GMT 19:15 2009 الأحد 12 أبريل GMT 23:24 2010 الأربعاء 6 يناير  :آخر تحديث

48 ساعة إيلافية في البحرين

إيلاف

العمير: لابد من الركوب في مقاعد الدرجة الأولى
48 ساعة إيلافية في مملكة حمد آل خليفة

 إيلاف خاص من المنامة: على مدار يومين كانت "إيلاف" ومسؤولوها موضع حفاوة كبيرة من القيادات البحرينية الحكومية والصحافية على حد سواء، وذلك في معرض تدشين مشروع "إيلاف" الجديد، في اطلاق اول صحيفة يومية انترنتية – ورقية من نوعها، وهي إيلاف الرقمية اونلاين، التي  تشبه صيغة الصحيفة المطبوعة ولكن من دون ورق. الحفل الذي احتضنته البحرين اول من أمس جرى في حضور الدكتور محمد بن عبد الغفار، وزير الإعلام ووزير الدولة للشؤون الخارجية، ونبيل الحمر، المستشار الاعلامي لعاهل البحرين ووزير الاعلام السابق، ومحمد المطوع، الوزير الاسبق ومستشار رئيس الوزراء للشؤون الثقافية والاعلامية، وعدد من رؤساء تحرير الصحف المحلية، وممثلي وكالات الاعلان في المنطقة. وأفردت صحف بحرينية عدة مساحات واسعة للحفل الإيلافي في سياق التغطية الإعلامية الواسعة التي حظي بها حفل إطلاق "إيلاف" الجديدة. وستكون "إيلاف" في صيغتها الجديدة صحيفة يومية تصدر بطبعات عدة يستطيع القارئ الحصول عليها عبر عدة طرق تقنية مبتكرة تستخدم للمرة الأولى في تاريخ الصحافة العربية، وتعتمد في عملها على نشر المواد الحصرية من موقعها الإلكتروني.

من اليمين: السيد رايان مستشار ناشر "إيلاف" ثم عثمان العمير فالسفير اللبناني في البحرين

 
وأعلن ناشر "إيلاف" ومؤسسها عثمان العمير، خلال الحفل، الذي أقيم في فندق الموفنبيك على غير مبعدة من مطار المنامة، عن إطلاق النسخة الجديدة من "ايلاف" في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، مشيراً خلال كلمته إلى أنه لم يعد بوسع رجال الإعلام حالياً سوى "الركوب في مقاعد الدرجة الأولى من هذه الطائرة العلمية السريعة الموغلة في منابع العلم والتطور".

الزميل علي الغراش والعمير والزميل عبد  الشهراني

واضطرالعمير خلال كلمته إلى تجاوز كلمة "سيداتي" وشطبها من الكلمة التي أعدها للحفل، مبدياً اعتذاره للمرأة على ما أسماه مداعباً "خطأ" غير مقصود، ذلك أن القاعة كانت ذات حضور رجالي طاغٍ غابت عنها رائحة العطور الناعمة.

وقال العمير في كلمته الورقية المكتوبة بخط اليد:"ها نحن نأتي إليك أيتها البحرين العزيزة على القلب..والنفس..والعين ..والعقل. قادمين من فيافي الانترنت الجميلة.أتينا إلى البحرين لنقول أننا مثل غيرنا من العالم، نراقب تجربتها الحديثة، التي يقودها ملكها وشعبها.. تجربة بنيت على أسس متينة وستظل متينة".
ومضى العمير في كلمته قائلاً:" أتينا إلى البحرين لنؤكد القيم التي نسعى إليها كإعلاميين ومؤسسات صحافية.. فشكراً للبحرين وهي ترحب بنا.. وشكراً لأهلها الكرام وهم يحتفلون بأول تجربة حديثة صحافية في مجال الانترنت".

من اليمين: محمد عبد اللطيف آل الشيخ، وفائي دياب، نبيل الحمر، محمد المطوع، محمد بن عبد الغفار، عثمان العمير، السيد رايان، ناصر عبد العزيز الغنيم، وعبد الله المسعود

 

وزاد العمير: "نحن نعيش عالماً مذهلاً بما يحمله من مفاجآت وتطورات وقفزات، وليس أمامنا كرجال إعلام إلا الركوب في مقاعد الدرجة الأولى من هذه الطائرة العلمية السريعة الموغلة في منابع العلم والحداثة والتطوير..وهذا هو شعار "إيلاف" وديدنها".

 وقال العمير الذي كان يتكئ على منصة الخطابة بيديه ويعطي شفتيه للمايكروفون الماثل أمامه: "عندما بدأنا "ايلاف" كنا صغارا،ً لم نحلم إلا بموقع في هذا الحقل المهيب لقطاع التكنولوجيا.. اليوم نحن نقف على مساحة قدرها ما بين 22 مليون إلى 27 مليون نقرة يومياً.. رقم هائلٌ لصحيفة حرة لا تريد أن تزين حواجبها وتتمنطق بالحدود والسدود ومؤسسات المصادرة والمنع البالية.. اليوم نقدم لكن تجربة جديدة من نوعها فيما عدا أميركا

نبيل الحمر، محمد المطوع، محمد بن عبد الغفار، والعمير

بعد ذلك جاء دور وزير الإعلام البحريني محمد بن عبد الغفار ليقدم شكره لإيلاف على اختيارها البحرين كي تطلق خدمتها الجديدة. وقال الوزير البحريني: لا شك بأن تجربة إيلاف هي تجربة رائدة.. لقد ذكر الأستاذ عثمان رقماً هائلاً من عدد المتصفحين.

وأكد الوزير التحديثي على التزام البحرين وملكها بحرية الكلمة وحرية الصحافة التي "نأمل أن تزداد يوماً إثر يوم في ظل رعاية الملك حمد"، مضيفا ان "الصحافة تعولمت وإيلاف مثال على هذه العولمة".

وشرح مستشار ناشر "إيلاف"، الزميل بكر عويضة، مشروع "ايلاف" الجديد المتمثل في اطلاق اول صحيفة يومية رقمية عبر الانترنت، مستهلا كلمته بتقديم الشكر للبحرين على استضافتها اسرة "ايلاف" لاطلاق هذا المشروع. وقال عويضة أن "الريادية في الإعلام مطلب مهم وسترون الريادية في هذا العمل"، وزاد ان ما امكن انجازه حتى الان من حيث الماكيت وبعض الجوانب التقنية، ليس في مستوى الطموح المأمول، ولكنه يظل انجازا ضخما" وخاطب الزميل عويضه الحاضرين قائلا "انكم تشهدون معنا اسهاما ايلافيا في صنع تاريخ الاعلام"، موضحا ان "برنامج إيلاف ريدر، الذي انجزته ايلاف، هو الأول من نوعه في العالم، اذ يتيح للزائر تقليب صفحات الجريدة من اليمين الى اليسار، ومن هنا القول ان ايلاف الرقمية هي اول صحيفة يمكن تقليب صفحاتها اونلاين، أو أوفلاين، من اليمين الى اليسار"، وأكد ان "البرنامج ستضعه ايلاف في خدمة المؤسسات الصحفية العربية الراغبة في الاستفادة منه". ".

محمد بن عبد الغفار، محمد المطوع، ونبيل الحمر، يسمتمعون لكلمة العمير

ودخل وزير الإعلام البحريني الذي وصفه إعلاميون عرب بأنه "مايسترو التحديث في الإعلام البحريني" في نقاشات عدة مع قيادات "إيلاف" التي كانت حاضرةً على طاولته، منها مستشار ناشر إيلاف الزميل بكر عويضة و مدير تحرير "إيلاف" الزميل وفائي دياب. وعلى غير مبعدة عن ناشر "إيلاف" في ختام الحفل كان الوزير البحريني في نقاش مع الزميل سلطان القحطاني حول آلية العمل في السعودية وفي مكتبها الإقليمي هناك.

ونوه رئيس الوزراء البحريني، الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، بتوجه صحيفة‮ »‬إيلاف‮« ‬إلى استغلال التطور التكنولوجي‮ ‬والتقني‮ ‬للدخول إلى القراء بأسلوب جديد مغاير للصحافة التقليدية،‮ ‬وتمكنها بفضل القائمين عليها من إثبات مكانتها كصحيفة الكترونية،‮ ‬وتحقيق انتشار عالمي‮ ‬واسع عبر هذا المدخل‮.‬

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء للعمير، ظهر اول من امس،‮ ‬مشيدا بالتغطيات الصحفية المتميزة في إيلاف،‮ ‬وبتنوعها بين السياسة والثقافة وغيرها من المجالات التي‮ ‬تستهوى القراء،‮ ‬فضلا عن شموليتها ودقتها في‮ ‬نقل الأخبار،‮ ‬ومخاطبتها جميع الفئات،‮ ‬لافتا إلى أن الأعداد المتزايدة لزوار موقع إيلاف ‬تؤكد مدى نجاح الموقع في‮ ‬جذب القراء من مختلف دول العالم، من خلال ما‮ ‬يقدمه من باقة متنوعة من الموضوعات والأخبار،‮ ‬وتطويعه التقنية الحديثة في‮ ‬تشكيل منبر للكلمة الحرة المسؤولة‮‮. ‬

بكر عويضة يشرح مشروع صحيفة "إيلاف" الرقمية

وقال وقال رئيس الوزراء أن اختيار مملكة البحرين لانعقاد المؤتمر الأول لصحيفة إيلاف‮ ‬ينم عن السمعة التي‮ ‬تتمتع بها البحرين في‮ ‬المجال الإعلامي‮ ‬بفضل ما تنعم به من أجواء ديمقراطية وحرية في‮ ‬طرح الآراء والتعبير،‮ ‬منوها أن إيمان الحكومة بأهمية الإعلام في‮ ‬تشكيل الرأي‮ ‬العام،‮ ‬وتقديم انعكاسه للعالم لرقي‮ ‬البلاد وتقدمها جعلها توليه اهتماما كبيرا،‮ ‬وتتعامل معه بكل شفافية،‮ ‬وتأخذ أسلوب الإفصاح منهجا تتعامل به مع كافة وسائل الإعلام‮.

‬ وأكد الشيخ خليفة أن تطورات الأوضاع العالمية ومستجداتها تزيد من مدى أهمية الكلمة وتأثير الخطاب الإعلامي،‮ ‬ما‮ ‬يعظم من حجم المسؤولية الملقاة على عاتق وسائل الإعلام والقائمين عليها،‮ ‬متمنيا للقائمين على موقع‮ »‬إيلاف‮« ‬كل النجاح التوفيق.

العمير يسلم الدفة لبكر عويضة 

في صباح اليوم الثاني من "الغزوة الإيلافية" إلى البحرين كان ناشر "إيلاف" ممتطياً صهوة مؤتمر صحفي مصغر حضره إعلاميون بحرينيون وتلفزيون البحرين الذي قضى نصف يوم كامل مع "إيلاف" وقيادييها، أعلن العمير خلال المؤتمر الصحفي أن التكلفة الإجمالية للمشروع بلغت نحو مليونين ونصف المليون دولار.

 
بعدها كانت جلسات النقاش الداخلي التي حضرها الدبلوماسي المغربي المعروف حسن أبو أيوب، وقدم خلالها الإعلامي السعودي، تركي الدخيل ورقة مطولة تحدثت عن مزايا "إيلاف" وعن جوانب مهنية تحتاج الى تدارك وتطوير من جانب القائمين على التحرير في "ايلاف". وكذلك فعل الزميلان بكر عويضة وناصر الصرامي اللذين قدما ورقتي عمل خضعتا فيما بعد لنقاش مطول جاوز الساعة ونصف الساعة تحت مسمع ومرأى كاميرا تلفزيون البحرين ومايكروفونه. إثر ذلك انقسمت مجموعة إيلاف إلى خليتين لاجتماعين مصغرين، إداري وتحريري، وبعد الاجتماعين اللذين اختتمت بهما كتيبة إيلاف يومي عمل في مملكة البحرين، لبى الجميع دعوة عشاء وجهها الوزير محمد بن عبد الغفار تكريما لايلاف.

إقرأ أيضا

الشيخ خليفة يشيد بايلاف

 

وزير الإعلام البحريني محمد بن عبد الغفار يلقي كلمته  

 

من اليمين: محمد المطوع، نبيل الحمر، بكر عويضة، ومحمد عبد اللطيف آل الشيخ

 

العمير يلقي كلمته

جانب من الحضور

العمير يلقي كلمته

العمير يلقي كلمته

 

وفائي دياب اقصى اليمين وناصر الصرامي اقصى اليسار

 

 

العمير يتسوط عددا من مسؤولي الصحف في البحرين

صورة تضم الزملاء سلطان القحطاني ومهند سليمان وعبد  الشهراني

2006 الثلائاء 18 يوليو- ايلاف


في