GMT 14:43 2016 الخميس 22 سبتمبر GMT 14:52 2016 الخميس 22 سبتمبر  :آخر تحديث
سجل أربعة أهداف في 3 مباريات

هل يتابع بالوتيلي بدايته النارية مع نيس؟

أ. ف. ب.

اربعة اهداف في 3 مباريات لمن سجل ثلاثة فقط طوال الموسم الماضي مع ميلان الايطالي! ماريو بالوتيلي ينهض من كبواته الطويلة ويذكر في فترة قصيرة مع نيس الفرنسي بان موهبته لا تزال حية.

كتبت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الخميس على موقعها الرسمي: "كل العناوين العريضة له: بالوتيلي عاد ليكون سوبر ماريو"، مبدية اندهاشها في منح صحيفة "ليكيب" الفرنسية صفحتها الاولى للاعب تخلى عنه الدوري الايطالي من دون اسف.

في ايطاليا، لم يستعد بالوتيلي بعد موقعه السابق، فسرق مكانه الارجنتيني غونزالو هيغواين (يوفنتوس راهنا ونابولي سابقا)، والارجنتيني ماورو ايكاردي (انتر ميلان) او الاسطورة فرانشيسكو توتي (روما).

يعرف عشاق الدوري الايطالي جيدا صعود بالوتيلي وهبوطه، وصحيح ان الموسم الحالي لا يزال في بداياته كي يعود "بالو" الى صفوف المهاجمين المميزين في ايطاليا، الا انه استعاد على الاقل الابتسامة الغائبة عن وجهه طوال الموسم الماضي.

بعد قدومه الى فرنسا، اعلن المهاجم المشاكس: "في السنوات الماضية افتقدت الى السعادة في كرة القدم".

ضحكته اللافتة بعد افتتاحه التسجيل ضد موناكو الاربعاء او عند استبداله في المباراة منتصرا، لم تكن مشهدا مألوفا في ايطاليا.

كان بالوتيلي ميلان حزينا ومحبطا. لكن مع نيس يبدو منفتحا، سعيدا وجاهزا لمشاركة النجاحات مع الجمهور.

- رمز صغير -

ذكر اليساندرو دي كالو الصحافي المعروف في لا غازيتا ديلو سبورت: "بعد فترة طويلة، انتكاسات وخيبات أمل، يبقى بالوتيلي ايقونة ورمزا صغيرا قادرا على اسعاد الراغبين برؤيته يلعب".

اضاف: "سوبر ماريو! سوبر ماريو! هذا هو النشيد الجديد في ملعب نيس. بالوتيلي خاض مباراتين فقط".

"فرنسا بحاجة ماسة لتعبئة فراغ (السويدي زلاتان) ابراهيموفيتش. وبالوتيلي يمكنه احتلالها ببصمته القوية، فهو قادر على قيادة من يقفون وراءه مثل موجة طويلة وايجابية".

تبدو ايطاليا حذرة من التعامل مع قضية بالوتيلي، اذ ادركت سابقا ان التعامل مع نجاحات بالوتيلي ليس مضمونا ابدا. لكن الكرة الايطالية تعرف ايضا ان موهبة اللاعب البالغ 26 عاما لا مثيل لها مع جيل المنتخب "المتوسط" حاليا، وخصوصا في خط الهجوم.

يشرح دي كالو: "اذا تابع على هذا الايقاع، سيصبح من اركان المنتخب الوطني. لا يزال في فترة التعافي، وربما بالنسبة للمدرب (جامبييرو) فنتورا، فقد حان الوقت لاستدعائه مجددا الى المنتخب الازرق".

هل يستدعى بالوتيلي مجددا لمواجهة اسبانيا في 6 تشرين الاول/اكتوبر المقبل في تورينو؟ ربما من السابق لاوانه ان نرى لاعب انتر (2007-2010) ومانشستر سيتي الانكليزي (2010-2013) وميلان وليفربول الانكليزي سابقا يحمل الوان "سكوادرا اتزورا".

ويبحث بالوتيلي الذي اكد مدير اعماله النافذ مينو رايولا بانه سيعود الى الدوري الانكليزي بعد مشواره الفاشل مع ليفربول، عن اطلاق مسيرته من الجنوب الفرنسي مع فريق غير منافس على اللقب على غرار باريس سان جرمان وليون وموناكو.

لكن بعد بدايته الصاروخية، ومع فريق مطعم ببعض النجوم، ينذر موسم "سوبر ماريو" بمفاجآت ايجابية للولد الشرير في الكرة الايطالية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة