GMT 4:02 2015 السبت 11 يوليو GMT 21:22 2015 الجمعة 10 يوليو  :آخر تحديث

لاعب كرة سلة مدريدي يدافع عن ليونيل ميسي

محمد عمر

لا تزال رسائل الدعم والمساندة تتهافت على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك بعد الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها نجم برشلونة الإسباني خلال الأيام الماضية عقب خسارة منتخب بلاده لقب كوبا أمريكا 2015 أمام منتخب تشيلي في المباراة النهائية بركلات الترجيح.

لاعب كرة السلة الأرجنتيني أندريس نوسيوني والذي يلعب في صفوف ريال مدريد الإسباني لكرة السلة، وقف الى جانب مواطنه ميسي وذلك بعد الحملة الشرسة التي قامت بها الصحف الأرجنتينية ضد ميسي لفشله في قيادة الأرجنتين للفوز بلقب كوبا أمريكا 2015.

وغرد أندريس نوسيوني عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "هنالك اشخاص ينتقدون ميسي !!!، ليو لا تعد مجدداً للمنتخب فهم لا يستحقونك"

ولم يستطع ميسي في سن الثامنة والعشرين قيادة الارجنتين الى اي لقب كبير رغم خوض 3 نهائيات في كوبا اميركا (2007 و2015) وفي كأس العالم (2014)، الأمر الذي دفع وسائل الإعلام الأرجنتينية لصب جام غضبها على نجم برشلونة الإسباني، لدرجة أن رئيس تحرير صحيفة "أوليه" الشهيرة طالب بسحب شارة القيادة من اللاعب.

وكان ميسي قد عبر عن مشاعره بألم بعد خسارة المنتخب الأرجنتيني للقب بطولة كأس الامم الاميركية الجنوبية، وقال في رسالة نشرها عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "لا يوجد شيء أكثر إيلاماً في كرة القدم من ان تخسر المباراة النهائية، ولكن لا اريد ان يمر المزيد من الوقت دون أن أشكر كل الذين دعمونا دائماً، وخاصة في الاوقات الصعبة".

وما إن نشر نجم برشلونة رسالته في فيسبوك، حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي والشبكات الاجتماعية بتوجيه رسائل الدعم والمساندة سواء من الجماهير أو من اللاعبين، الذين كان آخرهم النجم الكولومبي راداميل فاكاو الذي أرسل خطابا عاطفيا إلى النجم الأرجنتيني، وكتب على صفحته الشخصية في "فيسبوك" قائلا: "هناك من يحاول التركيز على الأمور السلبية فقط، ولكن خلال السنوات الماضية وعند النظر إلى مقاطع الفيديو والأهداف التي سجلها ليونيل ميسي، فإننا يمكن أن نقول أننا نعيش في عصر ميسي".

 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة