GMT 6:30 2017 الإثنين 6 نوفمبر GMT 22:44 2017 الأحد 5 نوفمبر  :آخر تحديث
نجح في إحراز الأهداف في كافة الاستحقاقات المحلية والقارية

الفوز والتسجيل .. العنوان الأبرز لمباريات ميسي الـ 600 مع برشلونة

ديدا ميلود
مواضيع ذات صلة

إذا كان سن الأرجنتيني ليونيل ميسي هو 30 عاماً، فإن عمره مع برشلونة هو 600 مباراة رسمية لعبها مع النادي الكتالوني الذي ترعرع فيه حتى أصبح أفضل لاعب في العالم وأحد أساطير كرة القدم منذ نشوء اللعبة.

هذا وخاض ميسي مباراته رقم 600 مع برشلونة أمام إشبيلية في الجولة الحادية عشرة من بطولة الدوري الإسباني أمس السبت على "الكامب نو" ، وهو الملعب الذي شهد تألق المهاجم الأرجنتيني بأهدافه العديدة ومهاراته الفنية العالية التي جعلت منه ساحراً للملاعب.
ورغم أن ميسي يحمل قميص برشلونة، إلا انه لقي إشادة و تقديراً من الصحف المدريدية بعدما خصته صحيفة "ماركا" بتقرير استعرضت خلاله التفاصيل الرقمية التي تترجم المسيرة الرسمية للنجم الأرجنتيني مع فريقه الكتالوني.
وتشهد الأرقام أن مسيرة ميسي ظلت في منحنى تصاعدي يعكس نجاحه في الحفاظ على أدائه و العمل على تطويره وسرعة خروجه من مراحل الفراغ التي عرفها خلال مشواره بفضل تفانيه في العمل داخل و خارج الملعب.
وعلى مدار الـ 600 مباراة التي لعبها ميسي ، كان الفوز هو العنوان الأبرز لغالبية نتائج الفريق، بعدما حقق خلالها 425 انتصاراً بنسبة بلغت 70% مقابل 69 هزيمة فقط ، بينهما 105 تعادلات.
وتتوزع المباريات الـ 600 التي خاضها ميسي مع "البارسا" على ست مسابقات، كل مسابقة تشهد له بأنه اللاعب الأفضل في تاريخها كونها لم تعرف لاعبًا أفضل منه من قبل.
ففي بطولة الدوري الاسباني التي نال لقبها 8 مرات لعب ميسي 393 مباراة حقق خلالها الفوز في 298 مواجهة ، بنسبة بلغت 75% مقابل 37 هزيمة فقط ومعها 58 تعادلا.
وفي مسابقة دوري أبطال أوروبا التي نال بطولتها ميسي 4 مرات ، خاض 119 مباراة كان الفوز حليفه في 70 مباراة مقابل 18 هزيمة فقط و31 تعادلاً.
أما بطولة كأس الملك، فتوج بها 5 مرات ، بعدما لعب خلالها 62 مباراة فاز في 42 مواجهة ، و انهزم في 8 مباريات فقط ، وتعادل في 12 مباراة.
وخاض ميسي الملاحق الثلاثة للبطولات القارية والدولية، بداية بمسابقة كأس السوبر الإسباني الذي لعب فيها 17 مباراة ، فاز خلالها في 8 لقاءات وانهزم في خمس مباريات وتعادل في أربع مواجهات، ليحرز اللقب 7 مرات ، بينما لعب في مسابقة كأس السوبر الأوروبي أربع مباريات، فاز خلالها في ثلاث مواجهات، بينما خسر واحدة لينال لقبها ثلاث مرات بعدما خسر نسخة عام 2006.
ونال ميسي لقب كأس العالم للأندية ثلاث مرات بعدما شارك في خمس مباريات، سجل خلالها العلامة الكاملة.
ونجح ميسي في التسجيل في كافة الاستحقاقات التي خاضها مع برشلونة على مدار الـ 600 مباراة ، بعدما بلغ رصيده الإجمالي 522 هدفاً ، وزعتها أقدام ميسي ورأسه على المسابقات الست بواقع 360 هدفاً في الدوري الإسباني، حيث يعتبر أفضل هداف في البطولة ، بعدما فاز بلقب "البيتشيتشي" كأفضل هداف في تاريخ "الليغا" لأربع مرات، ومعها جائزة "الحذاء الذهبي" لأربع مرات .
كما نجح "البرغوث" في إحراز 97 هدفاً في بطولة دوري أبطال أوروبا ، إذ يعتبر أيضًا هداف المسابقة بألوان نفس النادي ، فيما سجل 44 هدفاً في مسابقة كأس الملك، و 13 هدفاً في مسابقة السوبر الإسباني ، و ثلاثة أهداف في مسابقة السوبر الأوروبي و 5 أهداف في مسابقة كأس العالم للأندية .
ويعتبر نادي إشبيلية الضحية الأولى لأهداف ميسي بعدما استقبلت شباكه 29 هدفاً .
ولا تزال مسيرة ميسي مع بيب غوارديولا في الفترة من عام 2008 وحتى عام 2012 هي الأطول مقارنة ببقية المدربين الذين عمل معهم في الفريق ، حيث لعب تحت إمرته 219 مباراة سجل خلالها 211 هدفاً ، حيث تزامن تولي المدرب الإسباني لرئاسة الجهاز الفني للفريق الكتالوني مع بلوغ "البرغوث" مرحلة النضج و التوهج مما انعكس إيجاباً على أدائه في تلك المواسم الأربعة التي نال خلالها أربع "كرات ذهبية".
هذا وارتقى حضور ميسي في مباريات برشلونة من موسم لآخر فبعدما اكتفى بلعب 9 مباريات فقط في موسمه الأول (2004-2005) مع المدرب الهولندي فرانك رايكارد، فقد ارتفع العدد ليصل إلى 60 مباراة خلال موسم (2011-2012) وذلك بعدما أصبح يلعب كافة مباريات فريقه ولا يغيب إلا وهو مصاب غير قادر على اللعب.
شاهد الاحصائية:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة