GMT 20:00 2017 الخميس 16 نوفمبر GMT 17:52 2017 الخميس 16 نوفمبر  :آخر تحديث
تعرض للإغماء بين شوطي مباراة الأرجنتين مع نيجيريا

سيرجيو أغويرو مهدد بالاعتزال مبكراً بسبب مرضه القديم

مراد حاج

تعرَّض اللاعب الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، لفقدان الوعي بين شوطي المباراة الودية، التي شارك فيها رفقة منتخب بلاده أمام نظيره النيجيري، الثلاثاء الماضي، في مدينة كراسنودار الروسية، لينقل إثر ذلك لأحد مستشفيات المدينة.

ولم يخرج أغويرو، صاحب الهدف الثاني للأرجنتين في المباراة التي انتهت بهزيمتها (2-4) أمام نيجيريا، للمشاركة في الشوط الثاني، وتم استبداله بزميله داريو بينديتو.
واعتقد الجميع في بادئ الأمر أنه تم استبدال أغوويرو، بمهاجم نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني، لأسباب فنية ، قبل أن يتم الإعلان أن اللاعب تعرض لإغماء داخل غرفة تغيير الملابس بين شوطي المباراة.
وأكَّد مسؤولو المنتخب الأرجنتيني، عبر "تويتر" أنَّ اللاعب تعرض للإغماء، وأجريت له فحوصاً طبية روتينية للاطمئنان عليه.
وقال مدرب منتخب الأرجنتين، سامباولي في المؤتمر الصحفي، الذي أعقب المباراة: "سيرجيو عاني من دوار بين شوطي المباراة، وكان يجب أن يخرج".
وأفاق أغويرو من إغماءاته، لكنه ذهب لأحد المستشفيات على سبيل الاحتياط بصحبة طبيب المنتخب الأرجنتيني دوناتو فياني.
وذكر فياني في تصريحات لشبكة "تي واي سي سبورتس": "رغم أنه لدينا رحلة إلى مدينة مانشستر، فقد فضلنا أن نتأخر للقيام بجميع الفحوصات للاطمئنان".
وكشف الطبيب أيضاً إلى أنَّ أغويرو خضع لعملية جراحية، وهو في الـ 15 من العمر في الشريان التاجي للقلب، مُنع على إثرها من ممارسة الرياضة على مستويات كبرى.
وقد يكون الطبيب أراد من خلال هذا الكلام التلميح إلى امكانية توقف النجم الحالي لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي عن ممارسة رياضة كرة القدم على مستوى عالٍ بسبب مرضه القديم، وبالتالي الاعتزال مبكراً.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة