: آخر تحديث

حول تصريحات وزيرة الإندماج الدنمركية عن إجازة المسلمين بشهر رمضان

يبدو أن هذه الوزيرة لا تعلم بأن الموظف في الدنمرك لايحق له أن يأخذ إجازته بدون موافقة رب العمل، وأن الأخير بالتأكيد لن يوافق على إجازات جماعية. 

فلايمكن لأي رب عمل دنمركي أن يوافق على إجازات لمجموعة كبيرة من الموظفين في نفس الفترة، في رمضان مثلا.

ولو إفترضنا حسن النية عند السيدة إنجر وأنها فعلا تفكر بالمصلحة العامة وأنه صعب على الموظفين او العمال العمل والصيام 18 ساعة في اليوم، أي أن يأخذ جميع المسلمين سائقي الحافلات مثلا إجازة في رمضان، ولنفترض أيضا أن أرباب العمل في قطاع النقل مثلا سيوافقون على طلبات الإجازات الجماعية، ماذا سيحصل عندها؟ بالتأكيد ستتوقف حركة المواطنين وسيصبح الأمر وكأننا في إضرابسائقي الحافلات لأن المسلمين يشكلون نسبة كبيرة منهم.

إذن فإن هذا الأمر غير ممكن ومخالف لقواعد سوق العمل وبالتالي أن "التوجه العنصري" أو عدم قبول الآخر هو الدافع الرئيس وراء تصريحات السيدة إنجر، التي ختم الجهل أو الحقد غشاوة على عينيهاوجعلها تتصور أن كل المسلمين صائمون وأنها فرصة ذهبية لها كي تثير الأحقاد وتسمم الأجواء بين أفراد المجتمع الدنمركي، الذي لم يتقبل أفكارها جزءٌ كبيرٌ منه، وأصبحت مملة ومثار سخرية الآخرين.

لكن الأمر الأكثر إيجابية أن صاحب الشأن ممثل اتحاد مشغلي خطوط الحافلات في الدنمارك (أريفا) رفض هذه الدعوات العنصرية، وقال:" على الساسة أن يركزوا أولا على حل المشكلات الحقيقية"، وأن الصيام لم يؤدي إلى اي إصطدام حافلات في هذا الشهر.

 

لقد سئم معظم الناس هنا تصريحات هذه الوزيرة، ومن قبلها السيد موجينس جليستروب(1950-2008) مؤسس حزب "التقدم"، السياسي المعادي للمسلمين المشهور بتصريحاته العدائية والعدوانية مثل "المسلمون مرض سل" في المجتمع الدنمركي، وأنهم يتمسكنون حتى يتمكنوا وأن هدفهم السيطرة على الدنمرك، والذي كان ينطق بكلام غير مقبول حتى لدى الذين لايحبون ولا يحترمون المسلمين من المحافظين. كان موجينس جليستروب صريحاً في آرائه، ولعله يكون قد قدم خدمة كبيرة للمسلمين والمغتربين، حيث إزداد عدد والمتعاطفين معهم ورفضوا أفكاره في الثمانينات وبداية التسعينات، لكن ناخبي "حزب الشعب الدنمركي" المعادي للمسلمين الذي انشق عنه أصبحوا الآن اكثر عدداً وعدة وتأثيرا في السياسة والمجتمع طبعا بفضل تصرفات بعض اللاجئين والإرهاب بإسم الإسلام السياسي.

إنها حملة شعواء ضد العرب والمسلمين بل الشرقيين وذوي البشرة الداكنة، يخوضها اليمين الغربي كله، فإذا كان رئيس أكبر دولة غربية ديمقراطية في العالم يتحدث عن العرب والمسلمين بطرق مشينة ومهينة واستعلائية يندى لها الجبين، فماذا نتوقع من هؤلاء الصغار أمثال النائب الألماني سيكرت ووزيرة الاندماج الدنماركية إنجر ستويبرج

من الجدير بالذكر أن السيدة إنجر ستويبيرج اصبحت نائبة في البرلمان الدنمركي عام 2001 بعد تخرجها من الثانوية وكان عمرها 28 سنة، وأنها تمكنت من إنهاء دراستها الجامعيىة عام 2013 

شر البلية ما يضحك!

-----

* كاتب عراقي مقيم في الدنمرك

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 22
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. فعلا شر البلية ما يضحك
فول على طول - GMT الإثنين 28 مايو 2018 11:37
يعانى المسلم من الاسقاط ومن الشعوذة والشيزوفرينيا أينما ذهب أو وجد ولا فرق بين المسلم الجاهل أو المتعلم . الكاتب يتهم الدنمارك أو الغرب بمعاداة المسلمين ...هل الكاتب لا يعرف أن الاسلام والمسلمون يعادون العالم كلة وبنصوص مقدسة ؟ اذا كان لا يعرف فهذة مصيبة ولكن أعتقد أنها أم المصائب لأنة يعرف ويذكب مثل كل المسلمين . هل الكاتب لا يعرف أن المسلمين بالفعل يريدون الاستيلاء على العالم كلة ويكون الدين كلة للة - أى الاسلام - هل الكاتب لا يعرف أو لم يسمع عن بذاءات المسلمين وعدوانهم وارهابهم تجاة الأخرين وحتى من فتحوا لكم أبواب الهجرة ؟ سيدى الكاتب اذا كنت ترى أن الدنمارك أو الغرب عنصرى عليكم الرجوع فورا الى بلاد الايمان حيث العدل والمساوة ولن يمنعكم أحد من العودة الى العراق السعيد أو اليمن الأسعد . سيدى الكاتب : ألا تعرف أن الصيام موجود عند كل الشعوب والأديان وحتى قبل الأديان - راجع تاريخ الفراعنة وانت تعرف أنهم كانوا يصومون نفس صيام رمضان تقربا للموتى - ولا أحد يسمع أى شكوى من الصائمين ولا أحد يعرف أنهم صائمون الا المسلمين . لماذا تصيحون وتصرخون عند صيامكم والعالم كلة يعرف ويسمع ؟ يا أخى شهر رمضان هذا هو شهر النهم والشراهة فى الأكل وليس شهر الصيام .وشهر انفلات الأعصاب والجريمة والمشاكل ..أنتم أبعد ما تكونون عن الصيام ..أنتم تأكلون الليل وكميات أكبر من الطبيعى وأوزانكم تزداد فى رمضان . فى مصر مثلا كمية الأكل فى شهر رمضان تعادل كمية الأكل فى تسع شهور من السنة حسب الاحصائيات الرسمية المصرية . يا سيد : الصيام تقربا للة كما تقولون ويدخلكم الجنة ولكن ليس على حساب أصحاب العمل ومن أراد دخول الجنة يدخل على حسابة وليس على حساب صاحب العمل ...فهمت ؟ يعنى اذا كنت لا تقدر على العمل وأنت صائم تأخذ أجازة ولو بدون أجر أو تترك العمل ويكفيك الجنة بدون افتعال مشاكل وبدون شكوى وهمجية ..واذا كنت مظلوم فى الغرب سارع بالعودة الى وطنك السعيد . وهى ليس حملة شعواء ضد المسلمين كما تدعون ولكن هى رد فعل ضد ارهابكم وبذاءاتكم وعنصريتكم وتخلفكم أينما تذهبون وللأسف رد فعل متأخر جدا وضعيف جدا . وحتى تفهم نفترض أن مجموعة من الدنماركيين مقيمين فى بلاد المسلمين وارتكبوا حوادث ارهابية ضد المؤمنين ..ماذا يكون رد فعل المؤمنين ؟ يا رجل متى تخجلون ؟ ومتى تنظرون الخشب الذى فى عيونكم بدلا من نظر القذى الذى فى
2. غريبة
كلكامش - GMT الإثنين 28 مايو 2018 12:42
طيب سيدي الكاتب وانت الساكن في الدنمارك لماذا لم تسال نقسك هذه التصريحات والنقد على المسلمين ولتصرفاتهم اليوم من كافة الدول وعلى مستوى كبير انا هنا اقصد لماذا الا يخطر ببالك ان هناك سلوك خاطي عند هؤلاء المسلمين دون غيرهم جعل كل اصحاب الدول تعلن على الملاء ما كانوا يتداولونه في السر ,, سيدي لقد مل العالم من تصرفاتهم ومن سلوكهم فهم ياتون للدنمارك ولدول المهجر مساكين فقراء مسالمين لكن ما يستلموا الراواتب وتستقر امروهم حتى يطيلوا لحاهم ثم يلعنون الدول التي اعطتهم الخبز في الجوامع وبين المساجدوداخل الاعلام والغريبه انهم يتصرفون وكان الدول التي تاويهم لاتعرف ولا تسمع ولاتدري وتجيد العربية وهذا فعلا شر البلية ما يضحك ,,,,عزيزي صححوا قرانكم وصححوا دينكم وصححوا سلوككم سيحبونكم الناس وشكر
3. ......
ahmad - GMT الإثنين 28 مايو 2018 13:09
طالما هم سيئون ومعادون للإسلام والمسلمين فماذا تفعل هناك يا طويل العمر؟ يا عزيزي الكاتب : اليس الأفضل أن تعود إلى بلدك العظيم حيث الرحمة والتسامح والديمقراطية والكرامة وحقوق الإنسان. ماذا تفعلون عند هؤلاء الكفار العنصريين الفاشلين وخاصة هذه الوزيرة التي حصلت على الثانوية وكان عمرها ٢٨ سنة. يا لها من إنسانةفاشلة. خليها تأتي لعندنا لترى الذكاء والنبوغ والتفوق.
4. غريبة
كلكامش - GMT الإثنين 28 مايو 2018 14:13
طيب سيدي الكاتب وانت الساكن في الدنمارك لماذا لم تسال نقسك هذه التصريحات والنقد على المسلمين ولتصرفاتهم اليوم من كافة الدول وعلى مستوى كبير انا هنا اقصد لماذا الا يخطر ببالك ان هناك سلوك خاطي عند هؤلاء المسلمين دون غيرهم جعل كل اصحاب الدول تعلن على الملاء ما كانوا يتداولونه في السر ,, سيدي لقد مل العالم من تصرفاتهم ومن سلوكهم فهم ياتون للدنمارك ولدول المهجر مساكين فقراء مسالمين لكن ما يستلموا الراواتب وتستقر امروهم حتى يطيلوا لحاهم ثم يلعنون الدول التي اعطتهم الخبز في الجوامع وبين المساجدوداخل الاعلام والغريبه انهم يتصرفون وكان الدول التي تاويهم لاتعرف ولا تسمع ولاتدري وتجيد العربية وهذا فعلا شر البلية ما يضحك ,,,,عزيزي صححوا قرانكم وصححوا دينكم وصححوا سلوككم سيحبونكم الناس وشكر
5. رأي غربي في تطرف
الأوروبيين العنصريين - GMT الإثنين 28 مايو 2018 16:17
يقول مراد هوفمان في كتابه ( رحله إلى مكه ) : ( إن الغرب يتسامح مع كل المعتقدات والملل ، حتى مع عبدة الشيطان ، ولكنه لا يظهر أي تسامح مع المسلمين . فكل شيئ مسموح إلا أن تكون مسلمًا ) . ( انظر : كتاب : ربحت محمدًا ولم أخسر المسيح ، للدكتور عبدالمعطي الدالاني ، ص 30 ) . قلت : وهذا مصداق لقوله تعالى ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) . فمهما قدم المسلم من تنازلات لأعداء الإسلام مبتغيًا رضاهم أو التقرب منهم ؛ فإن فعله هذا سيعود ذما عليه ، يسخط الله ، ولايرضي الأعداء ! فيجمع السيئتين . وقد رأينا وسمعنا من تعلمن وانسلخ من دينه لعله يحقق رضا العلوج عنه ؛ ولكنه عاد بخفي حنين ، وخسر دينه ودنياه . وبين يدي اعتراف مهم لمفكر من رموز مفكري العلمنة في عصرنا ؛ هو المتفرنس محمد أركون الذي تشرب الثقافة الفرنسية منذ نشأته ؛ حتى أنه يكتب كتبه عن الإسلام بهذه اللغة ! يبين في اعترافه بحسرة أن العرب لم يرض عنه رغم ما قدم لهم وتآمر معهم على دينه وبني قومه . وقد أحببت نقلها لتكون عبرة للمعتبر ممن لا زال في بداية هذا الطريق . يقول جورج طرابيشي – مؤكدا هذا - : ( إن محمد أركون، بعد نحو من عشرة كتب وربع قرن من النشاط الكتابي، قد فشل في المهمة الأساسية التي نذر نفسه لها ;كوسيط بين الفكر الإسلامي والفكر الأوروبي; . فأركون لم يعجز فقط عن تغيير نظرة الغرب ;الثابتة، اللامتغيرة; إلى الإسلام، وهي نظرة ;من فوق; و;ذات طابع احتقاري; ، بل هو قد عجز حتى عن تغيير نظرة الغربيين إليه هو نفسه كمثقف لانه ولو انه ملحد فإنه مسلم او محسوب على دين الاسلام حتى ولو ارتد وكفر وحلف بالأب والابن والروح الذكر ( ! )
6. الحل بدل الانتقاد
كمال كمولي - GMT الثلاثاء 29 مايو 2018 05:20
لماذا لا تجدون حلولا للمشاكل التي يسببها الالتزام بتعاليم الاسلام ومنها صوم رمضان بدل انتقاد كل من يبدي لكم نصيحة اليس هذا معناه ان هموم الناس في الغربة لا تهمكم او انكم لا تستطيعون تجديد ماكان عندكم منذ 1400 عام في النمسا الكل يتحدث عن الناس التي عليها ان تصوم 18 ساعة والاطفال الذين يجبرونهم اولياء امورهم على الصوم ومشكلة الفراغ الصفي الذي يسببه هذا الصوم على الناس الذين عليهم حضور دروس اللغة الالمانية وحضور الدروس في المدارس لذالك فلا يجب ان يكون الدين عائقا امام تلقي العلم والمعرفة
7. تعالوا نلقم الصليبيين
والملاحدة حجارة كبيرة - GMT الثلاثاء 29 مايو 2018 05:31
عبر نصٍ مدوّن، تعهد السلطان العثماني محمد الفاتح، منذ 555 عاما، بضمان حرية ممارسة الرهبان المسيحيين في البوسنة والهرسك، شعائرهم الدينية، بعد فتحها. ومنذ ذلك الوقت ما زال نص التعهد هذا محفوظاً في دير مسيحي، وسط مدينة فوينيكا بالبوسنة والهرسك. ويعدّ تعهد السلطان محمد الفاتح، واحد من أقدم المواثيق التي نُشرت في مجال حقوق الإنسان والحريات. ومنح السلطان العثماني تعهده إلى الراهب الفرنسيسكاني آنديو زفيزدوفيتش، في 28 مايو/ أيار عام 1463 . وتضمّن نص التعهد، الحفاظ على حرية العبادة للفرنسيسكانيين القاطنين في البوسنة والهرسك، إضافة إلى منحهم عدداً من الحقوق والحريات في مجالات أخرى. والرهبنة الفرنسيسكانية، والتي يعرف رهبانها باسم الفرنسيسكان، هي رهبنة في الكنيسة الكاثوليكية، تأسست شمالي إيطاليا في القرن الثالث عشر. ومنذ عصور، يحافظ رجال دين مسيحيون ينتمون إلى الطائفة الكاثوليكية، على التعهد في دير بُني فوق تلة مرتفعة بمدينة فوينيكا. ويتم الاحتفاظ بالتعهد في قسم خاص داخل متحف الدير، وعلى الرغم من الحروب العديدة التي شهدتها البوسنة والهرسك بعد انسحاب العثمانيين منها عام 1878، وخضوعها لاحتلال العديد من الدول المختلفة، إلّا أنّ التعهد ما زال موجوداً في مكانه دون أن يلحق به ضرر. تعهد السلطان العثماني وفّر للفرنسيسكانيين البوسنيين حماية واسعة، الأمر الذي دفع مسيحيي البوسنة إلى الإقرار بأنّ هذه الوثيقة دليل على مدى احترام الدولة العثمانية لثقافة ومعتقدات الآخرين. وفي كل عام يتوافد إلى الدير، مئات الزوار من كافة المذاهب والمعتقدات والبلدان، بغية رؤية التعهد. وزوّدت إدارة الدير، المتحف بنظام بريل للقراءة، كي يتمكن المكفوفون الذين يزورون المكان، من قراءة التعهد. ويعتبر تعهد السلطان محمد الفاتح من أقدم الوثائق التي نُشرت في مجال حقوق الإنسان والحريات، حيث نُشرت هذه الوثيقة قبل الدستور الأمريكي بـ 313 عاماً، وقبل ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بـ 485 عاماً، وقبل معاهدة مجلس أوروبا لحماية الأقليات القومية بـ532 عاما. ‎ وفي تصريح للأناضول قال الراهب جانكو ليوبوس مدير متحف الدير، إنّ الدير ما زال محتفظا بالنسخة الأصلية للتعهد الذي منحه السلطان العثماني محمد الفاتح قبل 5 قرون، إلى الراهب الفرنسيسكاني آنديو زفيزدوفيتش. وأوضح أنّ الرهبان الفرنسيسكانيين تمكنوا من البقاء في بلدهم وحصلوا ع
8. فتحها ام غزوها
ماجد المصري - GMT الثلاثاء 29 مايو 2018 07:01
ما الذي ذهب بالعثمانين الي البوسنة....و لماذا لم تقل ان الدول التي تلت الاتراك فتحت البوسنة....احتلال وغزو اسلامي صريح....بالمثل اسرائيل فتحت فلسطين ...امريكا فتحت العراق...العراق فتح الكويت..كله فتح
9. ضجيج وكراهية
اعلامية - GMT الثلاثاء 29 مايو 2018 07:36
خطاب كراهية صرف، ولا داعي للرد، ولا حتى القراءة.
10. يضحك كثيراً من يضحك
أخيراً ياأهل الحقد والغدر - GMT الثلاثاء 29 مايو 2018 09:34
هجرة البشر من الشرق والغرب وبالعكس وخاصة العرب والمسلمين ليست وليدة اليوم أو الأمس فعمرها مئات السنين ومنهم من وصل إلى مناصب عالية في المهجر كرئيس الأرجنتين كارلوس منعم من أصل سوري وشعراء أو شعر المهجر يتم تدريسه في المدارس العربية منذ عقود وما يحدث اليوم من قتل وإبادة وتهجير جماعي أجبر الملايين على الهجرة القسرية وليس الطوعية والإندماج يحتاج إلى جيل أو جيلين ولا يحدث بين ليلة وضحاها والعقلاء في إدارات الهجرة واللاجئين يعرفون ذلك جيداً. لذا ... يا فول يا مسطول وكلكاموش المغشوش وسقف الحلق كمولي ننصحكم بإختيار واحدة من الخيارات الثلاث : الأولى هو تغيير البرشام الذي تتعاطونه حتى تفهمون ما نقول وقلناه للمرة المليون ، والثانية قبول عرض ابن خالتكم سيمون الطبيب النفساني لعلاجكم حتى تقلعون عن العنصرية والحقد والكراهية التي سببها لكم إما رهبان الكنيسة أو المخابرات العربية منذ كنتم أطفال، والثالثة مفهومة . نحن نتمنى أن يشفينا ربنا إذا كنا بحاجة لعلاج لأنه قادر وقوي وكريم لا يبخل علينا برحمته. ولكن السؤال هنا هل هناك أمل في شفائكم أم أنكم حالات عقيمة ميئوس منها؟ بسبب موروثاتكم الدينية والقومية الوهمية والإجتماعية والأخلاقية فعدم التدقيق والتمحيص في الكم الهائل من الموروث الشفاهي الديني والقومي المزيف والاجتماعي المناقض لقوانين العصرنة والمخالف لمعتقدات البشر هى السبب فى الانحطاط الأخلاقي والإجتماعي للبشرية والإنسانية وكانت السبب في حروب عالمية وأهلية أزهقت مئات الملايين من أرواح الأبرياء بسبب سخافات وخزعبلات وأفكار أفلاطونية ومعتقدات بالية. يعنى كلكم بربطة المعلم رايحين إما بحيرة الكبريت والأسيد أو جهنم الحمراء وبئس المصير وسوف تردون على بحرة الأسيد الذي سيدخل من فمكم ويخرج من دبركم والكبريت الذي سيشتعل في معدتكم وأمعائكم .. مصيبة كبرى ..أليس كذلك ؟ رب الكون أو الأكوان يبشر أولاده المهابيل ببحيرة كبريت وأسيد وفحم وقطران ونهاية منيلة بستين نيلة ..هل الرب لعبة في أيديكم تجسدونه بصنم وتعبدوه وتتمسخرون عليه وهو يا عيني ساكت لا من تمه ولا من كمه ؟ ما هذه الوحشية والإرهاب في السيطرة على العقول ؟ انتهى ..ولا أعرف ما السر أن يحنط الرب كل الناس للأبد في بحيرة الأسيد والكبريت والزفت والقطران بدلاً من أن يستعملها لأشياء مفيدة مثل تزفيت الطرق وصناعة الكبريت أبو مدفعين بدلاً من نقعهم في


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي