GMT 19:10 2017 الأحد 12 نوفمبر GMT 19:13 2017 الأحد 12 نوفمبر  :آخر تحديث
في جائزة البرازيل الكبرى

فيتل يجدد الموعد مع الفوز وسباق رائع لهاميلتون

أ. ف. ب.

جدد سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل الموعد مع الفوز باحرازه المركز الأول لجائزة البرازيل الكبرى، الجولة التاسعة عشرة قبل الأخيرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الأحد على حلبة انترلاغوش، فيما حقق بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون سباقا رائعا باحتلاله المركز الرابع رغم انطلاقه من خط الحظائر.

وانهى فيتل الذي خسر معركة اللقب في مواجهة هاميلتون في السباق الماضي، المرحلة البرازيلية أمام سائق مرسيدس الآخر الفنلندي فالتيري بوتاس ومواطن الأخير كيمي رايكونن، سائق فيراري الثاني.

وحقق هاميلتون سباقا رائعا، وحل في المركز الرابع وكان قريبا جدا من الصعود الى منصة التتويج رغم انطلاقه من خط الحظائر بعد تعرضه السبت لحادث خلال القسم الأول من التجارب التأهيلية.

واستحق فيتل فوزه الأول منذ 30 تموز/يوليو حين توج بسباق المجر، والخامس هذا الموسم والـ47 في مسيرته، إذ تسيد السباق منذ اللفة الأولى بعدما انتزع المركز الأول من بوتاس عند الانطلاق، وحسم الى حد كبير صراعه مع الأخير على الوصافة بعدما رفع رصيده الى 302 نقطة، مقابل 280 لمنافسه الفنلندي.

واعترف فيتل بعد السباق "مررنا باسبوعين صعبين للغاية" منذ فوز هاميلتون بلقبه العالمي الثالث في اربعة مواسم والرابع في مسيرته، مؤكدا "لكن من الجميل أن نصعد اليوم بالسيارتين على منصة التتويج".

وحمل السباق البرازيلي نكهة مميزة لسائق وليامس فيليبي ماسا لأنه كان الأخير له بين جماهيره كونه سيسدل الستار على مسيرته بعد السباق الختامي الذي تحتضنه ابوظبي في 26 من الشهر الحالي.

وأنهى ماسا السباق في المركز السابع خلف ثنائي ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن والاسترالي دانيال ريكياردو اللذين حلا في المركزين الخامس والسادس على التوالي، بعد ان انطلق من المركز التاسع.

وصعد ماسا (36 عاما) الذي فاز بـ 11 جائزة كبرى في مسيرته وحل ثانيا في الترتيب العام لبطولة 2008، في نهاية السباق الى منصة التتويج من أجل توجيه كلمة الى جمهوره البرازيلي الذي شاهده طيلة 15 عاما.

وقال السائق البرازيلي للجمهور "أنا متأثر جدا اليوم. شكرا جزيلا لكم على كل ما مررنا به معا، على كل الدعم والطاقة".

- بداية مثالية لفيتل -

وكانت البداية مثالية بالنسبة لفيتل إذ تمكن من تجاوز بوتاس عند الانطلاق لكن سرعان ما تدخلت سيارة الأمان قبل انتهاء اللفة الأولى بعد حادث بين الفرنسيين رومان غروجان (هاس) واستيبان اوكون (فورس انديا).

وتحدث الألماني عن انطلاق السباق، قائلا "انطلاقي كان جيدا، ثم انزلقت اطاراتي واعتقدت بأني اهدرت الفرصة (الاحتفاظ بالمركز الأول) لكني أعتقد بأن فالتيري (بوتاس) اختبر الأمر ذاته وبالتالي فاجأته. أردت الابتعاد وخلق الفارق ومن ثم السيطرة على السباق من بعدها، ونجحت الأمور".

ومن جهته، أشار بوتاس "هدفي كان الفوز وبالتالي أشعر بخيبة أمل. خسرنا السباق في الانطلاق. بعدها كان (السباق) متقاربا جدا. حاولت وضع بعض الضغط على سيباستيان لكن لم ينجح ذلك. لويس حقق عودة رائعة من أجل تسجيل النقاط".

وحافظ فيتل على مركزه بعد خروج سيارة الامان في اللفة السادسة (من اصل 71)، فيما تقدم هاميلتون من المركز الأخير الى الثالث عشر، مستفيدا من انسحاب اكون والدنماركي كيفن ماغنوسون (هاس) والبلجيكي ستوفل فاندورن (ماكلارين).

وسرعان ما شق هاميلتون طريقه الى المركز السابع مع الوصول الى اللفة 14، ثم تخطى زميله السابق الاسباني فرناندو الونسو (ماكلارين) والبرازيلي فيليبي ماسا (وليامس) الذي كان يخوض سباقه الأخير بين جماهيره لأنه سيعتزل بعد السباق الختامي في أبوظبي، واصبح خامسا مع الوصول الى اللفة 22.

وفي المقدمة، بقي بوتاس قريبا من فيتل ومن خلفهما رايكونن بفارق أقل من 6 ثوان عن زميله في فيراري.

وأجرى بوتاس توقفه الاول في اللفة 28 ثم لحق به فيتل بعد ثوان وخرج أمام الفنلندي لكن الفارق بينهما كان ضئيلا جدا قبل أن يتمكن سائق فيراري من الابتعاد تدريجيا عن منافسه ومن أمامهما هاميلتون الذي تصدر السباق بعد توقف رايكونن ايضا، وبقي في الصدارة دون أي توقف حتى اللفة 44 ثم خرج في المركز الخامس خلف فيرشتابن، تاركا الصدارة مجددا لفيتل.

ثم سيطرت الرتابة على السباق في ظل بقاء فيتل أمام بوتاس بفارق ثلاث ثوان على أقل تقدير، فيما كان الصراع الوحيد بين هامليتون وفيرشتابن على المركز الرابع ونجح البريطاني بانتزاعه في اللفة 60 بعدما تجاوز الهولندي عند الخط المستقيم، مستفيدا من نظام "دي ار اس".

ومع الدخول في اللفات العشر الأخيرة، بدأ بوتاس ضغطه وقلص الفارق الذي يفصله عن فيتل الى أقل من ثانيتين ونصف، وكذلك فعل هاميلتون الذي ضغط على رايكونن وقلص الفارق تدريجيا حتى وصل الى الفنلندي في اللفتين الأخيرتين لكن الأخير تشبث بمركزه وصعد الى منصة التتويج للسباق الثالث على التوالي.

واعترف رايكونن الذي حل ثالثا للمرة الثالثة على التوالي "لويس اقترب مني كثيرا في النهاية، لكن من المستحيل التجاوز هنا إذا كانت السرعة متقاربة بين السيارات".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة