GMT 10:38 2017 الأحد 8 يناير GMT 10:42 2017 الأحد 8 يناير  :آخر تحديث
كالقطري ناصر العطية والاسباني كارلوس ساينز

رالي دكار: أسبوع أول متعثر بانسحابات وأمطار غزيرة

أ. ف. ب.

شهد رالي دكار الذي انطلق من الباراغواي الاثنين، اسبوعا متعثرا بدأ بانسحاب سائقين بارزين كالقطري ناصر العطية والاسباني كارلوس ساينز، وانتهى بأحوال جوية سيئة دفعت الى الغاء المرحلة السادسة.

وكانت الاحوال الجوية السيئة في بوليفيا دفعت الجمعة الى اختصار المرحلة الخامسة من النسخة التاسعة والثلاثين لابرز سباقات الطرق الوعرة في العالم. ومع تواصل الامطار اكثر من 12 ساعة ليل الجمعة السبت، اضطر المنظمون لالغاء المرحلة السادسة، اثر تكون طبقات من الوحول بلغت كثافتها في بعض المواقع 20 سنتم. 

كما اثرت الامطار على المخيم الموقت الذي يضم السائقين والتقنيين والصحافيين، مع محاولة المنظمين العثور على بدائل في ظل الطقس السيىء. وقال هؤلاء انهم "لم يشهدوا امرا مماثلا" من قبل.

وأبدى السائقون خشيتهم من تواصل الامطار الغزيرةل، وهو ما تتوقع الارصاد الجوية البوليفية لليومين المقبلين على الاقل.

وقال الفرنسي سيتفان بيترهانسل، سائق بيجو الذي احرز السباق 12 مرة (ست في الدراجات ومثلها في السيارات) "في بوليفيا، شهدنا الامطار قبل عامين. والعام الماضي، كانت الشمس ساطعة، وها نحن مجددا تحت المطر".

اضاف "لا اعرف كيف سنواصل السباق من هنا... الامر بات اشبه بكارثة"، علما ان السباق يمتد حتى 14 كانون الثاني/يناير.

وألغى المنظمون المرحلة السادسة التي كان من المقرر خوضها السبت بين اورورو ولاباز في بوليفيا، بطول 786 كلم، منها 527 كلم مخصصة للسرعة، وذلك بعدما الغوا الجمعة الجزء الثاني من المرحلة الخامسة بين مدينتي توبيسا واورورو البوليفيتين، بعدما قطع المتسابقون 219 كلم من اصل 692 كلم (منها 447 كلم للسرعة).

واوضح المنظمون حينها "اصبح من الصعب جدا القيادة على المسار بسبب الاحوال الجوية السيئة السائدة في الطريق الى اورورو".

وكان السبب نفسه خلف الغاء مرحلة السبت، علما انه بحسب البرنامج المقرر، فالاحد هو يوم راحة.

وقال مدير السباق اتيان لافينيي لوكالة فرانس برس "بين الساعتين 1700 و2100 (مساء الجمعة بتوقيت بوليفيا)، بذلنا جهدنا للتوصل الى حلول، الا انه في لحظة ما، يجب اعلان الالغاء لانه من غير الممكن اقامتها (المرحلة). سيكون الامر مخاطرة لا طائل منها".

وشهد السباق في ايامه الاولى، انسحاب العطية (تويوتا) بطل فئة السيارات عامي 2011 و2015 بسبب حادث اضر بسيارته، وساينز (بيجو) بطل 2010، بسبب انقلاب سيارته في المرحلة الرابعة.

كما شهدت فئة الدراجات النارية انسحاب الاسترالي توبي برايس (كا تي ام) حامل اللقب بعدما كان في المركز الثاني في الترتيب العام.

وفي ظل الوضع الراهن، يتصدر ثلاثي بيجو الفرنسي الترتيب العام لفئة السيارات كالآتي: بيترهانسل بتوقيت 14 ساعة ودقيقتين و58 ثانية، بفارق 1,09 دقيقة عن لوب، و4,54 دقائق عن سيريل ديبريه.

اما في الدراجات، فيتصدر سائق "كا تي ام" البريطاني سام سندرلاند بتوقيت 15 ساعة و22 دقيقة و5 ثوان، بفارق 12 دقيقة عن التشيلي بابلو كوينتانيا (هوسكفارنا)، و16,07 دقيقة عن الفرنسي ادريان فان بيفيرين (ياماها).

وانطلق السباق في الثاني من كانون الثاني/يناير من اسونسيون عاصمة الباراغواي، بمشاركة 318 متسابقا يتوزعون على خمس فئات. وعبر المتسابقون الارجنتين وبوليفيا، على ان يعودوا الى العاصمة الارجنتينية للختام. وتعد النسخة الحالية من الاقسى، لكون بعض مراحلها يقام على ارتفاعات تفوق ثلاثة آلاف متر عن سطح البحر.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة