: آخر تحديث

الوزيرة مستشاطة غضباً

مرة أخرى تتابع الصحف الدنمركية تصريحات وزيرة الاندماج الدنمركية إنجر ستويبيرج، فمثلا هاميرسهوي سبليتورف الموظفة في شركة أرّيفا للمواصلات اكدت بأن لديها 3500 سائق، ثلثهم من  المسلمين، وبغض النظر عن عدد الذين يطبقون شعائرهم ولكن بشكل عام أنهم يدبرون امورهم بأنفسهم، فإذا كانت هناك ضرورة لتغيير أوقات السياقة فهم يبلغون مدير الاتصالات بذلك، مثلما يعمل زملاؤهم الدنمركيون الإثنيون "الأصليون" في فترة أعياد الميلاد المجيدة، حيث يحل محلهم السائقون المسلمون. 

وقالت " نحن لا نحاول أن نحل مشكلة غير موجودة، ولم نشعر أننا نواجه مشاكل عملية. إن أرّيفا ليس لها أجندة سياسية، ونشدد هنا بأن الأمور تسير على مايرام عندنا". نفس الأمر بالنسبة لإتحاد 3 أف حيث أكديان فيلادسن لجريدة يولاند بوستن بأنه لم تحدث أبداً مشكلة مع السائقين المسلمين مثل عدم تأدية واجبهم بشكل جيد في شهر رمضان. وقال إن 50 % من السائقين في كوبنهاجن من خلفيات إثنية أخرى غير دنمركية ولم نسمع إطلاقاً بأن الصيام مشكلة.

ودخل إختصاصيو التغذية على الخط فصرح الدكتور توماس مينيرت لارسن الأستاذ المحاضر في معهد التغذية  الإنسانية في جامعة كوبنهاجن بأن صيام 18 ساعة لا يسبب مشكلة ويمكن لجسم الإنسان أن يتحمل، يشعر بالجوع لكنه يعتاد على هذا الأمر بسرعة.

أما بالنسبة للأستاذ الجامعي ينس ريكارد أندرسن المحاضر في التغذية الوقائية والكلينيكية في جامعة كوبنهاجن، فله نفس الرأي ويقول: عمليا إن المسلمين غير صائمين في هذه ال 18 ساعة, إنهم مجرد يجمعون ثلاث وجبات في واحدة. هذا النوع من الصيام يسمى intermittentمتقطع، على فترات متقطعة، حيث يصوم المرء ويفطر بأوقات محددة. ويدعى هذا النوع من الصيام eat windows، نوافذ التغذية ويشمل هذا المصطلح أيضاً الحمية 2:5 التي يصوم فيها المرء يومين أسبوعياً ويفطر في الأيام الباقية. المقصود طبعا أن الطعام يخزن في جسم الإنسان بوجبة كبيرة.

"وقد بينت دراسات مجموعة البحث البلجيكية أن التركيز يقل و يضعف لدى الصائمين في الأسبوع الأول، لكنه يصبح إعتياديا في النصف الثاني من شهر رمضان". أحد هؤلاء الباحثين لودي جوديريس، البروفيسور في جامعة ليوفين قال أيضا "إن الصيام يمكن أن يؤثر إيجابياً على قدرة التركيز". وقد إختبر جوديريس مجموعةً من الناسالذين لم يتناولوا وجبة الغداء فوجد أنهم لايشعرون بالنعاس drowsyعلى عكس الذين أكلوها.

ويقول في إستنتاجات دراسته: إن نتائجنا تشير إلى أن رمضان لا يعطي أرباب العمل في اوروبا الغربية أي سبب لإبعاد المسلمين عن أعمال تحتاج إلى تركيز مستمر.

وهنا دخل على الخط متخصصان في التغذية، لدى كل منهما خبرة عمل 22 سنة بير بريندجآرد ولويسه بروون، وأجريا دراساتٍ عديدةً وأصدرا كتبا كثيرةً، حيث أكدا أن جسم الانسان يتحمل 18 ساعة من الصيام وأنه قادر على العمل، وأنهما لايخافان الجلوس في حافلة يقودها سائق مسلم صائم، واضافت لويسه تقول " أنا لا اعترض على الجلوس في حافلة يقودها سائق لم يأكل لمدة 18 ساعة، بل سيكون لدي قلق أكبرعند الجلوس في حافلة يقودها سائق بدين".

 

 

بل إن صحيفة بي تي الدنمركية المشهورة صدرت بتاريخ عدد 22 مايو أيار 2018 بعنوان عريض:

ستويبيرج غاضبة: خبيران يعارضانها!

وأجرت في هذا العدد إستفتاءاً على سؤال:

هل ستقلق عند الجلوس في حافلة يقودها سائق لم يأكل ل 18 ساعة؟

فكانت نسبة 86% أجابوا لا و 14% أجابوا نعم وكان عدد المصوتين 7348 

وكما يبدو من الإستفتاء بأن الدنمركيين لم يسيسوا القضية وأجابوا كما تملي عليهم ضمائرهم، وهذا أمر مهم ساهم في خلق ظرف إيجابي في أجواء بالأساس ليست بالمستوى المطلوب. وقد بعثت إحدى القارئات تقول "أنا لا اؤيد قدوم لاجئين كثر إلى بلادنا، لكن المفروض أن تشكر الوزيرة هؤلاء العاملين كي يندمجوا اكثر في المجتمع الدنمركي". 

وأنا بدوري هنا أوجه تحياتي للقراء الأعزاء الذين احترمهم وآخذ بنظر الإعتبار آراءهم وأتعلم منهم بخاصة تلك التي ركزت على الفكرة ولم تشذ عنها أو تخلط الأوراق وتخرج عن السياق ولم تلجأ للتجريح والإنتقاص من الآخر، وتتحدث عن ثارات قديمة بين الأديان والأعراق وسمفونية الأحقاد التاريخية ولولا هذا الشعور لما تناولت هذا الموضوع مرة أخرى في مقالي الحالي رغبةً مني في إثرائه. 

هناك رسائل أخرى من قراء دنمركيين رفضوا فيها فكرة وزيرة الاندماج ليس حباً بالمسلمين أو تعاطفا معهم بل كي يظهروا إحترامهم لحقوق الإنسان بغض النظر عن خلفياتهم الدينية والإثنية، فَهُم، باستثناء عتاة العنصريين، لا يتحدثون بلغة الطرد "إذا ما عاجبك اطلع برّه"، ويركزون على الموضوع الحالي ولايتشعبون ولايصرحون بآراء إنتقامية وحقد دفين تخدش مشاعر الآخرين، فاللاجئون والمغتربون المقيمون هنا يسمون "الدنمركيون الجدد" وليس الأجانب أو جالية.

أغلب الإسكندنافيين غير ماضويين يرجعون إلى حروب الدنمرك مع السويد، ولا البروتستانت والكاثوليك مثل بعض السنة والشيعة أو المسيحيين والمسلمين عندنا مع الأسف، ولا الحروب الصليبية، وإن المسلمين قتلوا منا المسيحيين واغتصبوا كذا ألف وبالعكس، وإن الألمان إغتصبوا نساءنا في العالمية الثانية. 

معظم الناس الإعتياديين هنا، على عكس بعض السياسيين والمؤدلجين، مهذبون لايشخصنون القضايا ولايطعنون بالمقابل ولايتنابزون بالألقاب ولا تكون ردات أفعالهم سريعة وانفعالية وعدوانية متحاملة بسبب الأحكام المسبقة عن الآخرين كما هو الحال في الشرق الأوسط؛ وإنهم، وهذا ما لاحظته عليهم من خلال عملي معهم لثلاثة عقود تقريبا، يريدون ان يتعلموا من أصحاب الشأن وذوي الإختصاص لكنهم يخافون على قيمهم الديمقراطية من الآخر بالذات بعد تزايد الإرهاب باسم الإسلام،ولهذا على المسلمين بالذات أن يستمروا في العمل والإندماج بالمجتمع الدنمركي لكي يغيروا الصورة النمطية عنهم

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 15
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المسلم على رأسة ريشة
فول على طول - GMT الخميس 07 يونيو 2018 11:23
قبل التعليق كل الشكر للسيد الكاتب على الاهتمام ومعاودتة للكتابة فى نفس الموضوع وبعد : نعم سيدى الكاتب أنا وجهت لكم الانتقاد لأنك تنتقد " العنصرية " فى الدنمارك وأنت تعرف أن الغرب ملائكة بالنسبة لأهل الشرق السعيد وكنا ننتظر منك ومن كل المثقفين العمل على محو عنصرية " الشرق السعيد مهبط الأديان " قبل أن تتكلم عن عنصرية الغرب . بالطبع أنا لا أدافع عن الغرب ولكن أنا حزين جدا على عنصرية الشرق التى طفحت الى حد الجنون وأنت أدرى بها والعراق بلدكم خير دليل على ذلك ولا داعى أن نسرد لكم عنصرية عراقكم وعنصرية الشرق وخاصة ضد المخالفين للذين أمنوا فى الديانة . .انتهى - النقطة الأهم والتى ننتقدها دائما وهى أن المسلم أينما ذهب يثير المشاكل والعنصرية وبعد كل ذلك يدعى أنة مظلوم . المسلم تربى على مفاهيم مغلوطة وعلى فهم الحقائق بالمقلوب وبدلا من تصحيح هذة المفاهيم يريد المسلم أن يقلب الحقائق حتى تتماشى مع مفهومة . يصوم المسلم شهر واحد فى السنة ويريد أن يجبر العالم من حولة على الصوم بدلا من أن يروض نفسة ويعرف أن الصوم للة وحدة ويثاب عنة وحق للمسلم وأيضا من حق الأخرين عدم الصوم والمجاهرة بالافطار ولا غضاضة فى ذلك ولا تجرح شعورأحد لأن الأكل ليس فعل فاضح ...وضحت الفكرة ؟ لكن الذى يحدث أن المسلم والدولة أيضا - شعب وشرطة وجيش وقضاة - يتنطعون على خلق اللة بفرض الصوم أو التظاهر بالصوم - نفاق يعنى وكأن اللة لا يرى فى الخفاء - وتظهر البلطجة على حقيقتها والكل يدعى أنة من حماة الدين وخاصة لو كان المفطر من الكفار ...وضحت الفكرة ؟ على المسلم أن يهذب أخلاقة ويروض نفسة ويعرف أن للأخرين أيضا حقوق . يتنطع المسلم بأن الافطار جهرا يؤذى مشاعرة المرفهه وفى الحقيقة هى ليست مشاعر مرفهه بل تنطع على الأخرين وفرض سيطرة وبلطجة وخروج عن الأدب والذوق والقانون ومشاعر عدوانية يجب ترويضها وتهذيبها . يجب تصحيح مفاهيم المسلم حتى تستقيم الأمور ويجب أن يعرف أنة ليس هو المالك الوحيد للوطن أو للكون . يذهب المسلم الى الغرب لاجئا وهاربا من بلاد الايمان وما أن يستقر ويبدأ فى سب الغرب والتنطع باحتلال الشارع يوم الجمعة بحجة الصلاة على النبى ويبدأ ببناء جامع - وهذا حقة بالمناسبة - ومئذنة ومكبرات الصوت وازعاج البشر من حولة ليل نهار ولو تعرض لهم البوليس يصرخ المسلمون قاطبة أن الغرب عنصرى ويضطهد المسلمين .
2. للتصحيح فقط
فول على طول - GMT الخميس 07 يونيو 2018 12:17
فى الفقرة الأخيرة يقول السيد الكاتب : تزايد الإرهاب باسم الإسلام..انتهى الاقتباس . سيدى الكاتب الى متى الهروب من الحقيقة ؟ هل الهروب يحل المشكلة أم اقتحامها والاعتراف بها أولا هو الحل ؟ هل ترى فعلا أن الارهاب باسم الاسلام أم تطبيقا لنصوص الاسلام ؟ طالما تنكرون الحقائق الساطعة كالشمس هل ترى أن هناك حل لما تعانون منة والذى أصاب العالم من حولكم ومن جراء نصوصكم وأفعالكم ؟ اذا كنت لا تعرف النصوص والتفاسير أنا مستعد أن أسرد لك منها الكثير . وسؤال أخير : ما الذى يفعلة الدواعش فى عراقكم السعيد أو فى أى بلد طالها الارهاب الاسلامى ولم يفعلة السلف الصالح أو لا يوجد فى النصوص والتفاسير ؟ هذا سؤال مباشر وواضح جدا والناس تسألة ملايين المرات . انتهى .
3. توء سفاهم مع القراء
غير اسمك يا فول - GMT الخميس 07 يونيو 2018 13:22
تعليق المدعو فول كلام سخيف لا معنى له يناقض نفسه بنفسه. فقط لأنه حاقد ويكره الإسلام والمسلمين يجردهم من عقيدتهم ومشاعرهم وفي بلادهم. عقيدة كانت موجودة قبل الإسلام بآلاف السنين ويقول أن من حق الزوار والضيوف والمقيمين في دولة مسلمة المشي في الشوارع في شهر رمضان بالذات يحملون طناجر الشوربة ويدلقونها على أنفسهم للمجاهرة بالإفطار فقط ليغيظوا المسلمين وليقولوا لهم أن الصيام خطأ تم إثباته والعكس هو الصحيح علمياُ وإجتماعياً وأخلاقياُ . في الحقيقة معظم ما ورد بالتعليق سخافات ومغالطات لا أساس لها من الصحة لا تحتاج إلى رد لأنها تماماً كمن يقول أنا من حقي أن أذهب اليوم إلى عزاء وأضحك وأقول النكات لأنني سعيد أو أذهب إلى فرح وعرس وأنكد عليهم وأبوظ لهم فرحهم لأنني حزين. ما تتفلق يا فول تريد أن يسير الكون على مزاجك فقط لأنك عنصري وحاقد؟ لذا لن نعيد عليه قصة جحا والحمار، بل سنقص عليه قصة سيمون العبيط وهي أشبه بما يحدث بين القراء والمدعو فول بفهم الأمور عندما ذهب أحدهم لموظف الأحوال المدنية قائلا : لقد سئمت من اسمي وأريد تغييره، فقال له الموظف ما اسمك فقال سيمون العبيط ، فحاول الموظف شرح الأمر بأن ذلك صعب جداً ويتطلب إجراءات طويلة وموافقة العديد من الدوائر الحكومية والأمنية وقد تستغرق الإجراءات سنة وأكثر، فذهب المراجع وعاد بعد سنة وفي يده المعاملة مستوفية جميع الشروط لتغيير الاسم، فسأله الموظف بعد التأكد : عايز تغير اسمك من ايه لايه يا بيه؟ فأجابه المراجع : اريد أن يصبح اسمي الجديد جورج العبيط ، لأن اسم سيمون هو اسم لأنثى وليس لذكر وزملائي في المصلحة يضحكون عليّ ويستهزئون به.
4. مسعاك فاشل يا فول
الصليبي الارثوذوكسي - GMT الخميس 07 يونيو 2018 14:56
يسعى العضمة الزرقا الارثوذوكسي المدعو فول وشلة الكنسيين الانعزاليين واخوانهم الشعوبيون الملاحدة المشارقة الى تنميط المسلمين على الجملة اي المليارين نسمة وصمهم بالارهاب وكراهيتهم للآخرين ولكن لا احد يصدقه حتى التيارات الانعزالية من كنسية وشعوبية لان هذا التنميط لؤم وعنصرية وينم عن نفس تمكنت منها الكراهية العمياء بشكل سرطاني نحن كمسلمين لا نقول ان كل الارثوذوكس مثل فول ولا كل المسيحيين ولا كل اليهود ولا ولا وهذا أخذناه من ديننا الذي علمنا ان نعدل مع الناس بغض النظر عن الدين والعرق وان نقول للناس حسناً ونعاملهم بالحسنى ونجادلهم بالتي هي احسن وان نتبادل معهم المصالح والمنافع الى درجة مصاهرتهم مع ملاحظة اننا لسنا ملائكة ولا شياطين وان فينا من يتنكب السراط المستقيم كغيره من البشر وانه في هذه الحالة لا يمثل الا ذاته وكل سلوك يسلكه خارج تعاليم الاسلام يدينه ولا نبرر له ونرفضه ان ما يروجه هذا الفول لا يمثل به الا نفسه وتياره وهم كنقطة قذارة وسط ملايين ملايين البشر الأسوياء في كل دين وكل عرق ان هذا الفول يحاول عبثاً ولن يحصل على شيء وسيهلك نفسه كان غيره اشطر الاسلام يتعرض للهجوم منذ الف واربعمائة عام مش من اليوم لصد الناس المسيحيين وغيرهم عنه وقد فشل هذا المشروع فشلاً ذريعاً باعتراف المراجع المسيحية الكبرى نفسها وصار الاسلام قبلة البشر ومن اعلى المستويات سفراء وكتاب وقساوسة وفنانين وناس بسطاء فمت بحقدك يا فول الصليبي
5. بص للخشبة في عينك
يا صليبي ارثوذوكسي - GMT الخميس 07 يونيو 2018 15:01
بصراحة قرفنا من كل مسيحي صليبي شرقي مش متربي الا على الحقد يقول نصوصكم ارهابية طيب تعالى وشوف كتابك المقدس بيقول ايه عن نصوص الكراهية و نصوص القتل يحدثنا الكتاب المقدس وهو كتاب أهل المحبة عن الأوامر التي تبين شروط القتال والحصار وأخذ السبايا . وتبين وجوب قتل الأطفال والنساء والشيوخ وحتى الحيوان , كما تبين القصص التي حدثت وكيف شقوا بطون الحوامل بأمر الرب إلههم , إله المحبة.وسنعرض النصوص بدون تعليق كيف تقرأون فى كتابكم (ملعون من يمنع سيف من الدم )؟ كيف تقرأون (أقتلوا للهلاك ) وكيف تقرأون (والحوامل تُشق) ؟ كيف تقرأون (اقتلوا طفلا او امراة او حتى البقر والغنم والحمار) ؟ وتقرأون كل هذا بأمر الرب، وكما امر الرب ويتكرر هذا فى اكثر من 100 موضع فى كتابكم ومثله الكثير من الظلم والسلب والنهب بأمر الرب قرابة 46 مرة ثم من 399 موضع كذلك ، يحبذ العنف والارهاب تستنبط الكنيسة فى نهاية المطاف لأتباعها و تبشرنا بـ (يسوع بيحبك ومات عشانك )اذا بحثت عن كلمة سيف فى الكتاب المقدس ستجد أنه ذكر أكثر من 400 مره ... هل يستخدم السيف فى المحبة أيضا !.- في انجيل لوقا 22: 37 .... على لسان رب الجنود "فَقَالَ لَهُمْ "يسوع": لَكِنِ الآنَ مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذَلِكَ وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً".وفي انجيل لوقا 12: 49-53” على لسان رب الجنود جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟ وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟ أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! وفي نجيل لوقا 19: 27 على لسان أرب الجنود . "أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي" ..... ) هل سيذبح أعداؤه بالمحبة ... ولا شبه كما يقولون انه يوم القيامة لان القيامه على مبدأهم ستكون بالروح لا بالجسد والروح لا تذبح فكيف يعقل أن تحب عدوك والمسيح نفسه يذبح عدوه وفي سفر حزقيال 9:5 لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق اعينكم و لا تعفوا الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك و لا تقربوا من انسان عليه السمة و ابتدئوا من مقدسي فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت* 7 و ق
6. هكذا يتربي الارثوذوكسي
العلق بكنيسته على الحقد - GMT الخميس 07 يونيو 2018 15:12
في مصر والمهجر / يا فولبتير ا / يقول الدكتور وديع أحمد ( الشماس سابقاً ) يقول الحمد الله على نعمة الإسلام نعمة كبيرة لا تدانيها نعمة لأنه لم يعد على الأرض من يعبد الله وحده إلا المسلمين. لقد مررت برحلة طويلة قاربت 40 عاما إلى أن هداني الله وسوف أصف لكم مراحل هذه الرحلة من عمري مرحلة مرحلة:- مرحلة الطفولة:- ( زرع ثمار سوداء كان أبى واعظا في الإسكندرية في جمعية أصدقاء الكتاب المقدس وكانت مهنته التبشير في القرى المحيطة والمناطق الفقيرة لمحاولة جذب فقراء المسلمين إلى المسيحية. * وأصر أبى أن أنضم إلى الشمامسة منذ أن كان عمري ست سنوات وأن أنتظم في دروس مدارس الأحد وهناك يزرعون بذور الحقد السوداء في عقول الأطفال ومنها: - المسلمون اغتصبوا مصر من المسيحيين وعذبوا المسيحيين. المسلم أشد كفرا من البوذي وعابد البقر. القرآن ليس كتاب الله ولكن محمد اخترعه. المسلمين يضطهدون النصارى لكي يتركوا مصر ويهاجروا..... وغير ذلك من البذور التي تزرع الحقد الأسود ضد المسلمين في قلوب الأطفال.وفى هذه الفترة المحرجة كان أبى يتكلم معنا سرا عن انحراف الكنائس عن المسيحية الحقيقية التي تحرم الصور والتماثيل والسجود للبطرك والاعتراف للقساوسة مرحلة الشباب ( نضوج ثمار الحقد الأسود )أصبحت أستاذا في مدارس الأحد و معلما للشمامسة وكان عمري 18 سنة وكان علي أن أحضر دروس الوعظ بالكنيسة والزيارة الدورية للأديرة ( خاصة في الصيف ) حيث يتم استدعاء متخصصين في مهاجمة الإسلام والنقد اللاذع للقرآن ومحمد ( صلي الله علية وسلم وما يقال في هذه الاجتماعات: القرآن مليء بالمتناقضات ( ثم يذكروا نصف آية ) مثل ( ولا تقربوا الصلاة... أسئلة محيرة:الشباب في هذه الفترة و أنا منهم نسأل القساوسة أسئلة كانت تحيرنا: شاب مسيحي يسأل:س: ما رأيك بمحمد ( صلي الله عليه وسلم ) ؟القسيس يجاوب: هو إنسان عبقري و زكي.س: هناك الكثير من العباقرة مثل ( أفلاطون، سقراط, حامورابي.....) ولكن لم نجد لهم أتباعا و دين ينتشر بهذه السرعة الي يومنا هذا ؟ لماذا ؟ ج: يحتار القسيس في الإجابة شاب أخر يسأل: س: ما رأيك في القرآن ؟ج: كتاب يحتوي علي قصص للأنبياء ويحض الناس علي الفضائل ولكنه مليء بالأخطاء.س: لماذا تخافون أن نقرأه و تكفرون من يلمسه أو يقرأه ؟ج: يصر القسيس أن من يقرأه كافر دون توضيح السبب !!يسأل أخر:س: إذا كان محمد ( صلي الله عليه وسلم ) ليس نبيا
7. الى السيد الكاتب
فول على طول - GMT الخميس 07 يونيو 2018 21:37
يقول السيد كاتب المقال فى أخر جملة من مقالة : على المسلمين بالذات أن يستمروا في العمل والإندماج بالمجتمع الدنمركي لكي يغيروا الصورة النمطية عنهم..انتهت الجملة . نعم سيدى الكاتب هذا بالبفعل صحيح ويجب أن يكون ولكن هذا وحدة لا يكفى بل عليكم تغيير سلوكياتكم وعدوانيتكم تجاة الأخرين ..يجب أيضا اندماج المسلم فى المجتمع - مع احتفاظة بكامل ديانتة وليس أسلمة المجتمع من أجلة - ويجب عدم تحدى المجتمع وتحدى قوانينة بالنقاب والبوركينو وغيرهما . وكان من الأفضل للسيد كاتب المقال أن يتوجة الى المسلمين المقيمين فى الدنمارك وخاصة السائقين ويخبرهم بأن الاسلام أعطاهم رخصة للافطار وفتاوى عديدة تبيح لهم ذلك - ومن كان مريضا أو على سفر يمكنة الافطار دون غضاضة أو ذنب وهى أيات قرانية وليس أحاديث فقط - بدلا من اثارة المشاكل وادعاء المظلومية الفارغة . ولعل الكاتب يعرف أن 90 بالمائة من المسلمين فى بلاد الايمان لا يصومون ولكن منافقون وأنا شاهد على ذلك وأجزم بذلك ويأكلون خلف الأبواب . أما عن فئة السائقين فحدث ولا حرج وربما الكاتب لا يعرف أن فى شهر رمضان فان حصة الصيدليات فى مصر من الأدوية المخدرة تتضاعف والكل يعرف ذلك وفى عيد الأضحى أيضا وأنا شاهد على ذلك . سيدى الكاتب : استقيموا يرحكم اللة . أما الشيخ روبوت صاحب المعلقات السابقة والشتائم اياها فهو لا يقرأ ما يعلق بة بل ينقل فقط ما يقولة المشايخ ولذلك أسميناة الشيخ روبوت . يا شيخ روبوت لا أحد يمشى فى الشارع يدلق على نفسة طناجر الشوربة ولم نرى ذلك فى حياتنا ولا أحد يأكل فى الشارع كى يغيظ أحد ...وما الذى يغيظ المسلمين من بشر يأكلون ويشربون أو يدلقون الشوربة على أنفسهم ؟ ولا أحد يذهب الى المأتم كى يلقى بالنكات ولا أحد يذهب الى عرس أحد كى ينكد علية ...قليل من العقل لا يضر وكفاكم مغالطات . يا شيخ روبوت الأكل والخضار والفاكهه معروضة فى الشوارع وفى منزلك وفى ثلاجة بيتك والمياة موجودة عندك فى الحنفية وفى اعلانات التلفزيون الذى تجلس أمامة أغلب يومك وهى ليست من الموبقات أو رجس من الشيطان والأكل ليس فعل فاضح يؤذى مشاعرك المرهفة جدا ..عليك أن تتهذب وتروض نفسك وتتعقل الأمور بدلا من الفوران مثل الثور الهائج والشعوذات وكفاكم بلطجة وقلة أدب وربنا يشفيكم . وقصة أخيرة لأحد رجال ألأعمال المسلمين ويعمل فى مجال البناء ..أراد توظيف بعض العمال وتق
8. إلى الروبوت الأول
بسبوسة - GMT الجمعة 08 يونيو 2018 22:24
أنت روبوت حقيقي.. لقد حلّت عليك لعنتي.
9. كلكم بربطة المعلم رايحين
بحيرة الكبريت والأسيد - GMT الجمعة 08 يونيو 2018 22:34
ابن المحبة يصول ويجول في الموقع يسب ويشتم البشر والبشرية والإنسانية وحتى المحرر لم يسلم من لسانه. يتحدث عن ما يسميه فضائح الأديان ويتعامى عن فضائحه. من يصدق ما تقول إذا كنت أنت أصلاً غير مقتنع به ولا تطبقه لا تفهم ولا تقرأ ولا تريد أو بالأحرى ليس عندك المقدرة على الفهم والإستيعاب ولو قرأت ما كتب لما شتمت كعادتك وشيمتك لأنك لا تتقن سوى هذا الإسلوب الوضيع بالحوار. نحن نورد لك أمثلة من أناجيلكم وعلى لسان ربك ولا ننقل تفاهات وقيل قال ولا عن فلان ولا علان ومن عجزك ونكرانك للحقائق تلجأ كعادتك للردح والسباب والشتائم. وهذه الحقائق من كتبكم وعلى لسان كباركم الذين علموكم فن الحقد والغل والكراهية؟ إقرأ علك تتعظ أنت وأمثالك ممن لا أمل في شفائهم، فنحن نتمنى أن يشفينا ربنا إذا كنا بحاجة لعلاج لأنه قادر وقوي وكريم لا يبخل علينا برحمته. أما أنت فهل ربك قادر على شيء بعد أن سخرتم منه وصلبتموه بدق المسامير برأسه ويديه ورجليه وشربتم دمه وأكلتم لحمه؟ أليست هذه هي يموروثاتكم الدينية والإجتماعية والأخلاقية فعدم التدقيق والتمحيص في الكم الهائل من الموروث الشفاهي الديني والاجتماعي المناقض لقوانين العصرنة والمخالف لمعتقدات البشر هى السبب فى الانحطاط الأخلاقي والإجتماعي للبشرية والإنسانية وكانت السبب في حروب عالمية وصليبية وأهلية أزهقت مئات الملايين من أرواح الأبرياء بسبب سخافات وخزعبلات ومعتقدات بالية ؟ الأناجيل تؤكد أنكم جميعا فى بحيرة الأسيد والكبريت واليك الدليل وماسيفعله إلهك بكم : الإصحاح 19 " وَرَأَيْتُ الْوَحْشَ وَمُلُوكَ الأَرْضِ وَجُيُوشَهُمْ وَقَدِ احْتَشَدُوا لِيُحَارِبُوا هَذَا الْفَارِسَ وَجَيْشَهُ. 20 فَقُبِضَ عَلَى الْوَحْشِ وَعَلَى النَّبِيِّ الدَّجَّالِ الَّذِي قَامَ بِالْمُعْجِزَاتِ فِي حُضُورِ الْوَحْشِ وَأَضَلَّ بِهَا الَّذِينَ قَبِلُوا عَلاَمَةَ الْوَحْشِ، وَسَجَدُوا لِتِمْثَالِهِ. وَطُرِحَ كِلاَهُمَا حَيّاً فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ الْمُتَّقِدَةِ، - متى 5 " 27 وَسَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: لاَ تَزْنِ! 28أَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ بِقَصْدِ أَنْ يَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ!29 فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى فَخّاً لَكَ، فَاقْلَعْهَا وَارْمِهَا عَنْكَ، فَخَيْرٌ لَكَ أَنْ تَفْقِدَ عُضْواً م
10. التعدد كنز لمن يقدر قيمته
بسام عبد الله - GMT السبت 09 يونيو 2018 00:19
الهجرة من مكان إلى آخر طبيعة إنسانية عمرها آلاف السنين ، وما يحدث اليوم هو هجرات قسرية وليست طوعية، يحاول البعض تسييسها لأهداف حقيرة بغرض التهجم على الإسلام والمسلمين وتعكس أخلاق الشعوب المضيفة. حدثت في الماضي هجرات كثيرة كانت مرحب بها ، إذ لم نسمع مثلاً عن تذمر أهل الشام وأهل مصر من الأرمن واليونانيين بل على العكس عاشوا معززين مكرمين لهم كنائسهم ومدارسهم ومستشفياتهم وأعمالهم ولم يطلب منهم أحد الإندماج ومنهم من لا يتقن العربية رغم مرور أجيال على وجودهم. ووجود المسلمين في الغرب بكثرة اليوم هو حالة قسرية بسبب الحروب ولو قُدّرَ لهم العودة لعادوا جميعاً وسيحدث ذلك قريباً عندما تهدأ الأمور. ومعروف لدى المختصين في إدارات الهجرة أن الإندماج يحتاج إلى أجيال ولا يحدث بين يوم وليلة. أما وجود المسلمين في مجتمع مسيحي فهو ثروة لا تقدر بثمن فهناك الكثير من المناسبات في مجالات العمل كأعياد الميلاد والشكر وغيرها التي يرفض فيها المسيحي العمل فيحل محله مسلم وأصحاب العمل يستطيعون الإستفادة والتوفيق بسهولة بين العاملين في توزيع فترات الدوام وأيام وساعات العمل والإجازات لذا لا توجد أي مشكلة في صيام المسلم شهر بالسنة. والخوف من سائق شرب كأساً من الكحول أو تناول وجبة دسمة أو كان سهراناً في حفل حتى الصباح أكبر بكثير من سائق صائم، وقد سمعنا عن حوادث راح ضحيتها مئات الآلاف من الركاب سواء من سائقي الحافلات أو القطارات أو الشاحنات سببها الكحول والسهر والمخدرات والنوم وتعاطي الأدوية وحالات مرضية وهستيرية وغيرها ولم نسمع عن حادثة واحدة سببها الصوم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي