GMT 19:35 2017 الأحد 29 أكتوبر GMT 19:38 2017 الأحد 29 أكتوبر  :آخر تحديث

فيدرر يتوج باللقب الثامن في دورة بازل وينسحب من دورة باريس

إيلاف

أحرز السويسري روجيه فيدرر اللقب الـ 95 في مسيرته، بتتويجه الأحد بلقبه الثامن في دورة بازل السويسرية لكرة المضرب، على حساب الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف 19 عالميا، الا انه انسحب من دورة باريس للماسترز الأسبوع المقبل.

وفاز فيدرر المصنف ثانيا عالميا بنتيجة 6-7 (5-7)، 6-4 و6-3، على الأرجنتيني الذي سبق له ان هزمه في نهائي الدورة المقامة في مسقط السويسري، في المباراة النهائية عامي 2012 و2013.

وبات السويسري المخضرم (36 عاما) ثاني أكثر اللاعبين تتويجا في تاريخ كرة المضرب، خلف الأميركي جيمي كونورز (109 ألقاب).

ومع تبقي دورتين هذا الموسم (دورة باريس للماسترز ألف نقطة الأسبوع المقبل، وبطولة الماسترز الختامية للموسم في لندن بدءا من 12 تشرين الثاني/نوفمبر بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين)، كان فوز فيدرر في بازل قد عزز آماله بإنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، على حساب الاسباني رافايل نادال.

الا انه بعد وقت قصير من تتويجه في بازل، أعلن منظمة دورة باريس انسحاب فيدرر، ما يقضي عمليا على أي أمل له بانتزاع الصدارة. وكان فيدرر ألمح الى احتمال عدم مشاركته في وقت سابق هذا الأسبوع، معللا ذلك بالتركيز على حالته البدنية وصحته.

وكان فيدرر يخوض النهائي الثالث عشر له في بازل، وأحرز لقبه الأول فيها منذ 2015. كما حقق فوزه الثالث على دل بوترو في أربع مواجهات بينهما هذا الموسم، علما ان الخسارة الوحيدة لفيدرر أمام الأرجنتيني هذه السنة كانت في ربع نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام".

وقال فيدرر "تهاني لخوان مارتن (...) حظيت بسلسلة رائعة من بطولة الولايات المتحدة وقبلها. آمل في ان أتمكن من اللعب كل أسبوع كما تفعل، سيكون صعبا علي مستقبلا القيام بذلك".

- حتى "النقطة الأخيرة -

وسيخوض الأرجنتيني (29 عاما) الأسبوع المقبل غمار دورة باريس للماسترز، وهي رابع دورة متتالية يشارك بها هذه الفترة. وسبق له بلوغ نصف نهائي دورة شنغهاي الصينية للماسترز ألف نقطة حيث خسر أمام فيدرر، وأحرز الأسبوع الماضي لقب دورة ستوكهولم.

ويأمل دل بوترو في تحقيق نتيجة جيدة في باريس، تضمن حجز مكان له في بطولة الماسترز الختامية.

وفي بازل، خسر فيدرر مجموعتين، أمام الفرنسي أدريان مانارينو في نصف النهائي، وأمام دل بوترو في النهائي.

وفاز السويسري في 17 مباراة ضد الأرجنتيني، مقابل ست هزائم.

وقال دل بوترو ان أداء فيدرر هذا الموسم "لا يصدق (...) آمل في ان أكون على هذه اللياقة عندما أصبح في سنه. لكنني أشك بذلك".

وأحرز فيدرر في بازل لقبه السابع هذا الموسم، والذي شهد عودته بقوة الى المنافسات والألقاب بعد غياب أشهر في نهاية الموسم الماضي بسبب الاصابة. وخسر فيدرر هذه السنة أربع مباريات فقط، وفاز في 49 مباراة، وأحرز لقبي دورتي "غراند سلام" (استراليا المفتوحة وويمبلدون الانكليزية)، وثلاثة ألقاب في دورات الماسترز (انديان ويلز وميامي الأميركيتان، وشنغهاي الصينية).

وخاض اللاعبان مباراة قوية الأحد، اذ تبادلا كسر الإرسال في الشوطين الأوليين من المجموعة الأولى التي امتدت حتى شوط فاصل تقدم فيه السويسري 3-صفر، الا انه لم يجد حلا لعودة دل بوترو وفوزه بست نقاط متتالية. على رغم ذلك، تمكن فيدرر بداية من انقاذ فرصتين لدل بوترو لحسم المجموعة، قبل ان يسلم بتفوقه.

ولم تكن المجموعة الثانية أسهل بالنسبة الى فيدرر، وانتظر حتى الشوط الأخير لكسر إرسال منافسه والفوز بها.

أما في الثالثة الحاسمة، فتقدم فيدرر بنتيجة 3-1 بعدما كسر إرسال دل بوترو، واحتاج الى خمسة أشواط وتسديدة قوية للحصول على ثلاث فرص لحسم المجموعة والمباراة واللقب.

واعتبر دل بوترو ان فيدرر "قدم كرة مضرب عالية المستوى لمدة ساعتين ونصف ساعة (...) كان أفضل في اللحظات المهمة".

وتابع "رد الكرة بشكل جيد وكسر إرسالي (...) لدي أشياء صغيرة لتحسينها والتعلم من هذه المباراة"، مضيفا "بدنيا كنت حاضرا مئة بالمئة اليوم، كنت قريبا من الفوز وجسدي لم يتأثر في النهائي"، علما انه كان يعاني من آلام خلال الأسبوع لاسيما في الظهر.

أضافت "قاتلت حتى النقطة الأخيرة".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة