GMT 9:00 2017 الأحد 26 مارس GMT 11:59 2017 الثلائاء 28 مارس  :آخر تحديث

مصر تصوّت لصالح إيران

عمر الخطيب

يبدو ان مسلسل التمزق العربي والتخاصم مستمر واصبح الامر واضحاً اكثر وضوحا من الشمس في منتصف النهار في صيف شرق اوسطي حار ممكن عمل شواء على اسطحه المعرضة للشمس المحرقة.

سمعنا عن الخلافات مع القيادة المصرية حول ملفات متعددة وخاصة الملف السوري وكثرت الاشاعات حول مساعدات من ادارة السيسي للمجرم بشار الاسد الا انني اعتقد ان هذا امر غير صحيح والسبب هو انه امر غير معقول ومن المستحيل ان السيسي ينزلق الى هذا الحد، فأنا اختلف مع السيسي في بعض الامور الا انني اعتقد انه ممكن التحاور مع السيسي، وعلينا ان نعرف ان التحديات التي تواجهها الادارة المصرية كبيرة وعلينا التفاوض مع الادارة المصرية ايا كان في سدة السلطة.

ممكن انتقاد مصر بطرق عدة حول تصويتها لمصلحة النظام الايراني الذي ينشر الرعب والدمار في ارجاء الامة العربية عن سبق اصرار وترصد، متذرعا بالمذهبية من جهة ومن جهة اخرى مدعياً انه يمثل محور الممانعة ضد العدوان الاسرائيلي، ولكن هل هذه هي الحقيقة، وهل قتلت اسرائيل خمسمئة الف سوري او فلسطيني، وهل تسببت بتفجيرات في العراق اعترف بها التيار الصدري وغيره ممن تأكدوا ان الادارة الايرانية ضالعة في اعمال العنف ودعم الميليشيات التي تزعزع سلطة القانون في الدولة العراقية. بالاضافة ان المالكي نفسه كان اتهم النظام السوري سابقا انه يقف وراء تفجيرات وزارة الخارجية العراقية التي حدثت وسط بغداد وراح ضحيتها المئات، ولم يشتكي المالكي حينها على احد في الامم المتحدة سوى على نظام بشار الاسد! الان المالكي اصبح حليفا لبشار الاسد؟!

التحليل المنطقي لتصرف الادارة المصرية والتي لا اشك ان الشعب المصري رافض له، هو اما ان الادارة المصرية فعلت ذلك نكاية بعرب الخليج ونحن العراقيون نرزح تحت وطئة تصرفات الجار الثقيل ايران ونحن خليجيون بمجملنا، او ان الادارة المصرية لايهمها ماتفعله ايران في العالم العربي وهذا امر قد يجرنا الى استنتاج خطير مفاده ان مصر ان كان هذا موقفها يجب ان تخرج من الجامعة العربية، او ان مصر تريد ان تعطي الامم المتحدة درسا في سياسة عدم التدخل في الشأن الداخلي. فالاحتمالات كثيرة ويجب على مصر تفسير ما حصل، خاصة ان السيسي يتمتع بعلاقات متميزة مع الشيخ محمد بن زايد ويجب ان يشرح للشيخ محمد تصرفه هذا في دعم ايران؟!
ثم قد نسأل انفسنا هنا، ماحجم النفوذ الايراني في الداخل المصري وكيف شكله وما هو نوعه؟

ثم قامت كل من الهند وبنغلاديش واندونيسيا بدعم ايران ايضا وهذا امر خطير اذ اننا كعرب وفي حالة مواجهة مع نظام عنصري توسعي كالنظام الايراني وعلينا ان نفهم كيف صوتت هذه الدول لصالح ايران، علينا ان لاننام في العسل، يجب ان نفهم مايفعله هذا النظام للهند واندونيسيا كي تدعمه بهذه الطريقة الغربية!

ثم علينا ان نقول اخيرا فعل النفوذ الايراني فعلته في السياسية الخارجية العراقية، اذ ان ايران في كل موقف ترسل تعليمات للقيادة "العراقية" تطلب او تأمر العراقيين ان يصوتوا لصالحها، الا ان العبادي ذكي نوعا ما ويحاول التملص من هذه الهيمنة الايرانية بطرق شتى الا انني ذكرت ايضا ان سلطة المليشيات تجعل العبادي ليس سوى لاعب صغير في المسرح العراقي المتأزم جداً. هذه المرة لم يستطع العبادي الا ان يقف مع ايران في مواجهاتها الغبية مع المجتمع الدولي مطلقةً صافرة انذار تدق لدى ادارة ترامب ان الحكومة العراقية ذات هوى ايراني والبقية ستأتي.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار