GMT 5:36 2017 الإثنين 13 نوفمبر GMT 19:06 2017 الإثنين 13 نوفمبر  :آخر تحديث

تصفيات كأس العالم 2018: إيطاليا تواجه خطر الإقصاء أمام السويد

بي. بي. سي.

قال حارس المنتخب الإيطالي، جون لويجي بوفون، إن فريقه سيلعب مباراة العودة أمام السويد في "حالة من التوتر".

فقد انهزم الأزوري في المباراة الأولى أمام السويد في استوكهولم بهدف مقابل صفر، وإذا لم يفز الاثنين في سان سيرو فإنه سيغيب عن نهائيات كأس العالم، وذلك لأول مرة منذ 1958.

ويرى بوفون، البالغ من العمر 39 عاما، أن هذه المباراة مهمة بالنسبة للمنتخب الإيطالي ولتاريخ الكرة الإيطالية. وسيلعب الحارس الإيطالي، الذي ينوي الاعتزال بنهاية الموسم، مباراته الـ175 مع المنتخب.

وقد فاز المنتخب السويدي في المباراة الأولى بهدف سجله جاكوب جوهانسون، في مباراة تميزت بالقوة البدنية أصيب فيها مدافع إيطاليا في أنفه بعد اصطدامه بالمهاجم السويدي أولا تويفونين.

ويتحمل المدرب الإيطالي، جيانبييرو فانتورا، البالغ من العمر 69 عاما، ضغطا كبيرا بسبب النتائج السلبية، ولكنه يعد بمحاولة التأهل "بلعب كرة القدم".

ويقول فانتور، الذي عوض أنطويو كونتي، عقب نهائيات كأس أمم أوروبا، عن فريقه "نحن إيطاليا، وإذا تأهلنا، أريد أن يكون ذلك بلعب كرة القدم".

وعبر المدرب الإيطالي عن استغرابه من حجم الانتقادات التي تعرض لها بشأن خياراته التكتيكية.

ويتوقع أن يدرج فانتورا لاعبه لورينزو أنسيني، بدلا من ماركو فيراتي المعاقب.

ويتعهد المنتخب السويدي بخوض مباراة قوية في إيطاليا بحثا عن التأهل إلى نهائيات كاس العالم، خاصة إذا تمكن السويديون من تسجيل هدف فإن أمور إيطاليا ستتعقد أكثر ويصبح عليهم تسجيل ثلاثة أهداف لتجنب الإقصاء.

وضمن التصفيات الأوروربية، حجز المنتخب السويسري تذكرته إلى روسيا على حساب أيرلندا الشمالية بعدما تعادل الفريقان في مدينة بازل بلا أهدف، وكانت سويسرا فازت في بلفاست بهدف لصفر من ضربة جزاء مثيرة للجدل.

وتأهل منتخب كرواتيا على حساب اليونان بعد تعادل الفريقين في أثينا بلا أهداف. وكانت كرواتيا فازت في المباراة الأولة بأربعة أهداف لهدف واحد.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة