GMT 21:00 2017 الثلائاء 14 نوفمبر GMT 20:27 2017 الثلائاء 14 نوفمبر  :آخر تحديث
لاعبو إيطاليا واجهوا السويد بأعصاب متوترة

دي روسي يهاجم مدربه بسبب إنسيني وبونوتشي يلقي قناعه

مراد حاج

عاش لاعبو منتخب إيطاليا لكرة القدم أوقاتاً عصيبة خلال المباراة التي اكتفوا خلالها بالتعادل السلبي مع المنتخب السويدي، مساء الإثنين، بملعب "سان سيرو" بمدينة ميلانو، في إياب الملحق الأوروبي لمونديال روسيا 2018، والتي فشل على إثرها "الأزوري" في التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة.

ورصدت كاميرات المصورين، احتجاجات دانييلي دي روسي، لاعب المنتخب الإيطالي، على قرارات مدربه، جيامبيرو فينتورا، أثناء مواجهة السويد.

وقال موقع "فوتبول إيطاليا"، الثلاثاء، إن دي روسي كان يحث المدرب فينتورا، على إدخال اللاعب لورنزو إنسيني.

ولاحظت الكاميرات دي روسي، وهو يتحدث منفعلاً مع أحد أعضاء الطاقم الفني للمنتخب، في الشوط الثاني، ويقول له: "لماذا يجب أن نذهب للجحيم؟ نحن لسنا بحاجة للتعادل، نحن نريد الفوز".

وبعد هذا الصراخ من جانب دي روسي، أشار قائد روما إلى إنسيني، الذي كان يجلس على مقاعد البدلاء.

ولعب إنسيني، مهاجم نابولي، 15 دقيقة في مباراة الذهاب، الجمعة الماضية، بالسويد، بينما لم يشارك في الإياب، على الإطلاق.

ومن جهته، بدأ ليوناردو بونوتشي المباراة مرتدياً قناع، في إطار تعافيه من إصابة في عظام الأنف، لكن مع مرور الوقت، واشتعال أجواء اللقاء، في ظل سعي المنتخب الإيطالي لإحراز هدف، اضطر مدافع ميلان لخلع القناع الطبي، وإلقائه خارج الملعب، خلال محاولته لمنع مهاجم السويد من الوصول إلى الكرة.

يذكر أن منتخب إيطاليا خسر ذهابًا، في العاصمة السويدية، ستوكهولم، بهدف نظيف، الخميس الماضي.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تغيب فيها إيطاليا عن نهائيات كأس العالم لكرة القدم منذ دورة 1958 بالسويد.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة