GMT 12:52 2017 الإثنين 2 يناير GMT 12:56 2017 الإثنين 2 يناير  :آخر تحديث
في لمرحلة العشرين من الدوري الانكليزي

تشلسي في مواجهة توتنهام وصلوات مشجعي مطارديه

أ. ف. ب.

لن تكون مؤازرة توتنهام هوتسبر محصورة بمشجعيه عندما يستضيف تشلسي المتصدر الاربعاء في ختام المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم، بل سيحظى بمساندة "نادرة" من مشجعي مطارديه ليفربول وارسنال وقطبي مانشستر، سيتي ويونايتد.

وبغض النظر عن النتيجة التي سيحققها في ملعب "وايت هارت لاين"، سيخرج تشلسي من المباراة محافظا على الصدارة، نظرا لفارق النقاط الست الذي يفصله عن وصيفه ليفربول.

الا ان فريق المدرب الايطالي انطونيو كونتي سيسعى جاهدا لكي يحقق فوزه الاول في معقل توتنهام ومدربه الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو، منذ 20 تشرين الاول/اكتوبر 2012، وذلك لتحطيم الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في موسم واحد (13)، ومعادلة الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في الدوري (14).

ويحلم الرقمان حاليا ارسنال اللندني الذي حقق العدد الاكبر من الانتصارات في موسم واحد (13 في موسم 2001-2002)، والانتصارات في الدوري (اضافوا فوزا في مستهل 2002-2003).

وسيكون مشجعو الاخير اكثر الداعمين لتوتنهام في خطوة نادرة نظرا للخصومة بين الجارين اللندنيين، ليس لان فريقهم يريد تقليص فارق النقاط الـ12 الذي يفصلهم عن الـ"بلوز" وحسب، بل لانهم يتمنون احتفاظ "المدفعجية" برقمهم للانتصارات المتتالية في موسم واحد.

وكان تشلسي عادل رقم جاره اللدود السبت بفوزه الثالث عشر على التوالي وجاء على حساب ستوك سيتي 4-2. وتعود الخسارة الاخيرة لتشلسي في الدوري امام ارسنال بالذات (صفر-3) في 24 ايلول/سبتمبر، قبل ان يبدأ بعدها مسلسل انتصاراته.

وتوقع بوكيتينو بعد الفوز الكبير على واتفورد (4-1) الاحد، ان يقف مدربو وجماهير الفرق المنافسة خلف توتنهام عندما يستضيف تشلسي، في المرحلة 20 التي تفتتح بست مباريات الاثنين.

ورأى الارجنتيني انه "من المهم للدوري الممتاز ولنا ان نحاول الفوز وايقافهم وتقليص الفارق، لان التحدي بالنسبة الينا هو محاولة التربع على الصدارة".

وكان الوضع معاكسا الموسم الماضي لان كل الفرق الكبيرة ارادت سقوط توتنهام امام تشلسي لفتح الباب امام تتويج ليستر سيتي بلقبه الاول وحرمان "سيبرز" معانقة اللقب للمرة الاولى منذ 1960-1961.

وحصلت هذه الفرق على مبتغاها لان تشلسي اجبر توتنهام على الاكتفاء بالتعادل 2-2 في المرحلة السادسة والثلاثين، ما فتح الباب امام ليستر لاحراز اللقب.

واعتبر بوكيتينو ان شعور فريقه "مشابه ربما الى الشعور الذي خالج ليستر الموسم الماضي حين كانت كل الفرق معه وضدنا. ربما راودهم الموسم الماضي نفس الشعور الذي يخالجنا".

واقر بوكيتينو الذي يعول على تألق الثنائي هاري كاين وديلي ألي مسجلي الاهداف الاربعة الاحد، بان المباراة ستكون صعبة امام لاعبي كونتي، قائلا "تعلمون ان تشلسي سيدخل (المباراة) في وضع ممتاز، الا ان الوضع ينطبق علينا ايضا بعد مبارياتنا الاخيرة".

وحقق توتنهام الاحد فوزه الرابع تواليا، ويتخلف بفارق عشر نقاط عن تشلسي، بينما يتقدم المتصدر على ليفربول الثاني الذي يحل الاثنين ضيفا على سندرلاند، بفارق 6 نقاط، وعلى ارسنال الثالث بفارق تسع.

واصبح توتنهام رابعا بفارق الاهداف امام مانشستر سيتي الذي تراجع الى المركز الخامس بعد خسارة السبت امام ليفربول (صفر-1).

ويأمل فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا التعويض عندما يستضيف برنلي مساء الاثنين، ما سيسمح له بالتقدم موقتا على ارسنال الذي يحل الثلاثاء ضيفا على بورنموث.

وتبدو اهداف مانشستر يونايتد محصورة بالحصول على مركز مؤهل لدوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، وذلك لان فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يحل الاثنين ضيفا على وست هام يونايتد، يقبع في المركز السادس بفارق 13 نقطة عن تشلسي، فيما يتخلف بفارق 3 نقاط عن المركز الرابع الاخير المؤهل الى أبرز مسابقة قارية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة