GMT 20:07 2017 الجمعة 27 أكتوبر GMT 20:40 2017 الجمعة 27 أكتوبر  :آخر تحديث
أشار أنّ حكومة روسيا ستقوم بتأمين البطولة من أي خطر

سفير الأرجنتين: المونديال في آمان من داعش رغم صورة ميسي المرعبة

مراد حاج

 طمأن سفير الأرجنتين في روسيا، ريكاردو لاغوريو، من عدم تعرض المونديال المقبل لأي هجوم إرهابي، بالرغم من تهديدات تنظيم "داعش" المتطرف.

وكان "داعش" قد استعمل صورة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لتوجيه تهديدات بالقيام بعمليات ارهابية خلال الدورة النهائية لكأس العالم لكرة القدم المقررة في الصيف القادم بروسيا.
 
و كان موقع "سايت" المتخصص في مراقبة المواقع المتطرفة، قد اشار بأنّ أنصار "داعش" يروجون صورة (ملصق) يظهر فيه اللاعب الدولي الأرجنتيني، نجم نادي برشلونة الإسباني، وهو يبكي الدم ، و إن الهدف من ترويج هذه الصورة هو زرع الرعب ونشر الخوف في نفوس المشجعين الذين يأملون حضور مباريات مونديال روسيا لكرة القدم.
 
وأوضح السفير الأرجنتيني في تصريحات صحفية قائلاً: "صورة ميسي كانت شديدة القسوة، وأرغب في إرسال الدعم والحب للاعب وعائلته، لأن هذا الأمر غير مقبول إطلاقاً".
 
وأضاف ريكاردو لاغوريو :"ليس هناك أي شك بأن حكومة روسيا ستقوم بتأمين البطولة، والمشجعين، والسياح على أكمل وجه، وأدعو الجميع بالهدوء، والسفر لروسيا من أجل مشاهدة المونديال".
 
وتابع :"أؤكد أن الحكومة الروسية ستوفر عوامل الأمان للجميع، وستخرج البطولة على أكمل وجه".
 
يُشار أنّ الدورة النهائية لكأس العالم لكرة القدم القادمة ستقام في 11 مدينة بروسيا من 14 يونيو إلى 15 يوليو 2018، بمشاركة 32 منتخباً وطنياً.
 
شاهد حديث السفير الأرجنتيني


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة