GMT 11:36 2017 الجمعة 17 نوفمبر GMT 11:45 2017 الجمعة 17 نوفمبر  :آخر تحديث
في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين

بوسطن يقلب الطاولة على غولدن ستايت و48 نقطة لهاردن

أ. ف. ب.

سجل الشاب جايلن براون 22 نقطة وساهم في قلب بوسطن سلتيكس تأخره الى فوز عزيز على ضيفه غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب 92-88، الخميس في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، فيما سجل جيمس هاردن نجم هيوستن روكتس 48 نقطة في سلة فينيكس صنز.

وعوض بوسطن تأخرا بلغ 17 نقطة ليعزز صدارته في ترتيب الدوري (14-2) ويحقق فوزه الرابع عشر على التوالي.

ولعب براون بعد ساعات من وفاة أعز أصدقائه، فيما تخلى نجم الفريق كايري ايرفينغ عن قناعه الواقي بعد تعرضه لكسر في وجهه، فسجل 11 من نقاطه الـ16 في الدقائق الخمس الاخيرة.

ولم يخسر بوسطن منذ مباراته الاولى على ارضه ضد ميلووكي، فيما مني غولدن ستايت بخسارته الرابعة مقابل 11 فوزا، وتراجع الى المركز الثاني في ترتيب المنطقة الغربية وراء هيوستن روكتس الفائز على فينيكس صنز 142-116.

وقال مدرب ووريرز ستيف كير "كانوا أقوى وأذكى"، وذلك بعد تصريحه المازح قبل المباراة بان "مصير الكون يعتمد على النتائج".

ويعيش سلتيكس اطول سلسلة من الانتصارات منذ تحقيقه 14 فوزا متتاليا في 2010، وهو على بعد 5 انتصارات اضافية لمعادلة رقمه القياسي في نهاية 2008.

وكان يتوقع ان يرتدي ايرفينغ قناعه الواقي لاسبوعين بعد تعرضه لكسر في وجهه الجمعة الماضي، لكنه ازاله في الربع الثالث عندما كان فريقه متأخرا 66-49، ليسجل الفريق الاخضر 19 نقطة متتالية ويقلب الطاولة في الدقيقة الاخيرة على حامل اللقب.

وزرع كلاي تومسون (13 نقطة) ثلاثية قبل 1,22 دقيقة على نهاية الوقت، وضعت غولدن ستايت في المقدمة 88-86، لكن سلتيكس عادل عبر ايرفينغ، لاعب كليفلاند السابق، بعد خطأ من تومسون.

وأهدر درايموند غرين 3 نقاط ثم عرقل ايرفينغ الذي اسقط رميتين حرتين في 14 ثانية على نهاية الوقت.

وفي محاولة غولدن ستايت الاخيرة، اهدر نجمه كيفن دورانت تسديدة قريبة من خط الملعب، ليحصل بوسطن على خطأ اخير ترجمه جايسون تاتوم.

- هاردن يمارس هوايته المفضلة -

وبعد ابلاغ براون بوفاة أقرب أصدقائه تريفين ستيدي، لم يكن ليخوض المباراة. لكن مكالمة من والدة ستيدي ألهمته. وقال براون "أشعر بانه كان معي. شعرت بأننا كنا سويا".

وأشاد ايرفينغ بالقوة الداخلية لبراون وادائه "ليس جيدا ان يمر شخص بهكذا أمور. تقدم أفضل ما عندك لمواساتهم، لكن في نهاية المطاف يتعلق الامر بالقوة الداخلية، ولقد أظهر ذلك".

وأضاف لبوسطن آل هورفورد 18 نقطة و11 متابعة وكل من ماركوس موريس وتاتوم 12 نقطة.

ولدى الخاسر، كان دورانت أفضل مسجل مع 24 نقطة، فيما اكتفى الموزع النجم ستيفن كوري بتسجيل 3 محاولات من أصل 14 منهيا المباراة بتسع نقاط في مباراته الاولى بعد تعافيه من اصابة بفخذه.

وقال كوري "سيطرنا على المباراة برغم سوء تسديداتنا. لم نكن قادرين على الدفاع جيدا عندما قاموا ببعض الهجمات".

ورأى كوري، أفضل لاعب في الدوري مرتين، ان مواجهة بوسطن مجددا في نهائي الدوري "واردة جدا جدا"، معتبرا انهم "يقدمون افضل اداء الان في الشرق".

وفي المباراة الثانية في فينيكس، سجل هاردن 33 من نقاطه الـ48 في الشوط الاول أمام مضيفه صنز.

وكان لافتا تقدم هيوستن 90-65 بين الشوطين، في أعلى رصيد لروكتس في شوط واحد منذ تسجيله 94 نقطة في سلة دنفر في كانون الثاني/يناير 1991.

وسجل الموزع كريس بول 11 نقطة و10 تمريرات حاسمة في 21 دقيقة "كان الشعور جيدا ان تعود بين هؤلاء الشبان. كان اداء جيدا".

ولم يشارك بول، لاعب لوس انجليس كليبرز السابق، منذ افتتاح الموسم بعد تعرضه لاصابة في ركبته خلال لقاء ودي ضد ممفيس في 11 تشرين الاول/اكتوبر بعد اصطدامه بماريو تشالمرز.

وارتقى هيوستن الى صدارة المنطقة الغربية (12-4)، فيما مني فينيكس بخسارته الحادية عشرة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة