GMT 6:00 2017 الإثنين 2 يناير GMT 8:37 2017 الثلائاء 3 يناير  :آخر تحديث

مخاوف مدرب إنجلترا على اللاعبين الصغار الأثرياء

بي. بي. سي.

يخشى مدرب منتخب انجلترا غاريث ساوثغيت من عدم وصول اللاعبين الشباب للمستوى المتوقع منهم لأنهم يحصلون على "أموال كثيرة مقابل لا شيء".

وقال ساوثغيت، البالغ من العمر 46 عاما وهو مدرب فريق تحت 21 عاما سابقا، إن تفكير الشباب بأنهم "حققوا فعلا ما يريدونه" يثير "القلق".

ومع ذلك، قال إنه يعتقد أن "كبار" اللاعبين مازال لديهم الدافع والعزيمة.

وأضاف قائلا لبي بي سي: "إذا لم يكن لديك الحافز الداخلي فهناك خطر ألا تصل إلى قمة المهنية أبدا."

ووجد المسح العالمي لرواتب الرياضيين أن متوسط الأجر الأساسي للاعب الدوري الانجليزي الممتاز 2.4 مليون جنيه إسترليني في السنة، أو 48.766 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

وقد تحدث مدرب مانشتر يونايتد جوزيه مورينيو في الماضي عن اللاعبين الشباب "الذين يصبحون أغنياء قبل أن يلعبوا مباراة واحدة في الدوري الممتاز".

وجاء على رأس الأندية التي تدفع للاعبيها الشباب ليفربول وساوثهمبتون وتوتنهام، وذلك في محاولة لجعلهم يركزون في كرة القدم.

وقال ساوثغيت، الذي لعب 57 مباراة مع منتخب انجلترا، أيضا في برنامج Sportsweek على راديو بي بي سي 5 لايف:

  • انجلترا بحاجة لإظهار المزيد من التواضع
  • يريد تخفيف الضغط عن قائد الفريق واين روني من خلال إيجاد المزيد من "القادة"
  • يريد مساعدة لاعبيه ليصبحوا أقوى ذهنيا
  • يريد إثارة مشجعي انجلترا، وجعلهم فخورين بفريقهم

"قلق" على اللاعبين الصغار الأثرياء

وأشار ساوثغيت إلى مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو ومهاجم برشلونة ليونيل ميسي كنوع من اللاعبين الذين "لا يشتتهم" المال عن " الرغبة في الفوز بالبطولات والحصول على لقب أفضل لاعب."

وقال: "أفضل لاعبي العالم لديهم الحافز وهذا هو السبب في وصولهم للقمة، والقلق من لاعب شاب في أكاديمية، لم يلعب بعد في الفريق الأول، ولكن يعتقد أنه أنجز بعد حصوله على المال الوفير مقابل عدم تحقيقه شيئا."

وأضاف قائلا: "اذا لم يكن لديك الحافز الداخلي، فهناك خطر عدم الوصول للقمة المهنية، وقد لا يكون لذلك تأثير مادي عليك على المدى القصير، ولكن في السنوات المقبلة فإنك يمكن أن تنظر إلى الوراء وتندم كثيرا."

ميسي ورونالدو

ساوثغيت يقول إن ميسي ورونالدو لا يشتتهما المال عن الرغبة في الفوز بالبطولات

وتابع قائلا:" إن واين روني سيظل في قيادة المنتخب الانجليزي، على الرغم من أن مهاجم مانشستر يونايتد البالغ من العمر 31 عاما كان فقط بديلا في مباراة تصفيات كأس العالم ضد سلوفينيا في أكتوبر/ تشرين أول الماضي."، مشيرا إلى ضرورة "توفر قيادات بديلة تشارك روني المسؤولية."

"النضج الذهني أساسي"

وقال ساوثغيت، الذي لعب لمنتخب انجلترا في ثلاث بطولات كبرى، إن واحدة من أولوياته هي تطوير القوة الذهنية للاعبيه.

فمنتخب الأسود الثلاثة، تحت قيادة روي هوجسون، خرج من الدور الـ 16 ليورو 2016 بعد خسارته 2-1 أمام ايسلندا.

وأوضح قائلا:" إن البطولات ستكون دائما في نهاية الموسم فعلينا تحمل العبء البدني من خلال الحفاظ على مستويات اللياقة البدنية في أعلى مستوى ممكن، وكذلك الحفاظ على التألق والنضج الذهني أساسي لذلك، والمرونة العقلية عموما نتاج الخبرات التي مرت في حياتك وبعضها في المجال الرياضي وبعضها الآخر خارج الرياضة."

إثارة جمهور إنجلترا

وقال ساوثغيت :" إن الناس سوف يحكمون على نجاحنا بناء على نتائج بطولة كأس الامم الاوروبية وكأس العالم."

وأضاف قائلا: "لكن بالنسبة لي، في كل مرة نكون فيها معا علينا أن نكون أفضل. فإذا أصبح لدينا في غضون عامين فريق قادر على إثارة جماهيره التي تفتخر به، فنحن نسير في الاتجاه الصحيح."

وتابع ساوثغيت قائلا إن أسلوب اللعب الذي سيتبناه لاعبوه أمر "مهم"، لكنه اعترف "في نهاية المطاف علينا أن نفوز".

 



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة