GMT 8:43 2017 الثلائاء 7 نوفمبر GMT 10:54 2017 الثلائاء 7 نوفمبر  :آخر تحديث
ايرفينغ يقدم أفضل مباراة له

بوسطن يهزم اتلانتا هوكس ويواصل انتصاراته

أ. ف. ب.

قدم كايري ايرفينغ أفضل مباراة له منذ انتقاله الى بوسطن سلتيكس من كليفلاند كافالييرز وصيف بطل الموسم الماضي، وقاد فريقه الجديد لمواصلة بدايته القوية وتحقيق فوزه التاسع على التوالي، وجاء على حساب مضيفه اتلانتا هوكس 110-107 الاثنين في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

ولعب ايرفينغ الذي انتقل هذا الموسم الى بوسطن مقابل تخلي الأخير لكليفلاند عن ايزياه توماس وجاي كراودر والكرواتي أنتي زيزيتش، دورا اساسيا في الفوز التاسع على التوالي لفريقه بتسجيله ثلاثين نقطة أو أكثر لأول مرة منذ انضمامه الى الفريق الأخضر.
 
وسجل ايرفينغ 35 نقطة، بينها ثلاثية حاسمة في آخر دقيقة و37 ثانية من اللقاء مانحا بها فريقه التقدم 104-103، وأضاف 7 متابعات، فيما سجل جيسون تاتوم 21 نقطة مع 8 متابعات في لقاء تبادل خلاله الفريقان التقدم في 25 مناسبة، قبل أن يخرج الفريق الضيف منتصرا للمرة التاسعة في 11 مباراة حتى الآن.
 
واشاد مدرب بوسطن براد ستيفنز بالأداء الذي قدمه ايرفينغ، قائلا "سجل نقاطا هامة جدا في الوقت الحاسم من اللقاء. لا أعتقد أنه اكتفى بتسجيل النقاط الحاسمة، بل تميز ايضا بقراءته لمجريات اللعب".
 
وسجل ايرفينغ أو حقق تمريرة حاسمة في فترة من الربع الثالث سجل خلالها فريقه 16 نقطة متتالية مقابل اثنتين فقط لاتلانتا، ما سمح للضيف بالتقدم على صاحب الأرض بفارق 7 نقاط ثم وصل الفارق الى 10 نقاط في اوائل الربع الأخير اثر ثلاثية من سيمي اوجيليي. لكن اتلانتا لم يستسلم بل عاد من بعيد وتقدم على ضيفه أكثر من مرة لكن لثوان معدودة فقط.
 
وعرف بوسطن كيف يتعامل مع المباراة في الوقت الحاسم ولم يسمح لضيفه بالتقدم عليه بعد السلة الثلاثية التي سجلها ايرفينغ في آخر دقيقة و37 ثانية، ليخرج في نهاية المطاف منتصرا.
 
وجاء تألق ايرفينغ ضد اتلانتا بعدما اكتفى بـ11 نقطة في مباراة الأحد ضد اورلاندو ماجيك، ما دفع مدربه للقول "شبان من هذا النوع لا يختبرون أمسية هادئة مرتين على التوالي".
 
وعزز بوسطن، الطامح هذا الموسم للفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2008 والثامنة عشرة في تاريخه، سجله كأفضل فريق في الدوري حتى الآن، كما حقق اطول سلسلة انتصارات له منذ سبعة أعوام.
 
وساهم آل هورفورد ايضا في هذا الفوز بتسجيله 15 نقطة مع 10 متابعات في أفضل مباراة له ضد الفريق الذي امضى فيه تسعة مواسم قبل أن يتركه في صيف 2016 (اكتفى بما مجموعه 20 نقطة و17 متابعات في المواجهات الثلاث السابقة ضد اتلانتا).
 
وفي المقابل، عاد اتلانتا الى نتائجه المخيبة بعد الانتصار المهم الذي حققه الأحد على كليفلاند كافالييرز، ومني بهزيمته التاسعة في 11 مباراة رغم جهود الألماني دينيس شرودر الذي سجل 23 نقطة.
 
- فوز سابع للبطل في 8 مباريات -
 
وعلى ملعب "اوراكل ارينا" في اوكلاند، قاد كيفن دورانت فريقه غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب الى فوزه السابع في مبارياته الثماني الأخيرة والثامن في 11 مباراة، وذلك بتسجيله 21 نقطة مع 8 متابعات ضد ميامي هيت، في مباراة حسمها فريق المدرب ستيف كير بين جماهيره بفارق 17 نقطة 97-80.
 
ولعب الثلاثي درايموند غرين وستيفن كوري وكلاي تومسون دورا ايضا في هذا الفوز بعد أن سجل الأول 18 نقطة مع 9 متابعات، والثاني 15 مع 5 متابعات و4 تمريرات حاسمة، والثالث 13 نقطة مع 6 متابعات.
 
وعانى غولدن ستايت من الخشونة البدنية للاعبي ميامي الذين أجبروا كوري على الاكتفاء بثلاثيتين فقط من أصل 9 محاولات.
 
واعترف غرين أن ميامي "فريق مرعب. كنا ندرك قبل المباراة بأن الوضع سيكون صعبا، بأنهم سيحاولون الإمساك بك، التشبث بك"، مضيفا "لم يكن الأمر جميلا ولم نستطع التسديد بالشكل المطلوب، وبالتالي أدركنا بأنه علينا الاعتماد على الأساسيات، اللعب باندفاع بدني وانتزاع الفوز".
 
وفي الجهة المقابلة، كان جيمس جونسون الأفضل بتسجيله 21 نقطة مع 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة، وأضاف السلوفيني غوران دراغيتش 19 نقطة لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب ميامي هزيمته السادسة في 10 مباريات رغم الجهود الجبارة التي قام بها، لاسيما في الربع الثالث حين قلص الفارق من 20 الى 10 نقاط بعدما كان متخلفا في نهاية الشوط الأول بفارق 13 نقطة 37-50.
 
وفي مباراة أخرى، حقق نيوجيرزي نتس فوزه الرابع في 10 مباريات والأول خارج قواعده من اصل 5 مباريات، وجاء على حساب فينيكس صنز 98-92 بفضل 23 نقطة و8 تمريرات حاسمة و6 متابعات لدانجيلو راسل.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة