GMT 17:30 2017 الإثنين 16 أكتوبر GMT 16:37 2017 الإثنين 16 أكتوبر  :آخر تحديث
تعتبر هذه الأحداث مجرد استثناءات

الرابطة الوطنية لا تخشى من تشويه صورة الكرة الفرنسية رغم الفضائح

ديدا ميلود

أكدت الرابطة الوطنية في فرنسا انها لا تخشى من تشويه صورة الكرة الفرنسية في الخارج بعد الضجة الإعلامية التي اثارها عدد من الفضائح في الدوري الفرنسي سواء في ما يتعلق بقضية القطري ناصر الخليفي مالك ورئيس نادي باريس سان جيرمان واتهامه بالفساد المالي في ما يتعلق بحقوق بث مباريات كأس العالم أو في ما يتعلق بفضيحة نظيره الروسي ديمتري ريبولوفليف رئيس نادي موناكو والمتهم بالاعتداء على عدد من أفراد الشرطة، أو ما احدثه انهيار أحد مدرجات ملعب اميان في لقائه مع ليل ضمن مباريات الدوري المحلي في نهاية شهر سبتمبر الماضي.

وبحسب تقرير لصحيفة "لو باريزيان" الفرنسية، فإن الرابطة لا تعتبر أن لهذه الفضائح تاثيراً كبيراً على صورة الكرة الفرنسية لانها لا تشكل سوى استثناء، بينما الأغلب هي أجواء جيدة تسود الملاعب الفرنسية .
وبحسب الصحيفة، فإن المسؤولين على الكرة الفرنسية لا يتوقعون ان يؤثر هذا على حقوق البث التلفزيوني في الدوري الفرنسي للفترة من عام 2020 وحتى عام 2024 ، والتي ستعرض للبيع قريباً، وهو الأمر الذي اكده عدد من رؤساء أندية "الليغ 1" في تصريحات إعلامية عبروا من خلالها عن تفاؤلهم برفع عائدات البث التلفزيوني حتى وإن اعترفوا بوجود بعض المشاكل التي تحتاج الى علاج لتفادي تفاقمها.
وتأتي هذه التطمينات تخوفاً من العزوف عن تقديم عروض مالية لبث مباريات الدوري الفرنسي، مما يقلل من المنافسة وينعكس سلباً على العروض والعائدات في وقت تراهن الأندية الفرنسية على رفع الإيرادات الخاصة ببث مبارياتها لمواجهة الضائقة المالية التي تعاني منها منذ اعوام.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة