GMT 18:59 2017 الثلائاء 7 نوفمبر GMT 19:03 2017 الثلائاء 7 نوفمبر  :آخر تحديث

إيقاف بطلة الماراتون الأولمبية الكينية سامغونغ أربعة أعوام

أ. ف. ب.

أوقفت العداءة الكينية جيميما سامغونغ حاملة ذهبية سباق الماراتون لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، أربعة أعوام بسبب تناولها مادة منشطة، بحسب ما أفاد الاتحاد الكيني لألعاب القوى الثلاثاء.

وأوضح الاتحاد في بيان ان "سامغونغ ستنفذ عقوبة الايقاف أربعة أعوام بدءا من الثالث من نيسان/أبريل (الماضي) عندما تم إيقافها بشكل موقت".

وكانت العداءة البالغة من العمر 32 عاما، أصبحت في صيف 2016 أول كينية تحرز الذهبية الأولمبية لسباق الماراتون، متقدمة على البحرينية أونيس جبكيروي كيروا التي نالت الفضية، وبطلة العالم في حينه الاثيوبية ماري ديبابا التي اكتفت بالبرونزية.

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى أكد في نيسان/أبريل 2017 ان سامغونغ خضعت لاختبار عشوائي لكشف المنشطات خارج إطار المنافسات، وجاءت نتيجته إيجابية. وأوضح انه تبين "تناول العداءة مادة ايبو المنشطة خلال فحص عشوائي (...) في كينيا".

والمادة عبارة عن هورمون طبيعي يعزز إنتاج الكريات الحمر في الدم. وبالنسبة الى العدائين، تساهم زيادة معدلات هذه المادة في رفع نسبة امتصاص الأوكسيجين، ما يمنحهم القدرة على الركض لمسافات أطول وبشكل أسرع دون الشعور بالتعب.

وكانت سامغونغ خضعت أيضا لفحص ايجابي في 2012 أظهر تناولها مادة محظورة أخرى. وهي أحرزت قبل تفوقها الأولمبي، لقب سباق ماراتون لندن بشكل لافت بعدما تعرضت لسقوط مؤلم. وثبتت الكينية في ريو 2016 موقعها كأفضل عداءة ماراتون ذاك العام.

وفي وقت سابق من 2017، انضمت سامغونغ الى عدد من العدائين البارزين في بلادها، بالترحيب بمبادرة جديدة للقضاء على التنشط الذي شوه صورة البلاد، ووافقت على الخضوع لرقابة من أطباء يعينهم الاتحاد الدولي لألعاب القوى والاتحاد الكيني.

وقالت سامغونغ في وقت سابق "الآن سيكون سهلا علينا التواصل مع هؤلاء الأطباء قبل أخذ أي عقار في حال الحاجة الى ذلك".

وأتت الخطوة بعد تحقيق أجرته قناة تلفزيونية ألمانية وصحيفة انكليزية في تموز/يوليو 2016، أظهر وجود تنشط واسع في مركز تدريب لألعاب القوى في كينيا. وحذر رئيس الاتحاد المحلي جاكسون تاوي من ان أي عداء كيني لا يلتزم بالإجراءات، سيحرم تمثيل بلاده في المنافسات الدولية.

وفي مطلع السنة الحالية، قال تاوي ان "49 عداءا ثبت انهم خرقوا قوانين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات خلال الأعوام الخمسة الماضية، الا انه تم تحذيرهم بموجب قوانين البلاد والوكالة".

يشار الى ان شريكة سامغونغ السابقة في التمارين، مواطنتها ريتا جيبتو المتوجة بسباقي الماراتون في شيكاغو وبوسطن عام 2014، تنفذ عقوبة إيقاف لمدة أربعة أعوام لثبوت تناولها مادة "إيبو" أيضا.

وفي 2012، خضعت سامغونغ لفحص ايجابي في أعقاب ماراتون بوسطن، أظهر تناولها مادة "بريدنيسولون" المنشطة. وفرضت على العداءة في حينه عقوبة إيقاف لعامين، الا انها نفذت نصف المدة فقط، بعدما استئنافها العقوبة وزعمها ان وجود هذه المادة في جسمها يعود الى خضوعها لعلاج إصابة في الورك.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة