: آخر تحديث
وفقا للتقييم الفني الذي تقوم به صحيفتا "موندو ديبورتيفو" و "ماركا"

ميسي يكتسح رونالدو في شهر أكتوبر ويعزز تقييمه للعام المدني 2017

 اثبت المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف نادي برشلونة الإسباني علو كعبه أمام غريمه ومنافسه المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف نادي ريال مدريد الإسباني وفقا للتقييم الفني الشهري الذي تقوم به صحيفتا "موندو ديبورتيفو" و "ماركا" الإسبانيتان.

وكان التقييم الفني الخاص بمباريات شهر أكتوبر المنصرم قد عزز من مكانة ميسي مقابل تراجع غريمه رونالدو، وهو تقييم يأخذ في الاعتبار حضور النجمين في المباريات الرسمية وعدد الأهداف التي سجلها أو صنعها كل لاعب منهما.
 
وشهد شهر أكتوبر الماضي تألقاً لافتا لـ"البرغوث" الأرجنتيني، رغم انه خلال هذا الشهر توج رونالدو بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 2017 والتي يمنحها سنوياً الاتحاد الدولي لكرة القدم .
 
هذا وحصل ميسي على خمس نقاط في تقييم الصحيفتين نظير خوضه ثماني مباريات رسمية في تشكيلة برشلونة الأساسية ، وغيابه عن مباراة مورسيا في مسابقة كأس الملك التي أعفاه منها المدرب إرنستو فالفيردي بهدف إراحته، كما تحصل النجم الأرجنتيني أيضاً على هذا التقييم نظير توقيعه على سبعة أهداف وتقديمه تمريرة حاسمة في جميع المباريات الرسمية المحلية والقارية.
 
في المقابل، لم يحصل رونالدو سوى على نقطتين ونصف النقطة، وهو تقييم يترجم تواضع أدائه مع بداية الموسم الجاري ، و لا يعكس إطلاقا حصوله على جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بعدما اكتفى بتسجيل ثلاثة أهداف وصناعة فرصة وحيدة خلال سبع مباريات خاضها مع ريال مدريد.
 
وعزز تألق ميسي في شهر أكتوبر من تقييمه للعام المدني 2017 بعدما بلغ خمس نقاط مقابل اقل من أربع نقاط لرونالدو.
 
وحتى نهاية شهر أكتوبر ، لعب ميسي مع برشلونة 54 مباراة رسمية ضمن التشكيلة الأساسية سجل خلالها 51 هدفاً ، منها 5 أهداف من ركلات حرة مباشرة ، و 9 أهداف بواسطة ركلات الجزاء ، كما  ساهم في إحراز 11 هدفاً ، بينما تراجع حضور رونالدو في التشكيلة الأساسية لريال مدريد خلال العام الحالي مكتفياً بلعب 46 مباراة من أصل 49 مواجهة ، سجل خلالها 41 هدفاً أي بفارق 10 أهداف عن ميسي ، إضافة إلى مساهمته في التوقيع على 5 أهداف لفريقه بعد صناعته لتمريرات حاسمة لزملائه.
 
ويطرح تفوق ميسي على رونالدو على الملاعب بأدائه الفني ومردوده التهديفي دون تتويجه بجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم علامات استفهام كثيرة حول المعايير المعتمدة من قبل "الفيفا" لاختيار اللاعب الأفضل الذي يجب أن يكون متفوقاً على مدار العام بأهدافه وحضوره الدائم في مباريات فريقه قبل الحديث عن الألقاب والبطولات التي نالها مع فريقه أو منتخب بلاده.
 
شاهد الإحصائيات: 
 

 

   

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 112 لاعباً شاركوا في مونديال روسيا غيّروا أنديتهم هذا الصيف
  2. 4 مدربين إنكليز فقط ضمن خريطة الدوري الإنكليزي الفنية لهذا الموسم
  3. الجماهير ترشح برشلونة لتحقيق
  4. التعاقد مع النجوم المخضرمين .. ظاهرة تجتاح الأندية الأوروبية الكبرى
  5. رئيس الليغا ينتقد يوفنتوس وإنتر .. والنيراتزوري يهدد بالقضاء
  6. هذه ابرز التغييرات التي طرأت على الدوري الإنكليزي الممتاز منذ تأسيسه
  7. ستة أسماء ستسلط عليها الأضواء في الدوري الإيطالي
  8. خسارة السوبر الأوروبي تجبر ريال مدريد على دخول سوق الانتقالات
  9. 7 إيطاليين و 4 أجانب في التشكيلة المثالية التاريخية لـ
  10. كروس: ادعاءات أوزيل بوجود عنصرية في المنتخب الألماني
  11. توتنهام يدفع للإتحاد الإنكليزي مبالغ طائلة للعب في
  12.  خاميس رودريغيز أكثر الكولومبيين تتويجاً بالألقاب بسبب السوبر الألماني
  13. محرز يمتع ويبهر في أولى مبارياته بالدوري الإنكليزي مع مانشستر سيتي
  14. فرنسا بطلة العالم تتصدر التصنيف الجديد للفيفا
  15. مصر تتراجع 20 مركزا وتونس تبقى الأولى عربيا في تصنيف الفيفا
  16. الأندية الإنكليزية انفقت اكثر من مليار يورو دون تعاقدها مع نجوم كبار
في رياضة