: آخر تحديث

في مزاعم خيانة البارزاني لمقاومة شمال سوريا

في كل مرّة، عندما يقوم الأتراك بإصابة أيّ مواطن كوردي من غربي كوردستان، ولو بخدش بسيط، حتى ينتفض الأوجلانيون ويبدأون بتوزيع الأدوار على حركة المجتمع الديمقراطي (Tev-Dem) وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ووحدات حماية الشعب (YPG) وبقية أدواتهم الأخرى، فكل منهم له مهمة محدّدة ويجب تنفيذها على أكمل وجه وفي مختلف الأصعدة، فحركة المجتمع الديمقراطي تبدأ بتوجيه اتهامات الخيانة والعمالة لإدارة إقليم كوردستان وحزب الديمقراطي الكوردستاني (PDK)، وأنها تتواطأ مع إدارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بهدف القضاء على حزب العمال الكوردستاني (PKK)، فيما PYD تستلم مهمة تضييق الخناق على المجلس الوطني الكوردي وإغلاق مكاتبه واعتقال أعضاءه، وأنهم أردوغانيون ويحاربون ضد مقاومة أبناء شمال سوريا (بحسب آخر تسمية لهم على منطقة غربي كوردستان)، واضعين أيديهم مع الائتلاف السوري المعارض، فيما مهمة الـ YPG تنحصر فقط بمحاربة قوات البيشمركة التي تتدّرب في إقليم كوردستان، وممنوعة من العودة إلى أراضيها الأصلية بطلب أمريكي، ولحساسية الوضع الكوردي السوري. 

عند الدخول إلى صفحات أنصار ومؤيدي أوجلان، نقرأ مع كل منشور أو تغريدة لهم عبارة: (#NoFlyZone4Rojava)، وهو «هاشتاغ» من أجل دعم طلب منطقة حظر الطيران في غربي كوردستان، كَردّ فعلي مباشر على القصف التركي للمناطق الكوردية، والاصطدام العسكري المسلح مع وحدات حماية الشعب، الأمر الذي انعكس سلباً لدى أوساط سياسية في أقبية الائتلاف السوري المعارض، وهنا أتساءل بحيرة: 
ألا يجدر بهم أن يطلقوا حملات (الهاشتاغ) إن جاز التعبير، من أجل تبييض السجون والمعتقلات من الوطنيين والسياسيين والإعلاميين الكورد الشرفاء، القابعين في سجون الإدارة الذاتية؟؟ لم لا يطلقوا العنان من أجل تحسين الأوضاع المعيشية والاجتماعية والسياسية بدل استغلال قوت وعقول الناس؟ 
هنا ينتقد الكاتب الكوردي عماد يوسف ممارسات أبناء مقاومة شمال سوريا وأخوة الشعوب، والذين لا همّ لهم سوى تشويه تاريخ مسعود بارزاني وإقليم كوردستان، فيقول "مَن يقتل ويعتقل وينفي شعبه، ويقطع عنه الماء والهواء، ويحرّض ضده القاضي والداني من أنصاره بمختلف أنواع الشتائم لا يختلف عن العدو في شيء، في المحصلة عدواننا على بعضنا هو الذي سهّل للعدو الاعتداء علينا".

يقول الكاتب الكوردي عمر كوجري: "لقد تبيّن أن الوجودَ العسكريَّ الأمريكيَّ باعتباره مُتواجداً في المنطقة الكردية ليس بذي أهمية كبيرة إن اُعتُبِرَ هذا الوجودُ حمايةً للكرد، فقد حدثت اختراقات عديدة لقوات النظام وحتى من جانب النظام التركي دون أي اعتبار للتواجد الامريكي. هذا ما يعني أن لا اتفاقات رسمية بين هذه القوة والقوات التابعة للإدارة الذاتية".
هذا الكلام يؤكد بأن القصف التركي لم يأتِ عن عبث، بل بعد الحصول على ضوء أخضر من إدارة ترامب، فبدل أن يندّد الأوجلانيون البُرُولِيتاريون بالقصف التركي والتخاذل الأميركي، راحوا يخوّنون إقليم كوردستان بشكل مباشر وبطريق معيبة مسيئة للكورد، ولا عجب من هؤلاء الذين في الأمس القريب كانوا يصفون أميركا بالإمبريالية، واليوم يعتبرونها حليفتهم، ويهللون لها تصفيقاً وتهريجاً من خلال وسائلهم الإعلامية والمظاهرات وحملات «الهاشتاغ»، لمجرّد وصول بعض الآليات العسكرية الأميركية على الحدود التركية، بأمر من البنتاغون.

حقيقة؛ ودون شك، ولو راجعنا الأحداث والتطورات التي جرت في غربي كوردستان منذ الثورة السورية وحتى الوقت الراهن، سنرى بأن إدارة مسعود بارزاني كان لها الدور المحوري والفعّال في ردّ العدوان التركي والإسلامي على الكورد، من حرب داعش والقصف التركي وضغوطات النظام السوري والإيراني والإغراءات الروسية، حيث لم يتواطأ مع محور الممانعة والمقاومة (دمشق – بغداد – طهران) منذ اندلاع الثورة السورية، رغم ضغوط حكومة نوري المالكي وإيران، والذي ثبّت موقفه المؤيّد للثورة السورية، بعد أن رفض وساطة روسيا لقبول دعوة الأسد لزيارة دمشق، وقبلها لم تقنعه رسائل المالكي التي طلبت منه وقف دعم الثورة السورية، مقابل إبرام تسويات ترضي المصالح الحيوية للكورد، فلولاه لأمحى أردوغان الكورد في غربي كوردستان عن بكرة أبيهم، لأبادهم كما يُبيد حالياً كورد الشمال، المستسلمين المنشغلين بأمور حياتية في أنقرة واسطنبول وميرسين وإزمير، والذين اندهشوا بوجود مدن كوردية مثل عفرين وكوباني وكري سبي وسري كانييه..، حيث يتكلمون اللغة التركية حتى في منازلهم وعلى طاولة الطعام وفي غرف النوم. 

مختصر الحديث: 
إن الهدف الرئيسي من تنظيم الأوجلانيين للتظاهرات والاحتجاجات في المدن والانتقادات على وسائل التواصل والتفاعل الاجتماعي ليس من أجل التنديد بالقصف التركي، بل لاتهام مسعود بارزاني وإدارته، وأنه يقف وراء هذا القصف، ووضع يده في يد الأتراك، للتخلص من حزب العمال الكوردستاني، وأكبر دليل على هذا الكلام الصور التي حملوها في مظاهرة الدرباسية، المليئة بالحقد والكراهية والازدواجية، والتي تسيء للشهداء، قبل أن تسيء إلى دور وشخصية مسعود بارزاني، فمن لا يحترم قادة الكورد فكيف لغيرنا أن يحترمنا وشهدائنا. 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 44
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليحرّروا اولا كهفا في كور
Rizgar - GMT الإثنين 01 مايو 2017 07:48
ليحرّروا اولا كهفا في كوردستان الشمالية , ٤٠ سنة و ٤٠ الف شهيد , ولا كهف محرر.
2. حياة الكورد
حزب العمال الكردستاني - GMT الإثنين 01 مايو 2017 07:53
حزب العمال الكردستاني يقتل الشعب الكوردي جنبا إلى جنب مع الشرطة والجنود الاتراك خلال هجماته الدامية. ويهدف الحزب إلى تحويل حياة الكورد إلى جحيم بعد أن فشلت سياساته.
3. أمام أولاده في يوم العيد
خالد مصطفى - GMT الإثنين 01 مايو 2017 07:59
قُتل أحمد بوداك، أمام أولاده في يوم العيد من قبل إرهابيين يرتدون زي زوار العيد. وأعقب ذلك قتل ايدن موشتو وكذلك قُتل ديران اكديرت في ديار بكر. إن الاغتيالات السياسية وقتل الكورد يمكن أن ينظر إليها على أنها مؤشر قوة للمنظمة، ولكنها لا تعد أبدا مؤشرا على امتلاك السلطة. فهي تعد دليلا على العجز،
4. القواعد الترکیە فی دهوک
ازاد - GMT الإثنين 01 مايو 2017 07:59
نفت وزارة البيشمركة وجود علاقة لهم بتواجد هذة القواعد في الاقليم و ليس لديهم اي علم بالجهة التي أعطتهم حق التواجد على أرض الاقليم. المتحدث بأسم البيشمركة جبار ياور لم يتجرأ الافصاح عن أسم حزب البارزاني الذي أعطى للامن التركي و الجيش التركي الحق بالتواجد و الاستقرار في أقليم كوردستان منذ سنە ١٩٩٢ تواجد 18مقرا و مركزا عسكريا و أمنيا لتركيا في محافظة كدهوك يعتبر خضوعا كاملا لتركيا من قبل حزب البارزاني و من الممكن أعتبار محافظة دهوك بمثابة قبرص التركية. هذا قبل وصول القوات الجدیدە الی بعشیقە وشنگال ومرتزقە الانکس . قصفت هذە القوات قوات الاتحاد الوطنی سابقا ، والان تحارب بکک  القواعد حسب التسلسل التالي: كلها في محافظة دهوك: 1. القاعدة العسكرية في باطوفة 2. القاعدة العسكرية في كاني ماسي (كري باروخي) 3. القاعدة العسكرية و اللوجستية في بامرني و التي تحتوي أيضا على مطار. 4. قاعدة سنكي العسكرية 5. القاعدة العسكرية في مجمع بيكوفا ( كري بيي) 6. القاعدة العسكرية في وادي زاخو 7. قاعدة سيري العسكرية في شيلادزي 8. قاعدة سيري العسكرية ( شيرتي) 9. القاعدة العسكرية في كويكي 10. القاعدة العسكرية قمريي برواري 11. القاعدة العسكرية كوخي سبي 12. القاعدة العسكرية دريي دواتيا 13. القاعدة العسكرية جيل سرزيري 14. القاعدة العسكرية في ناحية زلكان قرب جبل مقلوب في بعشيقة. 15.  مقر الامن ( ميت) التركي في مركز قضاء العمادية. 16. مقر الامن التركي في مركز باطوفة 17. مقر الامن التركي في قضاء زاخو   18. مقر الامن التركي في مدينة دهوك في حي ( كري باسي) فهل یبین لنا الکاتب سبب وجود قواتکم الصدیقە هذە فی دهوک . اما ان مسعود یحتاج دائما دولە عدوە لیدافع عنە تذکر قوات الشاە ، وقتالهم بجانب قوات الباسداران و دخول قوات الحرس الجمهوری الصدامی للدفاع عنهم وهذە القوات الترکیە منذ ١٩٩٢ ، هل تستطیع ان تذکر حزب واحد فی العالم بهذا الکم من الخیانات
5. العمال الكردستاني
رامان - GMT الإثنين 01 مايو 2017 08:03
العمال الكردستاني يتدخل بمناسبة ومن دونها في شؤون غيره من الكورد, بطريقة صلفة وصفاقة متناهية, ودائما تحت عنوان العداء المطلق للسياسة القومية التي تنتهجها حكومة اقليم كردستان, والتصريحات الاخيرة التي اطلقها العضو البارز في العمال الكردستاني دوران كالكان, بضرورة تقسيم الاقليم الكوردي الى مناطق وكانتونات, تعتبر خطوة خطرة للغاية وتدخلا سافرا في شؤون الغير .
6. الكردستاني
سرحد فارتو - GMT الإثنين 01 مايو 2017 08:10
قال سرحد فارتو المتحدث الرسمي باسم حزب العمال الكردستاني خلال لقاء مع وكالة على الحزب الديمقراطي الكردستاني الانسحاب من قضاء شنكال، والا فستتلقى ضربة قاضية .
7. القواعد الترکیە فی دهوک
ازاد - GMT الإثنين 01 مايو 2017 08:27
مسعود یقول لجریدە ترکیە ( قدمنا ثلاثە الالاف قتیل لمقاتلە البکک مع هذا الحکومە الترکیە لا تثق بنا ،لا نعرف ماذا نفعل اکثر) مسعود سلم ٨٥ جریح من مقاتلی البکک للحکومە الترکیە سنە ١٩٩٨ لا یعرف مصیرهم لحد الان ،ایلکر باشبوغ رئیس ارکان الترکی السابق یقول کل حملاتنا ضد البکک کانت بعلم ومرات مشارکە قوات البارزانی ، ترکیا تدرب مرتزقە کرد لمحاربە البکک فی دیانا فی کردستان العراق ،نفط کردستان تباع لترکیا برخص التراب لعقد مدتە خمسین سنە لم یری الشعب فلسا منە الیست هذە اجندات ترکیە وانتم تبارکونها ،،ومئات الامثلە الاخری ان محاولاتکم تشویە صورە البکک ببعض الکلمات ،تبدو هزیلە جدا امام الوقائع والتواریخ والشواهد فی ارض الواقع ان انقاذ البکک لارواح الالاف الکرد الیزیدین فی شنگال بعد ان ترکهم قوات مسعود الهاربە لقمە سائغە امام الدواعش منظرو المذیعە وهی تسال قوات مسعود الهاربە لماذا تهربون وتترکون الناس شهدە العالم اجمع من یدمر کردستان العراق لیس البکک - :
8. كردي مُستَترِكْ
iraqi - GMT الإثنين 01 مايو 2017 09:39
كاكه إدريس أنت مثل المسلسات التركية دعاية لتركيا ليس إلّا .
9. سلفا
نارین برواری - GMT الإثنين 01 مايو 2017 09:58
هل عمالة البارزاني لتركيا العثمانية وسلطانها اردوغان بحاجە الی شهادە ووثائق !!؟
10. لهذا الصغير
raman - GMT الإثنين 01 مايو 2017 10:14
علينا أن نحمل البرزاني أكثر ما يجب، فهو مجرد أداة صغيرة بيد تركيا، تستخدمه حسب حاجتها، وعندما تقرر تركيا أمرآ ما، لا تحسب له حسابآ. والبرزاني لا يستطيع إدانة التصرف التركي، لا اليوم ولا الغد، لأن قراره ليس بيده، ثم إن مصالحه المالية والإقتصادية كلها مع الأتراك، الذين يتحكمون في كل شاردة وواردة في مشيخته. ولهذا أنا أحمله المسؤولية في الجريمة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي