GMT 19:04 2017 الجمعة 10 نوفمبر GMT 19:07 2017 الجمعة 10 نوفمبر  :آخر تحديث

الاتحاد الأوروبي يوقف إيفرا حتى نهاية الموسم ومرسيليا ينهي عقده

أ. ف. ب.

اعلن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الجمعة ايقاف المدافع الفرنسي باتريس ايفرا عن المشاركة في جميع مسابقاته حتى 30 حزيران/يونيو 2018، فيما اعلن ناديه مرسيليا انهاء عقده بالتراضي.

ولن يلعب ايفرا اوروبيا حتى نهاية الموسم فضلا عن تغريمه بمبلغ 10 الاف يورو بسبب ضربة مذهلة بالقدم لاحد المشجعين قبل مباراة في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).

في المقابل، اعلن مرسيليا انهاء عقد مدافعه الدولي "باتفاق الطرفين".

وقال النادي في بيان "قرر مرسيليا وباتريس ايفرا ان ينهيا تعاونهما باتفاق مشترك. تم الغاء عقد اللاعب رسميا وبمفعول فوري".

وكان ايفرا (36 عاما) وجه في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر ركلة قوية بقدمه من فوق لوحات الاعلانات لوجه مشجع بادر الى شتمه قبل المباراة التي خسرها مرسيليا على ارض غيمارايش البرتغالي صفر-1 في الدوري الاوروبي.

وطرد اللاعب الفرنسي على الفور قبل انطلاق المباراة في سابقة تحدث لاول مرة في تاريخ كرة القدم.

وتم في اليوم التالي استبعاده من قبل ناديه، واصبح الطلاق رسميا من قبل جمهور الفريق الاحد خلال المباراة التي فاز فيها مرسيليا على كاين محليا 5-صفر حيث تعرض للشتم غناء ورفعت يافطات موجهة له شخصيا كتب عليه "تعتقد بأنك فوق مؤسسة مرسيليا (...)، تعقل ايفرا!".

والسابقة الاشهر هي ان ضربة ال"كينغ فو" لمشجع انكليزي كلفت الفرنسي اريك كانتونا عام 1995 عندما كان في ايام عزه ومجده مع مانشستر يونايتد، ايقاف "الملك" ثمانية اشهر من قبل الاتحاد الانكليزي.

وصرح رئيس نادي مرسيليا جاك هنري ايرود في بيان النادي بعد قرار الغاء عقد اللاعب "اليوم، هناك حزن كبير. اولا بالنسبة الى باتريس ايفرا الذي بالتأكيد فهم جميع ارتدادات حركته وانه لن يستطيع ان يمارس بعد اليوم هوايته مع مرسيليا".

واضاف "وثانيا، بالنسبة الى انصار النادي الذين وصموا بفعل تصرف غير مسؤول لقلة قليلة منهم، وثالثا بالنسبة الى المؤسسة التي تلطخت سمعتها بعد ان كانت مثالا في تصرفات لاعبيها وفي الاسس المهمة لانطلاق مشروعها الانعاشي".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة