GMT 15:38 2017 السبت 28 أكتوبر GMT 15:50 2017 السبت 28 أكتوبر  :آخر تحديث
في بطولة الماسترز لكرة المضرب

هينغيس تودع الملاعب بخسارة نصف نهائي الزوجي

أ. ف. ب.

تلقت السويسرية المخضرمة مارتينا هينغيس خسارة مفاجئة في نصف نهائي زوجي السيدات لبطولة الماسترز في كرة المضرب السبت، لينتهي مشوارها مبكرا في الدورة السنغافورية، الأخيرة لها قبل الاعتزال.

وخسرت هينغيس والتايوانية تشان يونغ-جان متصدرتا التصنيف العالمي للزوجي، أمام المجرية تيميا بابوش والتشيكية أندريا هلافاتشكوفا بنتيجة 4-6 و6-7 (5-7).

وأنهت المصنفتان في المركز الثالث، سلسلة من 19 فوزا متتاليا لهينغيس وتشان، شملت إحراز لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الكبرى لهذا الموسم.

وأعربت هينغيس عن خيبة أملها من الخسارة، مؤكدة انها غير نادمة على أي محطة في مسيرتها اللافتة التي بدأت في سن مبكرة.

وقالت "بالتأكيد كنا نرغب في نهاية أفضل، عبر إحراز اللقب"، الا ان المنافستين "كانت جيدتين اليوم".

أضافت "لا اعتقد انني أندم على شيء. كانت رحلة رائعة ومسيرة مذهلة يمكنني ان أفتخر بها (...) بالتأكيد سأفتقدها في مرحلة ما".

وكانت هينغيس (37 عاما) أعلنت الخميس انها ستضع بعد بطولة الماسترز الختامية للموسم، حدا لمسيرة امتدت أكثر من 20 عاما، تخللها الاعتزال مرتين، أولى بسبب الاصابة وثانية بعد فحص ايجابي أظهر وجود آثار لمادة الكوكايين المخدرة في جسمها.

وقالت هينغيس عبر موقع فيسبوك، "اذا نظرت الى الوراء الان، يصعب التصديق انني بدأت مسيرتي الاحترافية قبل 23 عاما تماما (...) السنوات التي تلت ذلك كانت من اكثر سنوات حياتي نجاحا على الصعيدين الشخصي والمهني، ولكنني اعتقد ان الوقت حان للاعتزال، وهو ما سأقوم به بعد مباراتي الأخيرة هنا في سنغافورة".

وأحدثت هينغيس المولودة في سلوفاكيا إنقلابا في عالم كرة المضرب في عام 1997 عندما كانت لا تزال في السادسة عشرة من العمر، اذ أحزرت ألقاب ثلاثة بطولات من الأربع الكبرى (استراليا المفتوحة وويمبلدون الانكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية)، وبلغت نهائي البطولة الرابعة لـ "الغراند سلام"، رولان غاروس الفرنسية.

وشكل هذا الصعود الصاروخي، بداية فترة سيطرت فيها هينغيس على اللعبة، علما انها أمضت 209 أسابيع كمصنفة أولى عالميا.

وتضمن سجل هينغيس خمسة ألقاب في البطولات الكبرى "غراند سلام" عندما أعلنت اعتزالها للمرة الأولى عام 2003 وهي في الثانية والعشرين من العمر فقط، بسبب الاصابات المتتالية التي تعرضت لها. الا انها عادت الى الملاعب عام 2006، قبل ان تعتزل مجددا بعد فحص للمنشطات في ويمبلدون 2007، أثبت تعاطيها الكوكايين.

واعتبرت الخميس "كرة المضرب كانت دائما شغفي وأنا ممتنة جدا لكل التحديات، الفرص، التعاونات والصداقات التي أتيحت لي. أشكر بالأخص والدتي (ميلاني موليتور) التي علمتني هذه اللعبة الجميلة"، علما ان والدة هينغيس سمتها مارتينا تيمنا بلاعبة كرة المضرب الأميركية من أصل تشيكوسلوفاكي مارتينا نافراتيلوفا.

وركزت هينغيس في عودتها الثانية على خوض منافسات الزوجي الى ان تصدرت التصنيف العالمي للمحترفات في هذه الفئة، محرزة 20 لقبا كبيرا في زوجي السيدات والزوجي المختلط.

وأشارت الى ان "هذه المرة (الاعتزال الثالث) هي الحاسمة (...) بعد موسم كهذا، أعتقد ان التوقيت مثالي أيضا. ترغب دائما في التوقف وأنت في القمة بدلا من التراجع".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة