GMT 14:17 2017 الإثنين 6 نوفمبر GMT 14:21 2017 الإثنين 6 نوفمبر  :آخر تحديث

وست هام يتخلى عن خدمات مدربه بيليتش

أ. ف. ب.

اعلن نادي وست هام يونايتد الإنكليزي لكرة القدم الاثنين تخليه عن خدمات مدربه الكرواتي سلافن بيليتش، مشيرا في بيان أنه في طور البحث عن بديل سيتم الاعلان عن اسمه في الايام القليلة المقبلة.

وقال النادي اللندني في موقعه الرسمي "بامكان وست هام يونايتد التأكيد بأن سلافن بيليتش ترك منصبه في النادي"، مضيفا "يود رئيس وست هام يونايتد ومجلس ادارته التعبير عن شكرهما وامتنانهما لسلافن وفريق عمله على الخدمات التي قدماها خلال العامين والنصف".

وتأتي اقالة المدرب الكرواتي البالغ 49 عاما بعد الهزيمة التي تلقاها وست هام السبت على ارضه امام ليفربول 1-4، ما جعله قابعا في المركز الثامن عشر مع ست هزائم وفوزين فقط، مقابل ثلاثة تعادلات.

وأصبح بيليتش الذي دافع عن الوان وست هام كلاعب خلال موسم 1996-1997 بعدما انضم اليه من كارلسروه الألماني (1993-1996) ثم انتقل بعدها الى ايفرتون الإنكليزي (1997-1999) وهايدوك سبليت الكرواتي حيث انهى مسيرته عام 2000، رابع مدرب يقال من منصبه منذ بداية الموسم الحالي من الدوري الممتاز.

ولحق بيليتش بالهولنديين فرانك دي بور (كريستال بالاس) ورونالدو كومان (ايفرتون) وكريغ شكسبير (ليستر سيتي).

واشار وست هام في بيانه "نعتقد بأن التغيير ضروري بالنسبة للنادي من أجل المضي قدما بايجابية وبشكل يتوافق مع الطموحات"، معلنا ايضا اقالة كامل الطاقم الفني في الفريق بمفعول فوري.

ويعتقد بأن مدرب ايفرتون ومانشستر يونايتد السابق الاسكتلندي ديفيد مويز المرشح الأوفر حظا لخلافة مدرب المنتخب الكرواتي (2006-2012) ولوكوموتيف موسكو الروسي (2012-2013) وبشكتاش التركي (2013-2016) سابقا.

واستلم بيليتش مهمة الاشراف على وست هام في حزيران/يونيو 2015 بعقد لثلاثة أعوام وأنهى موسمه الأول مع النادي اللندني في المركز السابع، ثم حل الموسم الماضي في المركز الحادي عشر.

- "أنا الذي يتحمل المسؤولية" -

واشاد رئيسا النادي ديفيد غولد وديفيد ساليفان ببيليتش، وأكدا بأن قرار اقالته لم يكن سهلا على الاطلاق.

وتابع الثنائي في بيان "خلال فصل الصيف، أنفق مجلس الادارة مبالغ طائلة للتعاقد مع لاعبين اعتقد بيليتش بأنهم سيكملون الفريق الذي يحتاجه من أجل محاولة العودة الى المكانة التي كنا عليها في موسمنا الأول (مع بيليتش)، ونعتقد أننا نملك اللاعبين اللازمين لتحقيق هذا الأمر".

واستطرد "لكن لسوء الحظ، لم يكن الأداء والنتائج بمستوى التوقعات، وفي الأسابيع الأخيرة لم نلحظ مؤشرات كافية لتحقيق التحسن المطلوب الذي يشجعنا بأن الأمور ستتغير وسنحقق تطلعاتنا في الدوري الممتاز هذا الموسم".

ولم يكن بيليتش نفسه واثقا من وضعه في الفريق بعد خسارة السبت أمام ليفربول، حيث قال بعد المباراة "أنا أثق بنفسي دون شك. لا يراودني بالتأكيد أي شعور بأني رجل مكسور. أنا قوي. اؤمن بالعمل السابق الذي قمت به. لكن من جهة أخرى، الوضع بالنسبة لوست هام ليس جيدا".

وواصل "النادي أهم من أي فرد وأنا من ضمنهم. هل نلعب بشكل جيد؟ كلا. أنا الشخص الذي يتحمل المسؤولية".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة