية، أنها السياسة والممارسة الواعية للاستفادة الأنانية من الظروف. بالرغم من أن انتهازية البشر كثيرا ما تقترن بدلالة أخلاقية احتقاريه سلبية (على عكس، مثلا الانتهازية البيولوجية المستخدمة كوصف علمي محايد)، فيمكن تعريفها أيضا بطريقة محايدة أكثر على أنها وضع المصلحة الشخصية قبل مصالح الآخرين عندما تسنح الفرصة لذلك، أو التكيف بمرونة مع الظروف المتغيرة لتعظيم المصلحة الشخصية، بالرغم من أنها تكون عادة بطريقة تنكر بعض المبادئ التي كانت متبعة سابقا. هذا بالإضافة إلى أنه يتم تعريف الانتهازية في بعض الأحيان على أنها القدرة على الاستفادة من أخطاء الآخرين، لاقتناص الفرص الناتجة عن أخطاء الخصوم أو نقاط ضعفهم أو تشتت أفكارهم والاستفادة منها في المصلحة الشخصية. (المصدر: ويكيبيديا –الموسوعة الحرة).

تشكل الطبقة الوسطى المنبع الرئيسي للانتهازية السياسية، وما يميز هذه الطبقة في بلدان العالم الثالث كون حدودها غير واضحة ومتحركة بحكم عدم استقرار أوضاع البورجوازية المحلية، وتشمل فئة هامة من الأفراد الذين يعيشون بطرق ملتوية تقوم على الاحتيال واقتناص الفرص والصفقات المشبوهة، وتحاول دائما الالتصاق بالطبقة العليا ذات النفوذ في بلدها، وأن تكون لها علاقات نفعية بشتى الوسائل كالترغيب والرشوة. 

وإذا شاركت هذه الفئة في الحياة السياسية (وغالبا هذا ما يحدث)،لا يكون هدفها تحقيق الصالح العام وخدمة المواطنين بل تحقيق مصالحها الخاصة وتعظيمها وحمايتها، ولا تتردد في تتغير مواقفها وتحالفاتها إذا ما تغير ميزان القوى السياسي في البلاد. وقد لا تكتفي بذلك، بل قد تذهب إلى منح تأييدها للأفكار والمذاهبالسياسية والدينية رغم جهلها بهذه الأفكار. هذه الفئة من الطبقة الوسطى تشكل مصدرا رئيسيا لظهور الانتهازيين وأنصافالمتعلمين الذين يفتقرون إلى الثقافة بشكل عام. وبالتالي، فإن أهدافها السياسية غالبا ما تكون محدودة أو منعدمة ما دام الانتماء أو النشاط السياسي ليس هدفا في حد ذاته بالنسبة إليها، بل وسيلة أساسية لحماية مصالحها الخاصة.

أما انتهازية المثقفين، فهي من أخطر الظواهر في مجتمعاتنا العربية، هؤلاء الذين من المفترض أنهم يسعون إلى رفع مستوى الوعي السياسي والثقافي لدى الجماهير، نراهم يعملون العكس. المثقف الانتهازي لدينا يشكل وعيا ديماغوجيا لا يثبت على موقف، تراه يبرر لولي نعمته كل الخطوات كيف ما كانت. 

يقول الأستاذ "أحمد فهمي" أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس: "أن الانتهازي السياسي يجيد التحرك وفق الشائع، حيث أنه لا يتبنى الصحيح إلا إذا كان غالبا، ولا يهم لديه إذا كان صحيحا وضعيفا، وإنما ينتمي له أكثر إذا كان شائعا، فهو بالأساس لا يسعى إلى اتباع الحق ولكنه يهدف إلى الانتماء للرأي المنتصر. كما لا يؤمن الانتهازي السياسي بمبدأ الصداقة، حيث لا يتعدى المقربون لديه عن كونهم حلفاء، أما الأعداء بالنسبة له فهم ليسوا دائمين، فيمكن أن يصبحوا بين ليلة وضحاها أحبابا وحلفاء، طالما تلاقت الأهداف بينه وبينهم."

يسعى الانتهازيون السياسيون إلى تزيين الواقع بما يخدم مصالحهم الشخصية، وهم لا يكترثون ولا يتأثرون مطلقا بمصطلحات الكرامة والإنسانية، بل ينظرون إليها باعتبارها أمورا ليست ذات قيمة أو أهمية، كما أنهم يكرهون الحقائق ويعملون على تزويرها. الصعود على أكتاف الآخرين من أكثر الأمور التي يجيدها الانتهازيون السياسيون، حيث لا يمتلكون وسائل علمية أو معرفية تؤهلهم إلى الوصول لأهدافهم دون نفاق أو خداع أو كذب، فهذه أدواتهم التي يستخدمونها دائما. كذلك تكون اللغة التي دائما ما يتحدثون بها مع الآخرين هي لغة مزيفة، حيث يطلقون على السرقة والفساد نجاحا، وتحقيق الذات والصدق غباء، بعكس ما هو سائد ومتعارف عليه في قيم وثقافة المجتمع.

الانتهازية بكافة أشكالها هي الطامة الكبرى في مجتمعاتنا العربية، وتحتاج إلى مواجهة حقيقية من كافة الشرائح المجتمعية لاجتثاثها من جذورها.

آخر الكلام: عند مراجعة التاريخ السياسي لدول أوروبا الغربية ما بعد الحرب العالمية الثانية، نجدها قد تمكنت من وضع أسس وقوانين جديدة لممارسة العمل السياسي، قائمة على سلامة المواطن العقلية والسلوكية، وسلامة سريرته السياسية، وتمكنت من إقصاء كل مصاب بداء الانتهازية عن مراكز المسؤولية. وهو ما أمن لهذه الدولمركزها الحضاري، رغم ما أصابها من صراعات وحروب خلال القرنين الماضيين.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 16
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. فتش عن الاستبداد
في مسألة الانتهازية - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 10:28
الحقيقة وبعيداً عن الهذيان المتوقع للصليبيين المشارقة الذين يهاجمون عمال على بطل الاسلام والمسلمين في اي موضوع ومقال
2. نقطة
نظام - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 14:34
السياسة بلا دين حق هي مطية للانانية الانسانية المنأصلة.
3. أسوأ استبداد هو الدينى
فول على طول - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 14:45
تحية للسيد الكاتب وبعد : أسوأ أنواع الاستبداد هو الاستبداد الدينى فعندما يحكمنا شخص أو مجموعة باسم اللة فهو لم يترك لأحد حرية الاعتراض أو حتى النقد لأنة سوف يكون اعتراضة على اللة نفسة وبذلك سوف ينكل بكل معارضية ولا أحد يجرؤ على التصدى لة ...وما أدراكم الاعتراض على حكم اللة وخاصة فى بلاد كل شعبها أصبح " دراويش " ودائما الحاكم الدينى مستبد ويرتبط بالسلطة الدينية وبذلك تكتمل حلقة التضييق على البشر وكأنهم وقعوا بين طرفى كماشة - حاكم مستبد ومتزاوج مع سلطة دينية مستبدة - وما بين هذا وذاك ضاع المواطن ...وعلى طريقة ذهب المعز وسيفة تتسع دائرة المنافقين حول الحاكم الدينى وتشمل رجال الدين أنفسهم ورجال الصحافة والاعلام وكلة يطمع فى ذهب المعز ...ولا مانع أيضا من الطبقات الطفيلية من الشعب وبذلك يصبح أغلب المجتمع منافقون . ويتم التضخيم بأن الحاكم يعرف الشرع ويؤدى الفروض ورجل يعرف ربنا ويقيم الشرع فى الدستور وقوانينا لا تخالف الشريعة الخ الخ ونحن شعب متدين بالفطرة ونؤدى الفروض - لاحظ كلمة الفروض ...أى أنك تتعبد بالاكراة وخاصة بمساندة القانون ورجال الشرطة والقضاء - النتيجة يصبح الشعب كلة منافق ...منافق للحاكم ومنافق للة نفسة وهذة هى المصيبة . تتجلى أبشع صورة الاستبداد الدينى فى الاسلام .نعم فان الاسلام نازى واستبدادى من الدرجة الأولى ...على الحاكم أن يقيم الشرع بصفتة الخليفة - أو خليفة اللة على الأرض - وعلى الحاكم أن يذهب للصلاة فى الجامع على الأقل صلاة الأعياد ويبدأ خطاباتة ويضنهما بعض الايات القرانية حتى لا يتهم بالكفر أو محاباة الغرب الكافر - أنا لا أرفض التدين الحقيقى الغير ظاهر بالمناسبة - وعلى الدولة أن ترعى المؤسسة الدينية ودين الدولة - الاسلام يعنى وكأن مسئولية الدولة توصيل مواطنيها للجنة - وتنفق على دين الدولة مليارات سنويا بينما يتضور الناس جوعا وجهلا وفقرا ومرضا .ولكن لابد من مكافات أهل العلم الثقاة والاغداق عليهم .والمسلم نفسة مستبد تطبيقا لقولة : من رأى منكم منكرا فليغيرة .. فأى مسلم ينصب نفسة حاكما وقاضيا ومصلحا ويتحرش بالأخرين وينهاهم عن الأكل فى رمضان مثلا أو يتحرش بفتاة بحجة أن ملابسها غير محتشمة ...ورأينا أناس من أعلى الوظائف فى الدولة ورجال دين أيضا يؤكدون على أن الأنثى الغير محتشمة يجب التحرش بها والتحرش بها واجب وطنى ولم يحاسبة أحد ...وبالطبع فان تحديد
4. الى المشعوذين جميعا ..
فول على طول - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 15:03
المشعوذون دائما يخافون من الحقيقة ويهربون الى الأمام بدلا من الهروب الى الخلف أى يبدأون بالهجوم على الأخرين ويعللون سبب تخلفهم وفقرهم واستبدادهم بأن الأخرين هم السبب .ا لمشعوذون لا ينظرون أبدا فى أنفسهم وقوانينهم وشريعتهم ولكن الأسهل لهم هو خلق أسباب خارجية لكل ما يعانونة فهذا أسهل لهم لأنهم مشعوذون بالفطرة مع أن أول شئ أن تبدأ بنفسك فى دراسة أسباب فشلك ...ما علينا . والمشعوذون يعانون من النرجسية ...هم فقط الشرفاء والأمناء ومن أهل الجنة والأذكياء والذين يستحقون مراكز الصدارة الخ الخ ومن يخالفهم فهو زنديق وكافر أو ملحد أو صليبى الى أخر هذة الشعوذات ...ربنا يشفيكم يا بعدا . سوف يظل المشعوذون يبررون سبب تخلفهم واستبدادهم بأن الغرب الكافر هو السبب لأن اللوح المحفوظ قال ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى مع أن العكس هو الصحيح . ولو اختفى العالم كلة من الوجود وبقى المؤمنون فقط سوف يتناحرون ويتقاتلون ويتخلفون أكثر من ذلك بكثير وسوف يبحثون عن السبب فى الكواكب الأخرى ووجود كفار بها ...مساكين المشعوذين . مازال المشعوذون يتحججون بالاستعمار الغربى الذى نهب الثروات ..مع أن الاستعمار الغربى رحل منذ قرن تقريبا وترك الكثير من البصمات المضيئة فى البلاد التى استعمرها وهذا عكس الاستعمار البدوى - الاستخراب البدوى ان شئت الدقة الذى كبس على الأنفاس ولم يرحل حتى تاريخة ودمر كل شئ - مساكين المشعوذين . ينادى المشعوذون بتطبيق الشرع الحنيف وعندما جاء اخوان مصر وظهرت كوارثهم و فقرهم العلمى والسياسي وكل شئ طردهم المصريون فى أقل من عام بعد أن ضاقوا منهم وبهم وقالوا : هذا ليس الاسلام الصحيح ...وعندما جاءت النسخة الأصلية من الاسلام - داعش واخواتها - يصرخ المشعوذون قائلين : هذا ليس هو الاسلام الصحيح ...ويتحججون دائما بأن الحاكم موالى للغرب مع أن الحاكم من نفس الشعب ورضع نفس التعاليم الاستبدادية ..المؤكد أن المشعوذين لا يقدرون على التنفس بدون الغرب ومع ذلك يكيلون لة كل الاتهامات ويناصبونة أشد العداء ...شعوذة أعيت من يداويها .
5. الانتهازية السياسية
كنيسة الارثوذوكس كمثال - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 21:34
هههه نستطيع ان نقول بكل ثقة أن الكنيسة الارثوذوكسية السوداء في مصر والمهجر تمثل الانتهازية السياسية بأبشع صورها عندما وقفت مع الانقلاب العسكري في مصر ضد اماني المصريين في الحرية والكرامة ودفعت بالملايين من رعاياها لتأييد النظام الانقلابي قائلة لهم قولوا نعم. تجلب النعم. ؟!! من باب كراهية. الكنيسة السوداء. للمصريين ومن باب النكاية بهم. ؟!!
6. انتهازية الغرب
السياسية المقرفة - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 21:50
والحقيقة ايضاً وبعيداً عن هذيان وسعار الصليبيين المشارقة من امثال فولبتير الارثوذوكسي الصليبي الشتام اللئيم فإن الانتهازية السياسية متبدية في الغرب الديمقراطي عندما تستخدم الاحزاب السياسية ذات التوجهات العنصرية والمتطرفة ورقة التخويف من الاسلام والتحريض على مواطني تلك البلدان الغربية من المسلمين وأخذهم سلماً للوصول الى السلطة ضاربة بكل القيم الانسانية والديمقراطية الحائط ان أموراً من نوع الشفافية والمساءلة في الغرب الديمقراطي هي إجراءات خاصة بهم في نفس الوقت الذي يدعمون الديكتاتوريات في شرقنا المسلم وفي العالم الثالث النامي ويملؤه بالفساد والرشوة والقمع من اجل مصالحهم غير عابئين بالشعوب وها نحن نراهم يعقدون اتفاقيات تسليح بالمليارات مع النظم العربية والمسلمة تسمح للمستبدين بنهب المال العام تحت دعاوي حماية الاوطان ؟! انها انتهازية سياسية لئيمة وباعثة على القرف
7. دين العلمانية المستبدة
خالد - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 21:53
تقصد دين موسيليني وستالين وهتلر؟؟
8. مسعاك فاشل
فمت وتعفن واحترق في قبرك - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 21:54
يسعى فول الى تنميط المسلمين على الجملة اي المليارين نسمة وصمهم بالارهاب وكراهيتهم للآخرين ولكن لا احد يصدقه حتى التيارات الانعزالية من كنسية وشعوبية لان هذا التنميط لؤم وعنصرية وينم عن نفس ليئمة خبيثة تمكنت منها الكراهية العمياء بشكل سرطاني نحن كمسلمين لا نقول ان كل الارثوذوكس معفنين مثل فول ولا كل المسيحيين ولا كل اليهود ولا ولا وهذا أخذناه من ديننا الذي علمنا ان نعدل مع الناس بغض النظر عن الدين والعرق وان نقول للناس حسناً ونعاملهم بالحسنى ونجادلهم بالتي هي احسن وان نتبادل معهم المصالح والمنافع الى درجة مصاهرتهم مع ملاحظة اننا لسنا ملائكة ولا شياطين وان فينا من يتنكب السراط المستقيم كغيره من البشر وانه في هذه الحالة لا يمثل الا ذاته وكل سلوك يسلكه خارج تعاليم الاسلام يدينه ولا نبرر له ونرفضه ان ما يروجه هذا الفول لا يمثل به الا نفسه وتياره وهم كنقطة قذارة وسط ملايين ملايين البشر الأسوياء في كل دين وكل عرق ان هذا الفول يحاول عبثاً ولن يحصل على شيء وسيهلك نفسه كان غيره اشطر الاسلام يتعرض للهجوم منذ الف واربعمائة عام مش من اليوم لصد الناس المسيحيين وغيرهم عنه وقد فشل هذا المشروع فشلاً ذريعاً باعتراف المراجع المسيحية الكبرى نفسها وصار الاسلام قبلة البشر ومن اعلى المستويات سفراء وكتاب وقساوسة وفنانين وناس بسطاء فمت بحقدك يا فول وتعفن في قبرك واحترق الى يوم الدين .
9. النفاق
- GMT السبت 28 أكتوبر 2017 22:01
فول بيكلم نفسه بالمراية 😅🤣😂 النفاق والاستبداد وسوء الاخلاق بكنايس الارثوذوكس 😅
10. التحرش
........... - GMT الأحد 29 أكتوبر 2017 05:38
القمص هابيل الثاني يؤكد أن الذي رسمه هو المتنيح مينا الصموئيلي أسقف دير الأنبا صموئيل ويقول أنه لاقي ترحيبا من الارثوذوكس الذين يريدون الزواج للمرة ثانية بعد تعنت الكنيسة ضدهم. التقيناه بناء علي رغبته كمواطن مسيحي إلا أنه فاجأنا وفجر العديد من المفاجآت بقوله أن شخصيات أرثوذوكسية كبيرة يتبادلون الزوجات فيما بينهم في حفلات جنس جماعي واشار إلي انتشار زني المحارم بين الأرثوذوكس ؟!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي