GMT 18:26 2017 السبت 4 نوفمبر GMT 22:50 2017 السبت 4 نوفمبر  :آخر تحديث
في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي

سان جرمان يواصل استعراضه الهجومي بغياب نيمار وموناكو يرد بسداسية

أ. ف. ب.

واصل باريس سان جرمان المتصدر استعراضه الهجومي واضاف فوزا جديدا بغياب نجمه الجديد البرازيلي نيمار، وجاء على مضيفه انجيه بنتيجة كبيرة 5-صفر، ورد موناكو حامل اللقب على النادي الباريسي بفوز كاسح ايضا على ضيفه غانغان 6-صفر السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ورفع النادي الباريسي رصيده الى 39 هدفا في الدوري هذا الموسم والى 56 في 16 مباراة ضمن جميع المسابقات (17 في دوري الأبطال)، فيما اهتزت شباكه ثماني مرات فقط (جميعها في الدوري).

وكان من المفترض أن يشارك نيمار في اللقاء بعد غيابه عن المرحلة السابقة ضد نيس (3-صفر) بسبب الايقاف نتيجة طرده ضد مرسيليا (2-2)، لكنه تعرض لاصابة طفيفة في التمارين دفعت مدربه الإسباني اوناي ايمري الى ابقائه خارج التشكيلة التي غاب عنها ايضا مواطنه ماركينيوس والأرجنتيني انخل دي ماريا اللذين رزقا بمولودين.

ولم يتأثر النادي الباريسي الذي ضمن الثلاثاء تأهله الى الدور الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا بعد فوزه الكاسح ايضا على ضيفه اندرلخت البلجيكي (5-صفر)، بغياب هذا الثلاثي وحسم فوزه الرابع تواليا في الدوري على أنجيه الذي لم يحقق الفوز على نادي العاصمة في مواجهاتهما الـ15 الأخيرة، وذلك بفضل ثنائية لكل من الأوروغوياني ادينسون كافاني وكيليان مبابي.

ورفع فريق ايمري رصيده الى 32 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن ملاحقه موناكو بطل الموسم الماضي الذي حقق بدوره فوزا كاسحا ايضا هو الثالث له تواليا وجاء على حساب ضيفه غانغان بسداسية نظيفة سجلها الأرجنتيني غيدو كاريو (10 و78) والمالي آداما تراوري (27 و76) والسنغالي بالدي دياو كيتا (36) والبرازيلي فابيو هنريكيه (45+1 من ركلة جزاء) في لقاء حقق فيه المدافع المالي المامي توريه ثلاث تمريرات حاسمة.

وفي المقابل، تجمد رصيد انجيه عند 13 نقطة بعدما عجز عن تحقيق اي فوز في المباريات الست التي خاضها بين جماهيره هذا الموسم.

وكان ايمري راضيا عن الفوز الكبير الذي حققه فريقه خارج ملعبه، وهو اشار الى انه "قلنا هذا الصباح وقبل المباراة أننا لم نفرض سيطرتنا في المباريات الثلاث الأخيرة التي خضناها خارج ملعبنا، لم نظهر هيمنة واضحة على أرض الملعب من أجل تحقيق الفوز والسيطرة على المجريات".

وواصل "قلنا اليوم أننا أمام تحدي المنافسة طيلة الدقائق التسعين، أن نضغط منذ الدقائق الأولى وأن نهاجم مرمى الخصم حتى النهاية. أعتقد أنه (لقاء السبت) من المستوى الذي قدمناه هذا الأسبوع ضد نيس (الجمعة الماضي) واندرلخت على أرضنا"، مؤكدا "النقاط الثلاث مهمة لكن المهم ايضا هو الطريقة التي تعامل فيها الفريق مع اخطائه (في المباريات السابقة)".

وافتتح سان جرمان التسجيل منذ الدقيقة الخامسة عبر مبابي بعد تمريرة من البرازيلي داني الفيش الذي كان ايضا خلف الهدف الثاني الذي حمل توقيع الألماني يوليان دراكسلر (14)، محققا بذلك تمريرتين حاسمتين في مباراة واحدة للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015 (مع برشلونة ضد ريال سوسييداد في الدوري الإسباني).

- كافاني يقترب من ابراهيموفيتش -

ثم وجه كافاني الضربة القاضية لاصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثالث وهدفه المئة في الدوري الفرنسي من اصل 144 مباراة، بعدما بدأ بنفسه هجمة مرتدة سريعة ومرر الكرة الى مبابي الذي تقدم بها على الجهة اليمنى قبل أن يحضرها بكعب قدمها للمهاجم السابق لنابولي الإيطالي، فسددها الأخير على يسار الحارس (30).

وبدأ سان جرمان الشوط الثاني بقوة ايضا واضاف هدفه الرابع بفضل كافاني الذي سجل هدفه الثاني في اللقاء بعد تمريرة بينية من دراكسلر (60)، رافعا رصيده الى 13 هدفا في الدوري هذا الموسم من أصل 11 مباراة، والى 17 من أصل 16 مباراة خاضها في جميع المسابقات.

وبهدفه الـ101 في الدوري، اصبح كافاني على بعد 12 هدفا من السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، افضل هداف في تاريخ باريس سان جرمان في الدوري الفرنسي (113).

كما أصبح كافاني الذي انضم لسان جرمان عام 2013 من نابولي، ثالث لاعب في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى يسجل 100 هدف أو أكثر في بطولتين مختلفتين الى جانب الأرجنتيني غونزالو هيغواين (اسبانيا وايطاليا) وابراهيموفيتش (ايطاليا وفرنسا).

وسجل كافاني 34 هدفا مع باليرمو بين 2006 و2010 ثم 78 مع نابولي حتى 2013.

وواصل النادي الباريسي استعراضه وذلك بفضل هدف ثان لمبابي الذي وصلته الكرة بعد هجمة مرتدة سريعة قادها البرازيلي لوكاس مورا من منتصف ملعب فريقه قبل أن يمرر للاعب موناكو السابق، فتقدم بها الأخير ثم تخطى الحارس وسدد في الشباك الخالية (84).

وأصبح مبابي عن 18 عاما و10 اشهر أصغر لاعب يصل الى 20 هدفا في الدوري الفرنسي في الأعوام الأربعين الأخيرة، بينها 4 مع سان جرمان و16 مع موناكو.

وعاد نانت الى سكة الانتصارات وعوض خسارته في المرحلة السابقة أمام ديجون بفوزه على ضيفه تولوز بهدفين لادريان توماسون (16) والارجنتيني ايميليانو سالا (67)، مقابل هدف لاليكس بلان (60).

ورفع فريق المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري بفوزه السابع رصيده الى 23 نقطة وصعد الى المركز الثالث موقتا أمام ليون (22) ومرسيليا (21) اللذين يلعبان الأحد مع سانت اتيان وكاين على التوالي.

وفرط مونبلييه بالفوز على ضيفه اميان بعدما تقدم في الدقيقة 82 عبر قاد العاحي جيوفاني سيو قبل أن يعادل البرازيلي دانيلو في الدقيقة 88، فيما تغلب تروا على ستراسبورغ بثلاثية نظيفة لهدفين للكوري الجنوبي هيون-جون سوك (48) والتونسي سيف الدين خاوي (55) والمالي اداما نياني (3+90) في مباراة اكملها الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 31 بعد طرد نونو دا كوستا من الرأس الاخضر.

أهداف مباراة سان جيرمان وانجيه:

أهداف مباراة موناكو وغانغان:

أهد


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة