GMT 11:00 2016 الثلائاء 27 ديسمبر GMT 12:06 2016 الثلائاء 27 ديسمبر  :آخر تحديث
انكسار وسقوط وتزوير في أوراق رسمية

2016 يُبكي الكرة الإماراتية.. و"عموري" يمسح الدمعة

مطر عبيد

لم يكن عام 2016، بأفضل حال من سابقه، حيث شهد تبخر الحلم الاماراتي بالتتويج بلقب الأندية الآسيوية، فبعد خسارة الأهلي من غوانزو الصيني في النسخة قبل الماضية، عاد العين ليصطدم جماهيره بالسقوط على ملعبه وبين جماهيره أمام تشونبوك الكوري الجنوبي بعد خسارته ذهاباً 1/2  وتعادله اياباً، 1/1، ليضيّع حلماً طال انتظاره للعيناوية منذ 13 عاماً وهي البطولة الآسيوية الوحيدة الموجودة في خزائن النادي حتى الآن.

تألق عموري

لكن عمر عبد الرحمن، استطاع أن يمسح القليل من الدمعة بتتويجه المًستحق بلقب أفضل لاعب في آسيا، بعد منافسة كانت محسومة، مع كل من الصيني وولي والعراقي حمادي أحمد.

وكان عموري مرشحاً لهذا اللقب في عام 2015، قبل أن يذهب الى مواطنه احمد خليل الذى أصبح أول إماراتي يحصل على هذا اللقب عبر تاريخ اللاعبين المواطنين.

وقدم عموري أداءً مميزًا مع نادي العين حيث قاد فريقه إلى نهائي كأس دوري أبطال آسيا، كما قدم اداء رائعاً مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال آسيا، وقاده للمرحلة الأخيرة من التصفيات

وكان نجم المنتخب الاماراتي ونادي العين قد حصل في وقت سابق على جائزة أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا 2016 بعد الأداء القوي الذي قدمه في كل المباريات.

ويتطلع المنتخب الاماراتي، الذي أنهى مشواره في المرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم، الى المنافسة على حجز أحد مقعدي التأهل عن مجموعته لمونديال روسيا في 2018، بعد غياب 28 عاماً من آخر مشاركة له في مونديال 90.

وتعرض الأبيض للعديد من المنعطفات المؤثرة في 2016، خاصة على صعيد طاقمه الفني، اذ تردد بين الحين والآخر عن قرب رحيل المدرب الوطني مهدي علي، لينتهي المطاف باتحاد الكرة الى تجديد الثقة فيه.

سقوط السركال

وشهد 2016، انقلاباً في السفينة التي تقود الكرة الاماراتية، بسقوط يوسف السركال من على مقعد رئاسة اتحاد الكرة، بعد سنوات طويلة من الإنجازات التي قاد فيها الكرة الإماراتية سواء خليجياً أو آسيوياً، بحصوله على خليجي 21 في البحرين، والميدالية البرونزية في أمم آسيا بأستراليا، وبلوغ المنتخب الاولمبي نهائيات دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012 للمرة الأولى في تاريخه.

وجاء سقوط السركال، أمام مرشح نادي النصر، مروان بن غليطه، والذي استطاع أن يقلب الطاولة على رئيس الاتحاد في الانتخابات التي جرت في مايو الماضي، بعدما كان المرشح الأقوى للاحتفاظ بمنصبه، لكن بعض الأندية انقلبت عليه في اللحظات الأخيرة.

فضيحة فاندرلي

كان عام 2016، سيئ السمعة بالنسبة لنادي النصر الاماراتي بعدما ثبت استخدامه وثائق مزورة للتحايل على تعليمات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبما يخرق المادة 62 من لائحة الانضباط في الاتحاد، وذلك بما يتعلق بجواز سفر إندونيسي يحمل اسم فاندرلي، والذي اكتشفت اللجنة في شهر سبتمبر الماضي أنه مزور أو غير حقيقي".

وعلى ضوء ذلك، قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الآسيوي، استبعاد النادي الاماراتي من المشاركة في مسابقة دوري أبطال آسيا حتى عام 2019 مع تغريمه 50 ألف دولار 

وعُوقب فاندرلي من قبل اصدار تلك القرارات بالإيقاف لمدة 3 اشهر مع غرامة مالية بقيمة 10 آلاف دولار.

وطالبت اللجنة نادي النصر بإعادة الجوائز المالية التي حصل عليها في دوري أبطال آسيا والبالغ قيمتها (340 الف دولار)، والاستبعاد من دوري أبطال آسيا 2018 في حالة تأهله
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة