GMT 9:33 2017 الإثنين 17 يوليو GMT 15:50 2017 الجمعة 21 يوليو  :آخر تحديث

عند ذكر الملك فهد تعجز الكلمات ويخجل اللسان

م.غنيم الزعبي

لم يفعلها قائد اي دولة في العالم ولا أعتقد سيفعلها احد بعده. وضع مصير دولته بالكامل في الميزان وقال كلماته الخالدات ترجع الكويت أو نذهب معها. بلد ومجتمع محافظ فتح بره وبحره وسمائه لأكثر من ٥٠٠ ألف جندي أجنبي من كل أقطار العالم فقط ليساهموا في فك أسر جارته الصغيرة من براثن إحتلال قذر ونتن. قرار شجاع وعظيم سيخلده التاريخ في أنصع صفحاته الدخول في حرب مع دولة تعداد جيشها مليون للتو خرج من حرب طاحنة مدتها ٨ سنوات إكتسب فيها خبرات عسكرية كبيرة.أدخل بلده في حرب مع نظام سفاح ومجرم فقط من أجل تحرير جارته الكويت. تعود بِنا الذاكرة والتاريخ إلي أيام الغزو لا أعادها الله ليشهد الكويتيين الذين نزحوا السعودية بعض من الثمن الذي دفعته المملكة العربية السعودية جراء فزعتها للكويت.صفارات الإنذار التابعة للدفاع المدني التي تعلن قرب سقوط صاروخ سكود العملاق في الرياض أو إحدي المدن السعودية الرئيسية ويرافقها إعلان عاجل علي القناة الأولي للتلفزيون السعودي يقرأه المرحوم المذيع سليمان العيسي ليخبر أهل الرياض بقدوم صارخ سكود وعلي الجميع أخذ الحيطة والحذر وهو أمر شبه مستحيل لكن تلك المدينة الكريمة الشامخة الرياض تحملت في سبيل تحرير الكويت العشرات من تلك الصواريخ التي كان من المحتمل ان يحملها طاغية العراق بمواد كيماوية تفني وتبيد الآلاف.لكننا لم نسمع همسة ندم أو لحظة تردد في عزم وإرادة القيادة السعودية المتمثلة في المرحوم الملك فهد بن عزيز طيب الله ثراه في نصرة الكويت والإستمرار بالفزعة لها هل بعد هذا الدين دين؟ وهل بعد هذه النصرة؟ لا وعزة الله ألبسنا المرحوم الملك فهد طيب الله ثراه قلادة معروف وجميل سنورثها لأجيالنا ليعرفوا الفرق بين الجار الذي كان يطاردنا بالحديد والنار (العراق ) والجار الذي إستقبلنا بالماءالبارد والغذاء ( السعودية )، نقطة أخيرة : ليس لنا خيار إلا حب السعودية وأهل السعودية وقيادة السعودية فهم حضننا وهم عمقنا الإستراتيجي وهم أهل فزعة ونصرة لم يسبق لها في التاريخ مثال.كل الحب والإمتنان للشعب السعودي وقيادته الكريمة فهم بالنسبة لنا (سيف مجرب). @ghunaımaizu3by

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار