GMT 20:00 2017 الأربعاء 25 أكتوبر GMT 19:10 2017 الأربعاء 25 أكتوبر  :آخر تحديث
المسافة بينهما تتسع من مباراة لأخرى في ظل نتائج ليفربول الهزيلة

توتر العلاقة بين كوتينيو وكلوب يعزز من فرصة رحيل البرازيلي إلى برشلونة

ديدا ميلود

كشفت تقارير إعلامية نشرها عدد من الصحف الإسبانية المقربة من نادي برشلونة، بأن العلاقة بين اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو صانع ألعاب نادي ليفربول الإنكليزي ومدربه الألماني يورغن كلوب، قد أصبحت فاترة، بعدما شهدت توتراً في الأونة الأخيرة على خلفية النتائج السيئة التي سجلها الفريق محلياً وقارياً مما ساهم في ابتعاده عن صدارة الترتيب العام في الدوري الإنكليزي بفارق 12 نقطة بعد سلسلة من الهزائم الثقيلة كان آخرها سقوطه المدوي أمام توتنهام هوتسبير برباعية تاريخية.

وبحسب تلك التقارير، فإن كوتينيو عارض وانتقد الأسلوب الدفاعي الذي يعتمد عليه المدرب الألماني في مباريات الفريق ،حيث طالب المايسترو البرازيلي في تصريحات إعلامية اعقبت الخسارة أمام توتنهام بضرورة اللعب بطريقة تكتيكية افضل لإستعادة الفعالية الهجومية التي يحتاجها الفريق بدلا من اللعب بخطة دفاعية تجعله يتراجع طوال دقائق المباراة ويتلقى مرماه العديد من الأهداف .
ووصفت صحيفة "سبورت" العلاقة الحالية بين كوتينيو وكلوب بالفاترة، والتي تسبق إعلان الطلاق بعدما ظهرت مؤشرات تؤكد ان المسافة بينهما تتسع من مباراة لأخرى في ظل النتائج الهزيلة التي سجلها "الريدز" ، في وقت لم يتجرع معه النجم البرازيلي قرار مدربه الألماني بالإبقاء عليه في دكة الاحتياط بعد عودته من الإصابة في بداية الموسم، وتأكد استمراره في قلعة "الآنفيلد رود" بسبب رفض النادي عروض انتقاله إلى نادي برشلونة، إذ لم يفهم كيف ليورغن كلوب ان يربط استمراره مدرباً للفريق ببقاء اللاعب مع الفريق، ثم يجلسه على دكة الاحتياط .
وتعتبر هذه الأخبار سارة للإدارة الكتالونية التي تعمل بقوة على حسم صفقة كوتينيو، حيث تأمل ان يتم إبرامها وإتمامها في الميركاتو الشتوي القادم وتحديداً في شهر يناير المقبل ، من اجل تعزيز صفوف الفريق بلاعب وسط متميز خلال المرحلة الثانية من منافسات الموسم ، وتحديداً في مبارياته المحلية ببطولة الدوري الإسباني ومسابقة كأس الملك في وقت يتعذر عليه توظيفه في بطولة دوري أبطال أوروبا بسبب مشاركته مع ليفربول قارياً.
وكان المسؤولون الكتالونيون قد بذلوا خلال الميركاتو الصيفي جهوداً مضنية لاقناع إدارة ليفربول بانتقال اللاعب لصفوفهم، بعدما قدموا عروضًا مالية تجاوزت الـ 100 مليون يورو ، إلا ان هذه الإغراءات قوبلت برفض مطلق من قبل مسؤولي "الليفر" نزولاً عند رغبة مدرب الفريق يورغن كلوب الذي بنى حساباته التكتيكية في الموسم الجديد على تواجد كوتينيو في صفوف الفريق مع وعده بتسهيل انتقاله الى برشلونة بنهاية الموسم الجاري.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة