GMT 6:00 2017 الخميس 12 أكتوبر GMT 21:52 2017 الأربعاء 11 أكتوبر  :آخر تحديث
والكوت تصدر ترتيب الاحتياطيين الأكثر إسهامًا في انقاذ فريقه من الهزائم

زيدان المدرب الأفضل توظيفًا لدكة الاحتياط في الدوريات الأوروبية الكبرى

ديدا ميلود

نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريراً سلطت فيه الضوء على مدى نجاح المدربين في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى في توظيف لاعبي دكة الاحتياط لتحقيق نتائج أفضل، على اعتبار أن ذلك يعتبر احد عوامل النجاح على مستوى كرة القدم الحديثة، بعدما أصبح لاعب الاحتياط جزءًا من الخطة التكتيكية التي يختارها المدرب و إحدى أهم الأوراق الرابحة التي يلجأ اليها في الأوقات الحرجة.

زيدان أفضل مدرب

وتكشف الحصيلة التي حققها كل مدرب مع فريقه من المدربين الذين خاضوا على الأقل 50 مباراة في الدوريات الأوروبية الكبرى ، عن الكفاءة العالية التي يتمتع بها الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني بنادي ريال مدريد الإسباني منذ شهر يناير من عام 2016 ، وهي الكفاءة التي أظهرت قدرته على التوظيف الإيجابي للاعبي دكة الاحتياط ، مما ساهم في فوز الفريق بلقب "الليغا" الموسم المنصرم للمرة الأولى منذ عام 2012.

وبحسب الأرقام، فإن زيدان قاد "الملكي" مدريد لحصد 26 نقطة خلال 65 مباراة بفضل لاعبي الاحتياط الذين نجحوا في تحقيق التعادل أو ترجيح كفة الفريق بتحقيق الإنتصار، وبمعدل بلغ 15 نقطة في كل موسم .

ومن المعلوم أن "زيزو" تحلى بشجاعة كبيرة وأقدم على تغيير أغلب عناصر الفريق خلال المباريات بما فيهم النجم البرتغالي الهداف كريستيانو رونالدو ، ليشرك اكبر عدد ممكن من لاعبي الاحتياط، حتى انه بالإمكان القول إنه اعتمد على قاعدة المداورة بين اللاعبين أثناء المباريات.

وحل ثانياً الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني الحالي بنادي مانشستر سيتي والأسبق بنادي بايرن ميونيخ ، برصيد 114 نقطة خلال 299 مباراة في الدوري الألماني ثم الدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 14نقطة في كل موسم، وهو نفس المتوسط الذي حققه الإسباني أوزيبيو ساكريستان المدير الفني بنادي ريال سوسيداد بعدما جمع 27 نقطة خلال 72 مباراة في بطولة الدوري الإسباني.

وحقق الإيطالي انطونيو كونتي المدير الفني بنادي تشيلسي الإنكليزي معدل يبلغ 13 نقطة، شأنه شأن الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب نادي اتلتيكو مدريد الإسباني ، حيث حصد الأول 61 نقطة من 172 مباراة في الدوريين الإيطالي والإنكليزي ، بينما حقق الثاني 76 نقطة من 219 مباراة في الدوري الإسباني.

وتشهد الأرقام بكفاءة البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي حالياً وتشيلسي سابقاً في قدرته على توظيف الدكة لتغيير نتيجة مباريات فريقه، بعدما حصد 105 نقاط من 333 مباراة بمعدل 12 نقطة في الموسم الواحد.

هذا وضمت قائمة العشرة الأوائل اسم الفرنسي ارسين فينغر مدرب نادي أرسنال الإنكلزي، حيث نال معدلاً بعشر نقاط في كل موسم ، بعدما حصل "الغينرز" بفضل تغييراته على 108 نقاط خلال 387 مباراة.

والكوت أفضل لاعب احتياطي

تصدر المهاجم الإنكليزي ثيو والكوت مهاجم نادي أرسنال الإنكليزي ترتيب اللاعبين الاحتياطيين الأكثر إسهاماً في تحقيق التعادلات أو الانتصارات لفريقه ، حيث ظل مدربه الفرنسي أرسين فينغر يستعين به لترجيح كفة الفريق كلما واجه صعوبات في المباريات، حيث حصد أرسنال 43 نقطة بعد دخول المهاجم الإنكليزي لملعب من المباراة من مقاعد الاحتياط في 86 مباراة في بطولة الدوري الممتاز بمعدل نصف نقطة في كل مباراة.

وحل ثانياً المهاجم البيروفي المخضرم كلاوديو بيتزارو نجم نادي كولونيا الألماني بعدما حقق لفريقه 36 نقطة في بطولة الدوري الألماني ، بعدما شارك من دكة البدلاء في 80 مباراة.

وضمت قائمة العشرة الأوائل اسم المهاجم البلجيكي ميتشي باتشوايي لاعب نادي تشيلسي الذي استعان به المدرب كونتي خلال 46 مباراة في بطولة الدوري الممتاز، حصل خلالها فريقه على 19 نقطة بفضل أهدافه التي ساهمت في ادراك التعادل لفريقه او تحقيق الانتصار.

كما ضمت القائمة اسم المدافع الشاب الألماني جوشوا كيميش نجم نادي بايرن ميونيخ الذي ساهم في حصول ناديه االبافاري على 8 نقاط خلال 21 مباراة في بطولة الدوري الألماني، ورغم ان اللاعب يلعب في مركز خط الدفاع ، إلا أن إجادته اللعب في مراكز أخرى جعلت مدربه يوظفه بديلا في مركز الهجوم عندما يكون الفريق متخلفًا في نتيجة اللقاء.

شاهد الإحصائيات:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة