GMT 9:07 2017 الإثنين 16 أكتوبر GMT 11:19 2017 الإثنين 16 أكتوبر  :آخر تحديث
في الدوري الاميركي للمحترفين

ثاندر الأخطر على ووريرز في الغرب وكافالييرز جاهز للثأر

أ. ف. ب.

سيكون اوكلاهوما سيتي ثاندر الفريق الأوفر حظا لمقارعة غولدن ستايت ووريرز في المنطقة الغربية، فيما يبدو كليفلاند كافالييرز الأقوى مجددا في المنطقة الشرقية وعلى أتم الاستعداد لمحاولة الثأر واستعادة لقب بطل دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين من كيفن دورانت ورفاقه.

ويفتتح الثلاثاء الموسم الـ72 وسط ترقب كبير لاسيما في ظل الصفقات التي حصلت خلال الصيف وأبرزها على الإطلاق لاوكلاهوما سيتي الذي ضم الى صفوفه كارميلو انتوني من نيويورك نيكس وبول جورج من انديانا بيسرز من أجل تشكيل قوة ضاربة بصحبة أفضل لاعب للموسم الماضي راسل وستبروك.
ولن يكون اوكلاهوما سيتي الفريق الوحيد العازم على اسقاط ووريرز ونجومه دورانت وستيفن كوري وكلاي تومسون ودرايموند غرين عن زعامة المنطقة الغربية، إذ عزز هيوستن روكتس صفوفه ايضا بضم صانع العاب لوس انجليس كليبرز كريس بول الذي سيلعب بجانب المتألق جيمس هاردن.
ومرة أخرى، يبدو كليفلاند كافالييرز الذي وصل الى نهائي الدوري في المواسم الثلاثة الأخيرة وتوج باللقب عام 2016، المرشح الأقوى في الشرق والوحيد القادر على الفوز باللقب من منطقته رغم خسارته لجهود كايري ايرفينغ لمصلحة بوسطن سلتيكس، إذ سيحظى "الملك" ليبرون جيمس، الساعي الى خوض النهائي للموسم الثامن على التوالي، بمساندة من لاعبين كبار.
وقد عزز كليفلاند الذي خسر نهائي 2015 و2017 على يد غولدن ستايت وتوج بلقبه الوحيد في 2016 على حساب الفريق ذاته، صفوفه بضمه المخضرم دواين وايد، المتوج بلقب الدوري ثلاث مرات، لينضم مجددا الى صديقه وزميله السابق جيمس.
وحرر شيكاغو بولز ابن الخامسة والثلاثين بعد موسم واحد فقط في صفوفه، لينضم الى كليفلاند لعام واحد مقابل اكثر 2,3 مليوني دولار اميركي.
ويرى وايد أنه "لا مكان افضل للعب على أعلى مستوى. كليفلاند يثق بمواهبي، وبما يمكنني ان اجلبه الى فريق منافس كلاعب وقائد. اتطلع للاتحاد واللعب مجددا مع شقيقي ليبرون".
وبدأ وايد مشواره مع ميامي هيت في 2003 وبقي في صفوفه حتى الموسم قبل الماضي وتوج معه باللقب عام 2006 بصحبة العملاق شاكيل اونيل وعامي 2012 و2013 بصحبة "الملك" جيمس.
وتابع وايد "فزنا باللقب مرتين سويا وآمل في تحقيق الثالث".
_ "الكثير من الأنا" -
كما عزز فريق المدرب تايرون لو تشكيلته بضم نجم آخر هو ديريك روز الذي عانى كثيرا من الاصابات ما اثر على مستواه، اضافة الى جاي كراودر وايزياه توماس اللذين كانا ضمن صفقة انتقال ايرفينغ الى بوسطن سلتيكس، وجاي آر سميث.
ويبدو بوسطن سلتيكس المرشح الأبرز لمحاولة الوقوف بين كليفلاند وتتويجه الرابع على التوالي كبطل للمنطقة الشرقية، بعدما اضاف ايرفينغ وغوردون هايوارد الى نجم الفريق آل هورفورد.
لكن هذه الصفقات لا تعني بأن ووريرز مهدد بالتنازل عن اللقب بحسب ما رأى درايموند غرين في حديث لمجلة "جي كيو"، معتبرا "أن جمع مجموعة من النجوم الكبار في فريق واحد لا يعني ذلك بأن الأمور ستفلح، وذلك لأن هناك الكثير من الأنا. أما نحن فنملك المجموعة المثلى التي بإمكانها أن تعمل سويا".
ويبدو أن أبرز مكاتب المراهنات توافق غرين الرأي لأنه بحسب مكتب لاس فيغاس للمراهنات يعتبر ووريرز الأوفر حظا للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في المواسم الأربعة الأخيرة، يليه كليفلاند كافالييرز وبوسطن سلتيكس، ثم هيوستن روكتس وسان انتونيو سبيرز واوكلاهوما سيتي ثاندر.
- "ليس لديهم أي فرصة" -
أن السباق المحموم على التعاقدات من أجل محاولة ازاحة رجال المدرب ستيف كير عن العرش لا يرق بتاتا للاسطورة مايكل جوردن، الفائز بلقب الدوري ست مرات مع شيكاغو بولز والمالك الحالي لفريق تشارلوت هورنتس، لأن انعكاسات هذا الأمر ستكون سلبية جدا على الدوري.
واعتبر جوردن في حديث لمجلة "سيغار افيسيونادو" الأميركية أن السباق على ضم النجوم الكبار "سيضر بالجانب العام للدوري من وجهة نظر تنافسية. سيكون لديك فريق واحد أو فريقين رائعين، و28 فريقا آخر بمثابة قمامة، أو أنها ستعاني الأمرين للبقاء على قيد الحياة في بيئة الأعمال".
في أعقاب الهزيمة الصعبة جدا بسبع مباريات ضد كليفلاند في نهائي 2016 بعد موسم منتظم حقق خلاله 73 فوزا مقابل 9 هزائم فقط، عزز ووريرز صفوفه الموسم الماضي بضم دورانت من اوكلاهوما سيتي وكان موفقا في خياره لأن الأخير لعب دورا اساسيا باحرازه اللقب وفوزه بـ16 مباراة في الـ"بلاي اوف" مقابل هزيمة واحدة.
وكان انتقال دورانت الى ووريرز مشابها لما حصل عام 2010 عندما قرر ليبرون جيمس ترك كليفلاند من أجل الانضمام الى ميامي هيت حيث كان أحد أطراف "الثلاثي الكبير" الذي تكون ايضا من وايد ولاعب الارتكاز كريس بوش، ولعب مع الأخيرين دورا اساسيا في قيادة الفريق الى نهائي الدوري اربعة مواسم متتالية والفوز باللقب عامي 2012 و2013.
عندما قرر "الملك" جيمس العودة في 2014 الى فريق بداياته كافالييرز، وجد الى جانبه ثنائيا رائعا بشخص كايري ايرفينغ وكيفن لوف ونجح "الثلاثي الكبير" في قيادة الفريق الى اللقب الأول في تاريخه عام 2016.
بالنسبة لغرين، يظهر سباق التعاقدات كيف أن الجميع في حالة هلع، مؤكدا لمجلة "جي كيو" أن "هذا هو الجزء المسلي في العملية... يدركون (المنافسون) أن ليس لديهم أي فرصة" للتفوق على ووريرز هذا الموسم.
- انطلاقة مثيرة -
وستختبر الفرق المرشحة جهوزيتها للمنافسة منذ اليوم الافتتاحي إذ يتواجه كليفلاند مع ضيفه بوسطن في لقاء مثير نتيجة التبادلات التي حصلت بين الفريقين هذا الصيف، فيما يحل هيوستن روكتس ضيفا على غولدن ستايت.
أما بالنسبة للمرشح القوي اوكلاهوما سيتي فيبدأ مشواره الخميس على ارضه ضد نيويورك نيكس حيث سيتواجه كارميلو انتوني مع فريقه السابق.
بالنسبة لجيمس، فإن وجوده الى جانب لاعبين كبار آخرين مثل روز ووايد، الفائزين بجائزة أفضل لاعب في الدوري عامي 2011 و2006 تواليا، ولوف وكراودر اضافة الى اللاعبين الجيدين الآخرين الذين سيقدمون المساندة من مقاعد البدلاء، سيجعل من كليفلاند مجددا فريقا مرشحا لاحراز اللقب، مستبعدا أي مشاكل تتعلق بالأنا وغرور النجوم.
وأكد "في نهاية اليوم، عندما يقرر الشبان التوقيع والمجيء الى هنا، فالجميع يعلم السبب الذي يقف خلف تواجدنا هنا. بالتالي ليست هناك مشكلة الأنا... الهدف مشترك بالنسبة للجميع، وبالتالي أي من الأمور الأخرى ليس له اي أهمية".

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة