GMT 7:00 2017 الأحد 8 يناير GMT 9:01 2017 الأحد 8 يناير  :آخر تحديث
بمشاركة 273 فارسًا وفارسة يمثلون 40 دولة

تغطية استثنائية لكأس بن راشد للقدرة من "ياس" الظبيانية

أحمد قنديل

 دبي: قدمت قناة ياس التابعة لشركة أبوظبي للإعلام تغطية استثنائية لمنافسات السباق الأغلى والأهم في أجندة موسم سباقات القدرة، وهو كأس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، الذي انطلقت أولى فعالياته في الرابع من يناير الجاري واستمرت حتى يوم السبت، إذ وصل العدد الإجمالي للمشاركين إلى 273 فارساً وفارسة يمثلون 40 دولة بالعالم. ويعتبر عدد المشاركين في تزايد، حيث كان عدد المشاركين في النسخة الماضية 220 فارساً، فيما كان في عام 2015 حوالي 178 فارساً وفارسة.

 وشهدت البطولة في نسختها العاشرة مشاركة نخبة من الفرسان والفارسات من داخل الدولة وخارجها، حيث يعتبر الكأس البطولة والحدث الأبرز والأهم في أجندة سباقات القدرة بدبي. ويحظى السباق بتغطية واهتمام إعلامي محلي وعالمي.
 
تغطية متميزة لـ "ياس"
 
وبدأت قناة ياس منذ خمسة أيام تغطية متميزة موسعة ومتواصلة لمهرجان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، الذي يمثل بطولة كأس عالم مصغرة لسباقات القدرة، من خلال ما يضمه المهرجان من مستويات وفرسان واسطبلات هي الأشهر والأبرز على الصعيد العالمي والمحلي، وأيضاً من خلال تنوع المسابقات وقيمة الجوائز المقدمة، والتي تعد الأكبر من نوعها في سباقات القدرة.
 
وتنوعت التغطية التي قدمتها قناة ياس لهذا الحدث الرياضي الكبير بين البرامج اليومية والبرامج الخاصة والاستديوهات الخارجية التي قدمت من عدة مواقع، فضلاً عن التقارير والأفلام الوثائقية، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الفواصل التي قدمت للحدث وأعلنت عنه من مختلف جوانبه، وبثت على مدار اليوم بشكل متواصل، ولا تتوقف التغطية عند مضمون المحتوى الفني والتاريخي الذي أعده فريق عمل التغطية وإنما تجاوزه إلى مضمون الشكل الذي قدمت به هذه التغطية واستوديوهات السهرات اليومية، وهو ما مثل مفاجأة في شكل التغطية بشكل مطلق.
 
التغطية الأكبر والأشمل
 
وقال محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام، إن قناة ياس كانت سباقة في نقل سباقات القدرة وغيرها بهذا الحجم الكبير والشكل المنوّع، لترسي بذلك نهجاً سار عليه الجميع، قائلا إنه يعتز بدور القناة في توصيل رسالة الرياضة بشكل عام، ورياضة القدرة بشكل خاص، وأن من يرصد سباقات القدرة سيجد أنها شهدت في العامين الماضيين فقط دخول وجوه جديدة على صعيد الفرسان والملاك بل والمشجعين والمتابعين الذين باتوا الآن أكثر وعيًا بهذه الرياضة وقوانينها.
 
وأشار المحمود إلى أن قناة ياس تقدم تغطية هي الأكبر والأشمل في تاريخ سباقات القدرة، وهو دليل على الثقة بقدرة "ياس" على أن تبقى على عهدها دومًا بالتميز والاستثناء، لافتًا إلى أن هذه التغطية الكبيرة والموسعة هي نقلة جديدة في خططنا لتغطية كل الأحداث الرياضية الهامة والكبيرة نركز فيها على التغطية الفنية مع تقديم رسالة عن مجتمعنا وقيمه المبنية على الاستثمار في الإنسان وعلى التنمية والتسامح.
 
5 سهرات
 
وعلى صعيد التغطية، قدمت ياس خمس سهرات استمرت لمدة 5 أيام يومياً حتى مساء ليلة السباق الكبير والخاتم على كأس الشيخ محمد، الذي عقد السبت، وقدمت السهرة الأولى من قناة دبي المائية، حيث اقيم استوديو خاص هناك بدأ في تمام الساعة السابعة واستمر لمدة ساعتين، وهو الموعد الثابت لكل السهرات يومياً، وانتقل الاستوديو خلال الساعتين عبر عدد من الاسطبلات المشاركة في السباقات وتناوب على تقديم السهرة كل من سعود الرئيسي ومسعود محمد وعمر الجغيمان وكريم الطرهوني وإسراء الشمري.
 
سهرة أتلانتس
 
أما السهرة الثانية فكانت من أمام فندق اتلانتس فيما انتقل الاستوديو أيضاً عبر عدد من الاسطبلات المشاركة وإلتقى عدداً من الفرسان المشاركين وتعرض للحظوظ والتوقعات الخاصة بكل فارس.
واختارت القناة للسهرة الثالثة متحف الاتحاد بجميرا، والسهرة الرابعة اختير لها دبي باركس اند ريزورتس، وهو واحد من أحدث المواقع التي افتتحت مؤخراً في دبي.
 
برج خليفة
 
السهرة الخامسة والأخيرة في سهرات التغطية كانت من أمام أعلى بناء في العالم، برج خليفة، وهو المعلم الأشهر في العالم الآن.
 
ولم تقتصر تغطية قناة ياس عند السهرات الخمس وما يرافقها من استديوهات، وانما تضمنت التغطية أيضا مجموعة من البرامج إلى جانب السهرات، حيث استمرت تقديم برنامج التحليل الفني الناجح «Start List»، وأول حلقة من حلقات البرنامج كانت منذ أربعة أيام من الساعة الثالثة والنصف إلى الخامسة مساء لتقديم السباق الأول.
 
وأوفدت قناة ياس طاقم عمل محترفاً وبثت فيلماً وثائقياً عن السباق، واستخدمت كاميرات ذات تقنية عالية، تعمل عن طريق الإنترنت، من خلال المصورين المحترفين. كما تضمنت التغطية خدمة برامجية خاصة، تضمنت نقل الأخبار، وإجراء المقابلات الحصرية، وإذاعة الأفلام الوثائقية.
 
تميّز وتفرد
 
ويحسب تميّز قناة ياس لمحمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام، العضو المنتدب الذي قاد هذه القناة للتميّز والتفرد كشعارين تنبثق منهما آليات العمل في القناة، وقد كانت توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي النهج والفكر والعلم التي اقتدى بها القائمون والمعنيون بهذه القناة الرياضية، حيث مثلت توجيهاته النهج والمسار الذي دفع بسباقات القدرة، لأن تكون بما هي عليه من انتشار واسع وحالة استثنائية تستقطب كل المهتمين بهذه الرياضة الأصيلة من كافة دول العالم.
 
رقم 1 عالميًا
 
وأصبحت قناة ياس الرقم واحد عالميًا في التغطية التلفزيونية لكأس العالم للقدرة وسباقات القدرة، وأصبح لها دور رائد ومؤثر لتطوير السباقات، تماشت مع رؤية الشيخ محمد بن راشد ومساره الذي ارتقى بهذه الرياضة إلى ما وصلت إليه من علو وقيمة مضافة، ليس في مفهوم ميادين الخيل فقط، بل في الفكر الرياضي عمومًا على مستوى العالم.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة