GMT 4:00 2017 الإثنين 6 نوفمبر GMT 22:32 2017 الأحد 5 نوفمبر  :آخر تحديث
خلال استطلاع للرأي أجرته صحيفة "ماركا" الإسبانية

"المدريديستا" يبرئون زيدان من أزمة ريال مدريد ويتهمون اللاعبين

ديدا ميلود

نظمت صحيفة "ماركا" أقرب الصحف الإسبانية إلى ريال مدريد إستطلاعاً للآراء حول الأزمة التي يعيشها النادي منذ بداية الموسم الجاري ، مما انعكس سلباً على نتائجه في مبارياته المحلية والقارية، كان اخرها تلقيه لخسارتين في اقل من اسبوع ، الأولى أمام الوافد الجديد نادي خيرونا في بطولة "الليغا" والثانية أمام توتنهام هوتسبير الإنكليزي في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا .

وشارك "المدريديستا" عشاق النادي "الملكي" بقوة في هذا الاستطلاع في محاولة منهم لوضع إصبعهم على الجرح وتوجيه الإدارة الملكية إلى الخلل الذي يعاني منه الفريق هذا الموسم.
والحقيقة ان الجماهير المدريدية كانت موضوعية في هذا الاستفتاء، حيث اجمعوا بأن الأزمة تتحملها كافة الاطراف بداية من إدارة النادي مروراً بالجهاز الفني والطاقم الطبي ونهاية باللاعبين ، لكن بنسب متفاوتة تكشف فشل بعض الاطراف في القيام بواجباتها بشكل إيجابي لصالح الفريق ، بعدما كانت آمال كبيرة معلقة عليها.
ووفقًا لنتائج الاستفتاء، فإن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لا يتحمل سوء الجزء الاقل من مسؤولية الأزمة التي وجد ريال مدريد نفسه يتخبط فيها ، حيث يرى ما نسبته 20% فقط من الجماهير بأنه المسؤول عن الأزمة بسبب خياراته التكتيكية، طبعاً بعدما فشل حتى الآن في العثور على التوليفة المناسبة من اللاعبين المتاحين.
في المقابل، فإن 42% من المدريديين ، يحملون اللاعبين مسؤولية الأزمة التي يعيشها الفريق بغض النظر عن تفاصيلها ، إذ يرون بأنهم بلغوا مرحلة التشبع ، بعدما فازوا بلقب الدوري الإسباني ولقب دوري أبطال أوروبا لمرتين متتاليتين، مما يجعلهم بحاجة إلى استعادة الحماس والروح المعنوية .
وحمل ما نسبته 27 % من "المدريديستا" مسؤولية الازمة إلى إدارة النادي التي لم تتخذ الإجراءات الضرورية لتفادي الأزمة خاصة في تواضع التعاقدات الصيفية التي ابرمتها، وتفريطها في لاعبين جيدين أمثال المدافع البرتغالي بيبي و لاعب الوسط الكولمبي خاميس رودريغيز و المهاجم الإسباني ألفارو موراتا.
ولم يسلم الطاقم الطبي بالفريق من اتهامات الجماهير، بعدما أكد ما نسبته 11% ، بأن لعنة الإصابات هي التي تقف خلف هذه الازمة ، بعدما تعرض عدد هام من كوادر الفريق لإصابات مختلفة منذ انطلاق الموسم ، مما انعكس سلباً على الخيارات التكتيكية للمدرب زيدان ، حيث يتحمل الطاقم الطبي مسؤوليته في هذا الجانب.
كما عبرت الجماهير عن امتعاضها من غالبية اللاعبين ومدرب الفريق زيدان بسبب تراجع ادائهم مقارنة بالموسم المنصرم ، وخاصة لاعبي خط الهجوم ، وفي مقدمتهم الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو، بالإضافة إلى لاعبي الوسط والمدافع سيرجيو راموس ، بينما نال 10 لاعبين فقط منهم الحارس الكوستاريكي كايلور نافاس والمهاجم إيسكو، اعجاب "المدريديين" رغم الأزمة.
وبرأي 79% من محبي الريال، فإن الفريق بحاجة الى استغلال "الميركاتو الشتوي" في شهر يناير المقبل ، للقيام بتعاقدات من شأن اصحابها تقديم الإضافة الفنية للفريق ومعالجة الأزمة ، حيث يرى 77% منهم بأن خط الهجوم هو اكثر الخطوط احتياجاً للدعم في الانتقالات الشتوية ، في اشارة واضحة الى عدم رضاهم على ثلاثي الهجوم الشهير باسم "البي بي سي" والذي يتجه إلى الانهيار ، مقابل رؤية 21% بأن العناصر الفنية الحالية ثرية، ولا توجد حاجة لإبرام تعاقدات جديدة، وانما المطلوب هو الاستغلال الجيد للاعبين المتاحين.
وعبر 40% عن تشاؤمهم من قدرة ريال مدريد على العودة وتحقيق نتائج افضل، حيث يرون بأن الفريق سيخرج خالي الوفاض هذا الموسم ، مقابل 18% أبدوا تفاؤلهم إلى حد ما بإحراز لقب كأس الملك .
ورغم حالة التشاؤم السائدة في قلعة "السانتياغو بيرنابيو" إلا ان 9% من الجماهير الملكية لا يزالون يؤمنون بقدرة كتيبة زيدان على إنهاء الموسم بأول ثلاثية تاريخية من خلال الفوز بلقب الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا.
شاهد الاحصائيات:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة