GMT 18:30 2017 الجمعة 27 أكتوبر GMT 18:23 2017 الجمعة 27 أكتوبر  :آخر تحديث

مدرب برشلونة يتجنب الحديث عن كاتالونيا ويركز "على الرياضة"

أ. ف. ب.

رفض مدرب نادي برشلونة لكرة القدم ارنستو فالفيردي التطرق الى وضع إقليم كاتالونيا الذي أعلن برلمانه الجمعة الاستقلال عن اسبانيا، مؤكدا أن مهمته هي "قيادة الفريق الى الفوز" السبت على أرض اتلتيك بلباو في الدوري المحلي.

وقال فالفيردي الذي يتصدر فريقه ترتيب الدوري بفارق 4 نقاط عن فالنسيا عشية المرحلة العاشرة، ردا على سؤال عن إعلان الاستقلال "تركزينا منصب على الرياضة، لكل مسؤوليته وفي حالتي، أنا مدرب برشلونة وسأحاول قيادة فريقي الى الفوز".

واعتمد برلمان كاتالونيا الجمعة قرارا يعلن ان الاقليم اصبح "دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية"، طالبا من حكومة كاتالونيا التفاوض حول الاعتراف بها في الخارج، وهو ما لم تعلنه أي دولة بعد.

وفوز إعلان قرار الاستقلال، أكد رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي ان "دولة القانون ستعيد الشرعية في كاتالونيا"، داعيا جميع الاسبان الى "التزام الهدوء"، فيما صوت مجلس الشيوخ لصالح منح مدريد سلطات لفرض حكمها المباشر على كاتالونيا.

ويأتي الاعلان الجمعة تتويجا لأزمة سياسية متصاعدة منذ إجراء الاقليم استفتاء الانفصال مطلع تشرين الأول/اكتوبر الحالي، والذي لقي معارضة صارمة من الحكومة المركزية التي حاولت منعه بالقوة.

ويعد برشلونة رمزا للهوية الكاتالونية، وأبرز الأندية الرياضية للاقليم.

وأكد فالفيردي اليوم انه يراقب الوضع "ككل العالم"، ورغم أن لديه رأيه بما يحصل "لكني أفضل أن نركز على المسألة الرياضية".

وسيكون لاستقلال كاتالونيا تأثيره على الفرق الرياضية للإقليم وعلى رأسها برشلونة المهدد بالاقصاء عن البطولة الإسبانية بحسب تصريحات سابقة لرئيس رابطة الدوري خافيير تيباس.

وقال الأخير قبيل الاستفتاء "إذا واصلت العملية مسارها بالاتجاه القائم حاليا، وأمل ألا يحصل ذلك، فلن يكون بإمكانهم (برشلونة) اللعب في الدوري الإسباني"، مضيفا بسخرية "بطولة كاتالونيا ستكون دون شك مماثلة أو أفضل بشيء قليل من الدوري الهولندي. برشلونة سيكون سوبر أياكس (الذي لا يقهر في دوري بلاده)".

أضاف "سيتوقف عن أن يكون ناديا أوروبيا كبيرا، هذا أمر مؤكد".

أما بالنسبة لفالفيردي الذي سيتواجه السبت مع الفريق الذي لعب في صفوفه من 1990 حتى 1996 ودربه مرتين من 2003 حتى 2005 ثم من 2013 حتى 2017، ففضل عدم الرد على سؤال حول إذا كان يتخيل الدوري الإسباني دون برشلونة، مكتفيا بالقول ان هذه المسألة ليست سوى افتراض.

وتابع "ليس من مهمتي أن اقوم بافتراضات، لكني اريد التحدث عن الواقع، والواقع هو أنه تنتظرنا غدا مباراة في الدوري يجب الفوز بها".

ويتمثل اقليم كاتالونيا بناديين آخرين في دوري الدرجة الأولى هما اسبانيول والوافد الجديد جيرونا الذي سيستقبل الأحد "الممثل" الأبرز للسلطة المركزية ريال مدريد حامل اللقب في مباراة حساسة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة