GMT 23:10 2017 الأحد 5 نوفمبر GMT 23:57 2017 الأحد 5 نوفمبر  :آخر تحديث
يوفنتوس على بعد نقطة من الصدارة ,انتر يفلت من الهزيمة

ريال مدريد يستعيد التوازن وتشلسي يُسقط يونايتد ويسدي خدمة لسيتي

أ. ف. ب.

استعاد ريال مدريد، ذاكرة الانتصارات بالفوز على لاس بالماس بثلاثية نظيفة، وخرج مانشستر سيتي المتصدر الفائز الأكبر في المرحلة الحادية عشرة بفوزه على ارسنال وخسارة مطارده المباشر يونايتد امام تشلسي، فيما احتفل يوفنتوس بالذكرى الـ120 لتأسيسه بأفضل طريقة.

إيلاف_الفرنسية: استعاد ريال مدريد حامل اللقب توازنه بعد خسارتين متتاليتين بتغلبه على ضيفه لاس بالماس 3-صفر الاحد على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد في ختام المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وعانى النادي الملكي كثيرا امام ضيفه صاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير خصوصا في الشوط الاول حيث وجد مهاجموه صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي المنظم للضيوف ولم ينجحوا في هز الشباك سوى من ركلة ركنية عبر لاعب الوسط الدولي البرازيلي كاسيميرو.

وتحسن النادي الملكي نسبيا في الشوط الثاني وضغط بقوة على دفاع لاس بالماس ونجح في تسجيل هدفين.

وهو الفوز الاول للنادي الملكي بعد خسارتيه امام جيرونا 1-2 في الدوري وتوتنهام الانكليزي 1-3 في الجولة الرابعة من مسابقة دوري ابطال اوروبا، والسابع له في الدوري فعزز موقعه في المركز الثالث برصيد 23 نقطة بفارق 8 نقاط خلف غريمه التقليدي برشلونة المتصدر، وبفارق الاهداف امام جاره اتلتيكو مدريد علما بانهما سيلتقيان على ملعب الاول في المرحلة الثانية عشرة في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

واجرى مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان تبديلين على التشكيلة التي خسرت امام توتنهام فغاب المدافع المغربي اشرف حكيمي ولاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش ودخل مكانهما خيسوس فاييخو وماركو اسينسيو، فيما استمر غياب داني كارفاخال والويلزي غاريث بايل وحارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس بسبب الاصابة.

وضغط ريال مدريد منذ البداية بحثا عن هدف مبكر فتعددت الهجمات دون خطورة عن مرمى الضيوف باستثناء تمريرة على كبق من ذهب من ايسكو الى الفرنسي كريم بنزيمة الذي كسر مصيدة التسلل من منتصف الملعب وانفرد بالحارس راوول ليزواين بيد انه تباطأ وسددها في قدمي الاخير.

وكاد لاس بالماس يفعلها ويسجل هدف السبق اثر انفراد الارجنتيني جوناثان كاييري داخل المنطقة حيث سدد كرة قوية مرت بين ساقي الحارس كيكو كاسيا بيد ان المدافع كاييخو ابعدها في توقيت مناسب.

وانتظر ريال مدريد الدقيقة 41 لافتتاح التسجيل برأسية لكاسيميرو اثر ركلة ركنية انبرى لها الالماني طوني كروس.

وتابع ريال مدريد افضليته في الشوط الثاني واضاف اسينسيو الهدف الثاني بتسديدة قوية رائعة بيسراه من خارج المنطقة اسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الذي لم يحرك لها ساكنا (56)، ثم سجل ايسكو الهدف الثالث بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية للدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

واهدر رونالدو فرصتان سانحتان من تسديدتين بعيدتين علتا العارضة بسنتمترات قليلة، وحرمت العارضة القائد سيرجيو راموس من هدف.

-فياريال خامسا-

واستفاد فياريال على اكمل وجه من الخسارة التي تلقاها اشبيلية السبت أمام برشلونة المتصدر (1-2) وصعد الى المركز الخامس، وذلك بفوزه على ضيفه ملقة متذيل الترتيب 2-صفر.

ويدين فريق "الغواصة الصفراء" بفوزه الرابع في المراحل الخمس الأخيرة الى الايطالي البديل نيكولا سانسوني الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 68 و76، رافعا رصيد فريقه الى 20 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطة أمام اشبيلية، فيما بقي ملقة في ذيل الترتيب باربع نقاط بتلقيه خسارته التاسعة في 11 مباراة.

وواصل جيرونا الذي يخوض موسمه الأول بين الكبار، تحقيق نتائج لافتة مؤخرا وأضاف ليفانتي الى لائحة ضحاياه بالفوز عليه 2-1.

ودخل النادي الكاتالوني المتواضع الى مواجهته مع مضيفه ليفانتي في فالنسيا على خلفية انتصارين متتاليين، آخرهما على حامل اللقب وبطل أوروبا ريال مدريد 2-1.

ونجح جيرونا في تحقيق فوزه الثالث تواليا والرابع في 11 مباراة، بفضل بورخا غارسيا والاوروغوياني كريستيان ستواني اللذين وضعاه في المقدمة في الدقيقتين 58 و83 على التوالي، قبل ان يقلص التركي أنس أونال الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ورفع جيرونا رصيده الى 15 نقطة، بينما تجمد رصيد ليفانتي عند 12 بعد تلقيه الهزيمة الثالثة هذا الموسم.

وعلى ملعب "بالايدوس"، الحق سلتا فيغو بضيفه اتلتيك بلباو خسارته الثالثة على التوالي والرابعة في المراحل الخمس الأخيرة بعدما تغلب عليه 3-1.

وحسم سلتا فيغو فوزه الرابع هذا الموسم والأول على بلباو بعد خمس هزائم متتالية أمامه،  قبل مرور نصف ساعة على بداية اللقاء، إذ تقدم بثلاثية سريعة عبر سيرخي غوميز (16) وياغو اسباس (23 و26)، قبل أن يرد الضيف الباسكي بهدف يتيم سجله راوول غارسيا (39).

وحقق اسبانيول فوزه الثاني فقط في المراحل الثماني الأخيرة وجاء على حساب ضيفه الجريح ايبار الذي لم يذق طعم الفوز منذ 15 ايلول/سبتمبر، بثلاثة أهداف سجلها البرازيلي ويليان (12) والبلجيكي عدنان يانوزاي (27) وميغيل اويارسابال (46)، مقابل هدف لخوان جوردان (72).

أهداف مباراة ريال مدريد ولاس بالماس:

أهداف مباراة جيرونا وليفانتي:

مانشستر سيتي الفائز الأكبر بعد خدمة تشلسي باسقاط يونايتد

خرج مانشستر سيتي المتصدر الفائز الاكبر في المرحلة الحادية عشرة من بطولة انكلترا لكرة القدم بفوزه على ارسنال 3-1 وخسارة مطارده المباشر وجاره مانشستر يونايتد امام تشلسي حامل اللقب صفر-1 الاحد.

وبات رصيد سيتي 31 نقطة من اصل 33 ممكنة مقابل 23 لمانشستر يونايتد وتوتنهام الذي تغلب اليوم على كريستال بالاس 1-صفر. اما تشلسي فعزز رصيده في المركز الرابع برصيد 22 نقطة.

على ملعب الاتحاد، واصل مانشستر حصد الانتصار تلو الاخر (تعادل مرة واحدة مع ايفرتون هذا الموسم) وكان ضحيته هذه المرة ارسنال الذي مني بخسارته الرابعة هذا الموسم جميعها خارج ملعبه ليبتعد بفارق 12 نقطة عن منافسه في المركز السادس.

وكعادته استحوذ مانشستر سيتي على الكرة بنسبة عالية فحرم بالتالي صانع العاب ارسنال الالماني مسعود اوزيل من تمرير كرات متقنة باتجاه زملائه.

وعموما، قرر مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر عدم اشراك اي من مهاجميه الصريحين الفرنسيين الكسندر لاكازيت واولفييه جيرو، وزج بالتشيلي اليكسيس سانشيز في مركز قلب الهجوم يساعده يمينا ويسارا اوزيل والنيجيري اليكس ايوبي.

وكانت الفرصة الحقيقية الاولى لسيتي عندما مرر الالماني ليروي ساني كرة امام باب المرمى باتجاه رحيم سترلينغ لكن الاخير فشل في غمزها من مسافة قريب جدا داخل الشباك (12).

ثم سدد البلجيكي كيفن دي بروين كرة بيسراه من حافة المنطقة ابعدها الحارس التشيكي بتر تشيك لكنها عادت الى فابين ديلف ومنه الى فرناندينو الذي مرر الى دي بروين وهذه المرة نجح الاخير في اصابة الشباك مفتتحا التسجيل بتسيدة قوية (18).

وفي مطلع الشوط الثاني نجح ماشستر سيتي في اضافة الهدف الثاني عندما عرقل المدافع الاسباني ناتشو مونتريال سترلينغ داخل المنطقة فانبرى لها بنجاح الارجنتيني سيرخيو اغويرو لترتطم بالقائم وتتهادى داخل الشباك (50).

وكان اغويرو تسلم هدية تذكارية قبل بداية المباراة تكريما له بعد ان اصبح افضل هداف في تاريخ النادي عندما سجل هدفه الـ178 في مرمى نابولي الايطالي في دوري ابطال اوروبا الاربعاء الماضي.

لكن ارسنال نجح في تقليص الفارق اثر هجمة منسقة انهاها البديل لاكازيت داخل الشباك (65).

لكن الكلمة الاخيرة كانت لسيتي الذي سجل الهدف الثالث عندما نجح الاسباني دافيد سيلفا في كسر مصيدة التسلل ومرر كرة على طبق من ذهب باتجاه البرازيلي غابريال جيزوس، بديل اغويرو، ليتابعها من مسافة قريبة داخل الشباك (74).

واشاد مدرب سيتي بيب غوارديولا بفريقه وقال عقب المباراة "لا يمكن ان ننكر بان الشهيرن الاخيرين كانا مدهشين. كنا ندرك اهمية هذه المباراة واسيتعدينا جيدا لها. لقد قدم لاعبو فريقي عرضا مدهشا".

اما ارسين فينغر مدرب ارسنال فانتقد قرارات الحكم بقوله "من المؤسف ان تنتهي المباراة بهذه الطريقة. كنت لاقبل بفوز مانشستر سيتي بطريقة عادية، لكن بهذا الشكل الامر غير مقبول".

واوضح "ركلة الجزاء لم تكن صحيحة والهدف الثالث جاء من تسلل".

-تشلسي ينتفض على حساب يونايتد-

وعلى ملعب ستامفورد بريدج، حقق تشلسي فوزا ثمينا ومستحقا على مانشستر يونايتد 1-صفر سجله مهاجمه الاسباني الفارو موراتا بكرة رأسية اسكنها الزاوية العليا لمواطنه حارس يونايتد دافيد دي خيا في الدقيقة 55.

والخسارة هي الثانية لمانشستر هذا الموسم وفي اخر ثلاث مباريات في الدوري المحلي بعد سقوطه امام هادرسفيلد صفر-2 قبل اسبوعين.

وعاد الى صفوف الفريق اللندني لاعب وسطه المؤثر الفرنسي نغولو كانتي بعد غياب دام حوالي الشهر بسبب الاصابة ليعيد التوازن الى صفوفه.

وبدأ الفريقان المباراة بايقاع سريع وكان تشلسي الاكثر خطورة املا في تعويض خسارته الثقيلة امام روما الايطالي بثلاثية نظيفة منتصف الاسبوع في دوري الابطال.

وسجل تشلسي هدفا بعد مرور 10 دقائق بواسطة مدافع مانشستر يونايتد فيل جونز خطأ في مرماه لكن الحكم لم يحتسبه لان موراتا دفعه.

وكانت الفرصة الاولى ليونايتد عندما سار الدولي البلجيكي روميلو لوكاكاو بالكرة على مشارف المنطقة واطلقها قوية زاحفة ابعدها مواطنه الحارس تيبوا كورتوا (16).

ورد عليه مواطنه في الفريق المنافس ايدين هازار بتسديدة قوية بيسراه ايضا طار لها دي خيا مبعدا الخطر (18)، ثم تدخل دي خيا لانقاذ مرماه من تسديدة قوية اخرى لهازار (25).

وفي الشوط الثاني ضرب تشلسي ضربته بعد مرور 10 دقائق عندما مرر الاسباني ماركوس الونسو كرة متقنة داخل المنطقة ليتابعها موراتا غير المراقب برأسه رائعة في سقف الشباك.

ودفع مورينيو باوراقه الهجومية المتمثلة بالفرنسي انطوني مارسيال والبلجيكي مروان فلايني وجيسي لينغارد لكن تشلسي نجح في قيادة المباراة الى بر الامان.

فوز صعب لتوتنهام

وحقق توتنهام هوتسبر فوزا صعبا على ضيفه وجاره اللندني كريستال بالاس 1-صفر على ملعب ويمبلي.

وسجل الكوري الجنوبي سون هيونغ مين الهدف الوحيد في الدقيقة 64.

وخاض وصيف الموسم الماضي المباراة في غياب مهاجمه الدولي ديلي آلي الذي يبرز في صفوفه في الآونة الأخيرة، لاسيما في دوري أبطال أوروبا حيث سجل ثنائية في مرمى ريال مدريد (3-1) الأربعاء. وتعرض آلي لاصابة طفيفة في الساق وسيغيب عن منتخب بلاده في المباراتين الوديتين ضد البرازيل والمانيا في 10 تشرين الثاني/نوفمبر و14 منه. 

الا ان صفوف توتنهام تعززت بعودة الدولي هاري كاين، أفضل هداف في الدوري هذا الموسم مع ثمانية هداف، بعد غيابه بسبب إصابة طفيفة عن المباراة ضد يونايتد الأسبوع الماضي (صفر-1).

ووجد توتنهام صعوبة في اختراق دفاع كريستال بالاس المنظم، بينما شكل الأخير خطورة على مرمى حارس توتنهام الايطالي باولو كازانيغا الذي أنقذ مرماه من ثلاث محاولات.

وغاب عن توتنهام حارسا مرماه الأساسي الفرنسي هوغو لوريس، والثاني الهولندي ميشال فورم بسبب الاصابة.

وانتظر توتنهام حتى الدقيقة 64 ليفتتح التسجيل بواسطة سون من تسديدة يسارية سكنت الزاوية العليا لمرمى كريستال بالاس.

وأهدر الكوري فرصة لمضاعفة النتيجة عندما انفرد بالحارس الارجنتيني خوليان سبيروني (74)، لكنه سدد في الشباك الخارجية.

وحول ايفرتون تخلفه امام ضيفه واتفورد بهدفين للبرازيلي ريشارليسون دي اندراده (46) والبلجيكي كريستيان كاباسيلي (64) الى فوز بثلاثة اهداف للسنغالي بابي عمر نياسي (67) ودومينيك كالفيرت ليوين (74) ولايتون باينز (90+1 من ركلة جزاء).

وأهدر توم كليفرلي فرصة ادراك التعادل في الدقيقة 101 اثر فشله في ترجمة ركلة جزاء.

وهو الفوز الثاني لايفرتون هذا الموسم والاول بعد 3 هزائم وتعادل.

أهداف مباراة مانشستر سيتي وأرسنال:

 

أهداف مباراة تشلسي ويونايتد:

أهداف مباراة توتنهام وكريستال بالاس:

أهداف مباراة ايفرتون وواتفورد: 

 يوفنتوس يحتفل بالذكرى الـ120 لتأسيسه بأفضل طريقة

 احتفل يوفنتوس، بطل المواسم الستة الأخيرة، بالذكرى الـ120 لتأسيسه بأفضل طريقة بعدما أصبح على بعد نقطة من الصدارة، بتحويله تخلفه أمام ضيفه المتواضع بينيفينتو الى فوز 2-1، مستفيدا من اكتفاء نابولي وانتر ميلان بالتعادل مع كييفو صفر-صفر وتورينو 2-2 على التوالي في المرحلة 12 من الدوري الإيطالي.

على ملعب "اليانز ستاديوم"، اعتقد يوفنتوس أنه سيكون أمام مهمة سهلة ضد ضيف دخل تاريخ الدوري كأول فريق يخسر مبارياته الـ11 في الأولى في الدرجة الأولى، لكنه عانى الأمرين لتحقيق فوزه الرابع على التوالي والعاشر هذا الموسم بعدما أنهى الشوط الأول متخلفا قبل أن يتدخل الأرجنتيني غونزالو هيغواين لادراك التعادل، ثم سجل الكولومبي خوان كوادرادو الثاني.

وصبت نتائج المرحلة في صالح فريق المدرب ماسيميليانو اليغري، إذ تعثر نابولي المتصدر أمام مضيفه كييفو فيرونا بالتعادل معه صفر-صفر، ما سمح لفريق "السيدة العجوز" كي يصبح على بعد نقطة منه، مستفيدا ايضا من تعثر انتر الذي تراجع من المركز الثاني الى الثالث بتعادله على ارضه مع تورينو 1-1.

وسيطر يوفنتوس الذي ارتدى لاعبوه قميصا خاصا للاحتفال بالذكرى الـ120 لتأسيسه النادي، تماما على بداية الشوط الأول وحصل على عدد كبير من الفرص للتسجيل لكنه لم يترجمها الى اهداف بعدما عانده الحظ ايضا بوقوف القائم والعارضة في وجه البرازيلي دوغلاس كوستا.

ودفع رجال اليغري ثمن الفرص الضائعة بعدما تخلفوا في الدقيقة 19 من ركلة حرة رائعة نفذها اماتو تشيتشريتي في مرمى الحارس البولندي فويسييتش تشيسني الذي لعب اساسيا على حساب القائد المخصرم جانلويجي بوفون.

وحاول يوفنتوس العودة الى اللقاء لكنه واصل مسلسل اهدار الفرص لاسيما عبر كوادرادو والأرجنتيني باولو ديبالا الذي اصطدم أكثر من مرة بتألق الحارس البرتو بيرنيولي، لينتهي الشوط الأول وبطل المواسم الستة الأخيرة متخلفا أمام متذيل الترتيب.

وجاء الفرج ليوفنتوس في بداية الشوط الثاني عبر هيغواين الذي واصل تألقه في الآونة الأخيرة وادرك التعادل بتسديدة جانبية "طائرة" اثر تمريرة عرضية من الفرنسي بليز ماتويدي (57)، مسجلا هدفه الرابع في المباريات الثلاث الأخيرة والسابع هذا الموسم في الدوري والتاسع في جميع المسابقات.

وكان هيغواين سجل ايضا هدف التعادل ليوفنتوس خلال منتصف الأسبوع في مرمى سبورتينغ البرتغالي (1-1) في مسابقة دوري ابطال أوروبا.

واكتملت عودة البطل وتقدم في الدقيقة 65 عبر كوادرادو الذي وصلت الكرة من الجهة اليمنى عبر البرازيلي اليكس ساندرو فحولها برأسه في الشباك.

وحصل بعدها يوفنتوس على فرص عدة لتعزيز تقدمه وتوجيه الضربة القاضية لضيفه المتواضع لكنه لم يترجمها واكتفى في نهاية المطاف بفوز ضئيل لا يعكس مجريات المباراة التي غاب عنها العديد من العناصر الأساسية في تشكيلة اليغري.

- انتر يفلت من الهزيمة الأولى -

وعلى ملعب "جوسيبي مياتزا"، أفلت انتر ميلان من هزيمته الأولى لهذا الموسم وخرج متعادلا مع ضيفه تورينو 1-1.

وبدا انتر في طريقه لتلقي خسارته الأولى بعدما تخلف في الدقيقة 59 من تسديدة للإسباني ياغو فالكي من حدود المنطقة بعد مجهود فردي مميز.

وحاول المدرب لوتشيانو سباليتي تدارك الموقف، فدفع بإيدر مارتينيز بدلا من روبرتو غاليارديني في الدقيقة 69. وكان مدرب روما السابق مصيبا في خياره لأن البرازيلي الأصل أدرك التعادل في الدقيقة 79 بعدما وصلته الكرة بتمريرة على طبق من فضة من الأرجنتيني ماورو ايكاردي اثر عرضية متقنة من الكرواتي ايفان بيريزيتش، فأودعها الشباك من مسافة قريبة جدا.

وعلى رغم حفاظه على سجله الخالي من الهزائم في المباريات الـ12 الأولى لأول مرة منذ موسم 2007-2008، فقد انتر مركزه الثاني لصالح يوفنتوس وكان سيتراجع للمركز الرابع لو فاز لاتسيو على ضيفه اودينيزي لكن المباراة المقررة بينهما على الملعب الأولمبي في العاصمة تأجلت بسبب الأمطار الغزيرة بحسب ما أعلن صاحب الأرض في حسابه على موقع تويتر.

وضربت عاصفة رعدية قوية جدا روما في بداية فترة بعد ظهر الاحد، وكانت الأمطار تتساقط بغزارة في الوقت المحدد لبدء المباراة، أي الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي لكنها توقفت حوالي الساعة الرابعة، بيد أن القرار كان اتخذ بتأجيل المباراة الى موعد يتم تحديده لاحقا.

ويقدم لاتسيو اداء مميزا في بداية الموسم إذ يحتل حاليا المركز الرابع بعد فوزه بمبارياته الست الأخيرة في الدوري، إحداها على يوفنتوس الذي أصبح متقدما عليه بفارق ثلاث نقاط بعد تأجيل اللقاء ضد اودينيزي.

- 12 فوزا متتاليا بعيدا عن روما -

ومن جهته، حقق روما فوزا مثيرا على مضيفه فيورنتينا 4-2، هو الرابع له على التوالي والتاسع هذا الموسم من اصل 11 مباراة (يملك مباراة مؤجلة ضد سمبدوريا)، فرفع رصيده الى 27 نقطة في المركز الخامس.

وحقق نادي العاصمة رقما قياسيا من حيث عدد الانتصارات المتتالية خارج قواعده إذ بلغت 12 امتدادا من الموسم الماضي.

وتقدم فريق المدرب اوزيبيو دي فرانشيسكو، القادم من انتصار كبير على تشلسي بطل انكلترا (3-صفر) في دوري ابطال أوروبا، مرتين عبر البرازيلي جيرسون سانتوس (5 و30) لكن فيورنتينا أدرك التعادل أولا عبر الفرنسي جوردان فيريتو (9) ثم الأرجنتيني جيوفاني سيموني (39).

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، قبل أن يضرب نادي العاصمة في بداية الثاني بهدف لليوناني كوستاس مانولاس (50) ثم حسم اللقاء والنقاط الثلاث بهدف رابع سجله في الدقيقة 87 عبر الأرجنتيني دييغو بيروتي.

وعمق كالياري جراح ضيفه هيلاس فيرونا وحقق فوزه الرابع هذا الموسم بتغلبه عليه بهدفين للوكا تشيبيتيلي (28) وباولو فاراغو (85)، مقابل هدف للأرجنتيني برونو زوكوليني (6).

ويلعب لاحقا اتالانتا مع سبال، وساسوولو مع ميلان.

أهداف مباراة يوفنتوس وبينيفينتو:

ملخص مباراة نابولي وكييفو:

أهداف مباراة إنتر ميلان وتورينو:

أهداف مباراة روما وفيورنتينا:

أهداف مباراة ساسوولو مع ميلان:

بالوتيلي يعيد نيس إلى سكة الانتصارات ويطرد ومرسيليا ثالثا وليل يفوز أخيرا

اعاد المهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي فريقه نيس ثالث الموسم الماضي الى سكة الانتصارات عندما قاده الى الفوز على ضيفه ديجون 1-صفر الاحد على ملعب "أليانز ريفييرا" في نيس في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وسجل بالوتيلي الهدف الوحيد في الدقيقة 40 من ركلة جزاء اثر عرقلة الحسن بليا داخل المنطقة من المدافع جوردان مارييه.

وهو الهدف السادس لبالوتيلي هذا الموسم بيد انه لم يكمل المباراة لطرده في الدقيقة 89 بسبب تدخل قوي من الخلف بحق لاعب ديجون سيدريك يامبيريه.

وهي المرة الثالثة التي يطرد فيها بالوتيلي في الدوري الفرنسي منذ التحاقه بصفوف نيس موسم 2016-2017، أكثر من أي مهاجم في البطولات الخمس الكبرى.

وهو الفوز الثالث لنيس هذا الموسم والاول في مبارياته الست الاخيرة (تعادل و4 هزائم متتالية) فرفع رصيده الى 13 نقطة وارتقى الى المركز الخامس عشر بفارق الاهداف خلف انجيه الذي كان مني بخسارة مذلة امام ضيفه باريس سان جرمان المتصدر صفر-5 السبت.

كما هو الفوز الاول لنيس في مبارياته الثماني الاخيرة في مختلف المسابقات بينها 6 هزائم متتالية (خسر امام لاتسيو الايطالي مرتين في دور المجموعات لمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ")، واضعا بالتالي حد لأسوأ سلسلة له في مختلف المسابقات منذ 4 اعوام (تشرين الاول/اكتوبر-تشرين الثاني/نوفمبر 2013).

في المقابل، مني ديجون بخسارته السادسة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 12 نقطة وتراجع الى المركز السادس عشر.

-ليون يحسم الدربي بخماسية-

وحسم ليون الدربي امام جاره ومضيفه سانت اتيان برباعية نظيفة على ملعب "جوفروا غيشار" عزز بها موقعه في المركز الثالث برصيد 24 نقطة.

وفرض الدولي الجزائري الاصل نبيل فقير نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 25 و84، رافعا رصيده الى 11 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدفين خلف مهاجمي باريس سان جرمان الدولي الاوروغوياني ادينسون كافاني والدولي الكولومبي راداميل فالكاو المتصدرين.

وافتتح الهولندي ممفيس ديباي التسجيل في الدقيقة العاشرة، وأضاف الدومينيكاني ماريانو دياز المعار من ريال مدريد الهدف الثالث في الدقيقة 58 رافعا رصيده الى 9 اهداف هذا الموسم، والبوركينابي برتران تراوريه الرابع في الدقيقة 65.

واكمل سانت اتيان المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 47 اثر طرد المدافع السويسري ليو لاكروا في الدقيقة 47 بسبب تدخل قوي بحق فقير.

وتوقفت المباراة لمدة 7 دقائق في بداية المباراة بسبب رمي الجماهير للالعاب النارية والشماريخ على ارضية الملعب، ثم توقفت في الدقائق الاخيرة بسبب اجتياح الجماهير للملعب عقب تسجيل ليون للهدف الخامس.

وسجل فقير الهدف الخامس في الدقيقة 84، وخلع قميصه وقدمه الى جماهير سانت اتيان وهي حركة لم ترق الى المشجعين الذين نزلوا مباشرة الى ارضية الملعب ما ادى الى توقف المباراة التي كانت توقفت في بدايتها بسبب الدخان المنبعث من الالعاب النارية التي القتها جماهير اصحاب الارض.

وعبر مدرب ليون برونو جينيسيو عن أسفه لحركة قائده، وقال على قناة كنال بلوس: "هذه الحركة مؤسفة، كان الجواب هو تحقيق الفوز في المباراة، لم يكن من المجد المبالغة والاستفزاز. لم نكن نرغب (نحن) في القيام بذلك، يجب ان نعرف كيف نبقى متواضعين، لا يجب القيام بشيء من هذا القبيل، انه ليس جيدا".

وتلقى فقير بطاقة صفراء ويواجه خطر الغياب عن المباراة المقبلة.

ولم يفز ليون على ملعب "جوفروا غيشار" منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2013. ويعتبر ليون وسانت اتيان غريمان تقليديان في تاريخ كرة القدم الفرنسية.

واخلت قوات الامن الملعب من الجماهير المشاغبة واستؤنف اللعب بعد نصف ساعة دون ان تتغير النتيجة.

وعزز مرسيليا موقعه في المركز الرابع بفوزه الكبير على ضيفه كاين 5-صفر ايضا على ملعب "فيلودروم" في مرسيليا.

وانهى مرسيليا الشوط الاول بهدف متأخر سجله لاعب الوسط الدولي البرازيلي لويس غوستافو في الدقيقة 43، وأضاف فلوران توفان الثاني مطلع الشوط الثاني (47).

وعمق مورغان سانسون جراح الضيوف بعد 5 دقائق بتسجيله الهدف الثالث، وأضاف اليوناني قسطنطينوس ميتروغلو الهدف الرابع في الدقيقة 76، وهو الاول له في فيلودروم منذ انتقاله الى مرسيليا قادما من بنفيكا البرتغالي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية. ثم سجل توفان هدفه الشخصي الثاني والخامس لفريقه في الدقيقة 81.

وهو الهدف الثالث عشر لتوفان في مبارياته الـ18 الاخيرة على ملعب فيلودروم بفارق 3 اهداف عن مبارياته الـ49 الاولى (10 اهداف).

ورفع مرسيليا رصيده الى 24 نقطة بفارق نقطة واحدة امام نانت الفائز على تولوز 2-1 السبت.

واخيرا نجح ليل في معانقة الانتصارات عندما تغلب على مضيفه متز صاحب المركز الاخير بثلاثية نظيفة على ملعب "سانت سمفوريان" في متز.

وانتظر رجال المدرب الارجنتيني مارسيلو بييلسا الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول لافتتاح التسجيل عبر العاجي نيكولا بيبي من ركلة جزاء (45+2)، وأضاف الجزائري الاصل فارس بهلولي الثاني في الدقيقة 67، قبل ان يختم بيبي المهرجان في الدقيقة 87.

وهو الفوز الثاني لليل هذا الموسم والاول منذ تغلبه على نانت في المرحلة الاولى حيث خسر بعدها 6 مرات وتعادل 3 مرات.

ورفع ليل رصيده الى 9 نقاط وبقي في المركز التاسع عشر قبل الاخير، فيما مني متز بخسارته السادسة هذا الموسم والحادية عشرة هذا الموسم فبقي في المركز الاخير برصيد 3 نقاط من فوزه الوحيد على انجيه.

أهداف مباراة نيس وديجون:

أهداف مباراة ليون وسانت اتيان: 

أهداف مباراة مرسيليا وكاين:

 

هوفنهايم يزيد محن كولن ويصعد للمركز الخامس

زاد هوفنهايم محن مضيفه كولن عندما تغلب عليه 3-صفر الاحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم.

وفاجأ هوفنهايم أصحاب الارض بهدف مبكر في الدقيقة التاسعة سجله لاعب الوسط الواعد دينيس غيغر بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من الافغاني الاصل نديم أميري.

وحصل هوفنهايم على ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني اثر عرقلة مارك اوث داخل المنطقة من طرف المدافع البولندي بافل اولكوفسكي، فانبرى لها الدولي ساندرو فاغنر بنجاح بيمناه واسكنها الزاوية اليسرى للحارس تيمو هورن (56).

واضاف فاغنر هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 80 بتسديدة بيسراه من زاوية صعبة اثر تمريرة من المهاجم الكرواتي اندري كراماريتش.

وهي الخسارة الثانية على التوالي والتاسعة لكولن هذا الموسم مقابل تعادلين، فبقي في المركز الاخير برصيد نقطتين، علما بانه وفيردر بريمن الفريقان الوحيدان اللذان لم يتذوقا طعم الفوز حتى الان هذا الموسم.

كما ان كولن هو رابع فريق في تاريخ البوندسليغا يجمع نقطتين في 11 مرحلة، والفرق الثلاثة الاخرى هبطت الى الدرجة الثانية في نهاية الموسم.

في المقابل، استعاد هوفنهايم نغمة الانتصارات بعد تعادلين وخسارتين، فحقق فوزه الخامس هذا الموسم رافعا رصيده الى 19 نقطة وانتزع المركز الخامس بفارق نقطة واحدة من هانوفر الذي كان خسر امام لايبزيغ الوصيف 1-2 السبت.

وفي مباراة ثانية، تعادل فولفسبورغ مع هرتا برلين 3-3.

وبكر هرتا برلين بالتسجيل عبر البوسني وداد ايبيسيفيتش في الدقيقة الاولى.

وهي المرة الرابعة التي يهز فيها ايبيسيفيتش الشباك في الدقيقة الاولى في البوندسليغا، وعادل انجاز غيرد مولر.

وحصل فولفسبورغ على فرصة ادراك التعادل عندما احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة 20، بيد ان الدولي ماريو غوميز أهدرها، لكن اصحاب الارض تداركوا الموقف وسجلوا هدفين عبر التركي يونس مالي (41) وغوميز (44).

وأدرك هرتا برلين التعادل بواسطة التونسي الاصل الهولندي الجنسية كريم رقيق في الدقيقة 53، ثم منح الدولي البلجيكي ديفوك اوريجي التقدم لفولفسبورغ في الدقيقة 60، قبل ان يدرك دافي شيلكه التعادل للضيوف في الدقيقة 84.

ورفع فولفسبورغ رصيده الى 11 نقطة في المركز الرابع عشر، وهرتا برلين الى 14 نقطة في المركز الحادي عشر.

أهداف مباراة فولفسبورغ وهرتا برلين:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة