GMT 19:03 2017 الإثنين 16 أكتوبر GMT 19:06 2017 الإثنين 16 أكتوبر  :آخر تحديث

مدرب نيجيريا يحذر من تجدد مشاكل المكافآت

أ. ف. ب.

حذر مدرب المنتخب النيجيري لكرة القدم الالماني غيرنوت روهر من خطر زعزعة استقرار "النسور الممتازة" بمشاكل المكافآت في مونديال 2018 في روسيا، على غرار ما حصل في مونديال البرازيل 2014.

وقال روهر خلال مؤتمر صحافي الاثنين "قلت للمسؤولين ورئيس الاتحاد النيجيري انه يجب الحسم في كل الامور قبل بدء المسابقة"، معربا عن اقتناعه بقدرة فريقه في المونديال الروسي على الذهاب الى ابعد من الدور ثمن النهائي الذي سبق له بلوغه في مونديالي 1994 في الولايات المتحدة و2014 في البرازيل.

وفي النسخة الاخيرة في البرازيل، أضرب لاعبو المنتخب النيجيري عن حصة تدريبية احتجاجا على عدم دفع مكافأة بلوغ المونديال. واضطر ذلك وزير الرياضة حينها للتوجه على عجل الى أميركا الجنوبية على متن طائرة خاصة وبحوزته 4 ملايين دولار نقدا.

أضاف روهر "ان قضية المكافآت والتعويضات، التي غالبا ما تشكل مشكلة بالنسبة الى المنتخبات الافريقية خلال نهائيات كأس العالم، يجب تجنبها. مثل هذا النقاش سيضر بإعدادنا".

وستحصل نيجيريا على مكافأة قدرها 12,5 مليون دولار (10,59 مليون يورو) من الاتحاد الدولي (فيفا) لتأهلها الى كأس العالم. وسيحصل اللاعبون الـ 37 الذين شاركوا في التصفيات على حصتهم.

ونظمت لاعبات المنتخب النيجيري النسوي "سوبر فالكونز" في كانون الاول/ديسمبر الماضي مسيرة احتجاج حتى البرلمان للمطالبة بالمكافآت بعد فوزهن بكأس الأمم الأفريقية. وسبق المسيرة اعتصام لمدة اسبوعين فى فندقهم فى ابوجا.

ووافقت الحكومة في النهاية على دفع أكثر من مليون دولار.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة