GMT 18:00 2009 الأحد 12 أبريل GMT 12:22 2010 الإثنين 17 مايو  :آخر تحديث

سبع هدايا لقرّاء إيلاف احتفالاً بعيدها السابع

إيلاف

إيلاف: احتفالاً بالعيد السابع لانطلاقتها، تقدّم إيلاف لقرّائها سبع هدايا بالمناسبة، يواكب من خلالها القراء التحولات التي تطرأ على عصرنا الحاضر. ففي عالم يشكّل التفاعل بين القارئ والمضمون ركيزة أساسيّة، ويشهد طفرة في طرق ووسائل الإتّصال، كان الالتزام بمواكبة كل جديد. وإيفاءً بهذا الالتزام تقدم إيلاف الهدية الأولى وهي عبارة عن صفحة خاصّة بمدوّنات قرّائها، ليتاح لهم التعبير من خلالها عن آرائهم وأفكارهم بحريّة. الهديّة الثانية صفحة إستراحة، وهي كما تدل التسمية محطّة متكاملة تنقل القارئ الى عالم من الترفيه والتسلية. ثالثة الهدايا، صفحة شباب بتصميم حديث وموسع يضع في تصرّف الجيل الشاب من قراء وكتاب إيلاف مساحة أوسع للتعبير النابض بالحيويّة. الرسائل الإخباريّة اليوميّة Newsletters هي الهديّة الرابعة من "إيلاف" مباشرة إلى بريد المشتركين حاملة إليهم أخبار العالم كله. وللراغبين في متابعة العالم بالصوت والصورة، تحمل إيلاف قرّاءها إلى بُعد جديد، من خلال خدمة Jump TV، واضعة أبرز الشاشات التلفزيونيَّة العربيَّة والعالميّة في تصرّفهم. سادسة الهدايا، خدمة الرسائل النصيّة السريعة مباشرة إلى هاتفكم الجوّال وجديدها توسيع نطاق التغطية ليشمل العراق، وباللغة الكوردية في المستقبل القريب. أما الهدية السابعة هي مخصّصة لعشّاق الرياضة، من خلال تغطية إيلاف الحصريّة لأضخم حدثين رياضيين في العام 2008 وهما دورة الألعاب الأولمبيّة في بكين وكأس أمم أوروبا.

مدونة إيلاف
وتأتي مدونة إيلاف تحت شعار "دوّن في بيئة صحافية" وهي بذلك تخط منطقة تميزها عن بقية مواقع التدوين ‏العربية والعالمية والتي تستقطب كتاب أو صحافيين أو أشخاص لديهم حس أو هاجس ‏كتابي.‏ أما مدونة إيلاف، فتخلق نقطة تواصل بين المدونين من جهة وقراء الجريدة من جهة أخرى. وستعتمد مدونة ايلاف على التغذية باتجاهين فهي تسعى الى اجتذاب الكتاب والصحافيين العرب لينشؤوا مدوناتهم فيها، ‏وكذلك تسعى لاكتشاف مواهب جديدة لمن لديهم تجربة ناضجة في الكتابة أو في طور النضوج، لترفد بهم الجسم ‏الصحافي لـ"إيلاف".

ومدونات ايلاف هي برمجة خاصة ومبسطة تراعي احتياجات المدون بعيداً عن التعقيدات والإضافات غير الضروريّة، وتتيح له أن يبني شبكته الخاصة من المدونات التي يجد ‏أنها تراعي اهتمامته وتخلق تواصل بين المدونين، من خلال أيقونة أضفني كمدونة صديقة ومن خلال صندوق ‏المراسلات الخاص بالمدونين، الأمر الذي يتيح لمدوني إيلاف تبادل الرسائل الخاصّة في ما بينهم، ونشر ‏المواد النصية والصور وملفات الفيديو من مواقع الفيديو العالمية. وتراعي في تصميمها خلق مجتمع مدونين من خلال واجهة رئيسية لكل المدونات تظهر ‏مواضيع مختارة بناء على نضجها وخصوصيتها وحداثتها. وتسعى ايلاف ان تكون المدونات ذات سقف مفتوح في التعبير عن الرأي والافكار.‏
يمكن زيارة المدونة والتسجيل فيها على هذا الرابط: www.elaphblog.com

أبرز الشاشات العربيّة والعالميّة بين يديك
وتعدّ Jump TV خدمة رائدة في مجال توزيع البث التلفزيوني عبر الإنترنت. وهي تنطلق في عملها من نقطة التقاء قطاعين يشهدان نمواً متسارعًا وهما التلفزيون عبر الإنترنت من جهة، وخدمات الإعلام الخاصة من جهة أخرى.
والآن بات بإمكان قرّاء إيلاف الاشتراك في هذه الخدمة (للتسجيل اضغط هنا) والدخول بسهولة إلى البرامج العالمية في أي مكان في العالم مقابل مبلغ ماديّ زهيد.
ومن خلال إيلاف، تقدم Jump TV إلى مشتركيها أكثر من 180 محطة تلفزيونيَّة من أكثر من 60 بلدًا في بثّ حيّ على مدار اليوم. وبإمكان المشتركين الحصول على هذه الخدمة سواء عن طريق أجهزة الكمبيوتر المنزليَّة أو النقّالة أوذعبر الهاتف المحمول، وبسرعة عرض تضاهي سرعة التقاط الصورة في التلفزيون العادي.
http://www.elaph.com/video

ايلاف - 2008 الأربعاء 21 مايو


في