GMT 13:02 2017 الخميس 23 نوفمبر GMT 13:05 2017 الخميس 23 نوفمبر  :آخر تحديث

فرنسا تسعى للقب عاشر في كأس ديفيس على حساب بلجيكا

أ. ف. ب.

تسعى فرنسا الى احراز لقبها العاشر في بطولة كأس ديفيس لكرة المضرب عندما تلتقي على ارضها في ليل مع بلجيكا بقيادة نجمها دافيد غوفان السابع عالميا في الدور النهائي في الايام الثلاثة المقبلة.

وتأهلت فرنسا وبلجيكا بفوزهما على صربيا واستراليا على التوالي في نصف النهائي.

واحرزت فرنسا اللقب 9 مرات اخرها في 2001، وحلت وصيفة 8 مرات، في حين لا تزال بلجيكا تلهث وراء لقبها الاول في المسابقة وكانت افضل نتيجة لها المركز الثاني عامي 1904 و2015.

يذكر ان الولايات المتحدة تملك الرقم القياسي برصيد 32 لقبا، مقابل 28 لاستراليا الثانية.

على ملعب "بيار موروا" في ليل والذي يتسع ل27500 متفرج، ويعتمد مدرب منتخب فرنسا اللاعب السابق يانيك نوا على جو ويلفريد تسونغا (المصنف في المركز الخامس عشر في التصنيف العالمي)، ولوكاس بوي (الثامن عشر) في الفردي، وبيار-هوغ هيربير وريشار غاسكيه في الزوجي بحسب ما اعلن الاتحاد الفرنسي للعبة الخميس على تويتر.

وكان هيريبر ونيكولا ماهو يمثلان فرنسا في فئة الزوجي، وهما توجا بلقبي فلاشينغ ميدوز الاميركية عام 2015 وويمبلدون الانكليزية في 2016، ولكن نوا فضل عدم ضم ماهو برغم انهما كانا يتدربان معا الاربعاء استعدادا للنهائي.

واجبرت اصابة في الظهر هيربير على الانسحاب من المباراة الاخيرة في الدور الاول لبطولة الماسترز في لندن في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، لكن نوا اكد ان "جميع اللاعبين بحال جيدة من دون استثناء".

- غوفان يقود بلجيكا -

في المقابل، يقود دافيد غوفان السابع عالميا المنتخب البلجيكي، وهو وصل الى نهاية الموسم في قمة مستواه بعد فوزه على السويسري روجيه فيدرر الثاني عالميا في نصف نهائي بطولة الماسترز قبل ان يسقط بصعوبة امام البلغاري غريغور ديميتروف في النهائي، علما بانه افتتح البطولة اللندنية بفوز على الاسباني رافايل نادال متصدر التصنيف العالمي.

وقال غوفان في تصريح لوكالة فرانس برس "فرنسا هي المرشحة بوضوح لانها تلعب على ارضها وسبق ان فازت بكأس ديفيس مرات عدة، كما ان لديها فريقا ثابتا يضم لاعبين جيدين جدا".

وتابع "في الواقع، وبما اني ضمن المصنفين العشرة الاوائل فأتوقع ان افوز بمباراتين في الفردي، فنحن مقتنعون بأننا قادرون على الفوز والا لما كنا نشارك".

ويضم المنتخب البلجيكي الذي يقوده يوهان فان هيرك، في صفوفه ايضا ستيف دارسيس الـ76 عالميا وروبن بيملمانز (118 عالميا) وجوريس دي لور (276 عالميا).

ونجحت بلجيكا في تحويل تأخرها امام استراليا في نصف النهائي من 1-2 الى 3-2 بعد فوز مثير لغوفان على نيك كيريوس 6-7 (4-7) و6-4 و6-4 و6-4، وستيف دارسيس على جوردن تومبسون 6-4 و7-5 و6-2.

وكان غوفان فاز في مباراة الفردي الاولى على جون ميلمان ايضا.

وتحاول بلجيكا الفوز بلقب البطولة للمرة الاولى في تاريخها، وفي ثالث نهائي في تاريخها والاول في الاعوام الثلاثة الاخيرة بعدما كانت قريبة من ذلك في 2015 حين بلغت الدور النهائي لكنها خسرت امام بريطانيا بقيادة اندي موراي المصنف اول في العالم سابقا.

وكانت فرنسا سبقتها الى النهائي في 2014، الا ان سويسرا بقيادة فيدرر وستانيسلاس فافرينكا كانت اقوى واحرزت اللقب.

ولم تحسم بلجيكا اي مواجهة من اليومين الاولين من المنافسات في طريقها الى الدور النهائي، فتخطت المانيا في الدور الاول برغم غياب غوفان، ثم تغلبت على ايطاليا في ربع النهائي، قبل ان تطيح باستراليا من دور الاربعة.

لكن مشوار فرنسا كان اسهل نسبيا، فتخطت اليابان بغياب نجمها كي نيشيكوري في الدور الاول، وبريطانيا من دون اندي موراي في ربع النهائي، وصربيا بغياب نجمها نوفاك ديوكوفيتش في نصف النهائي.

وتقام الجمعة مباراتان في الفردي، حيث يلتقي بوي مع غوفان، وتسونغا مع دارسيس، والسبت مباراة الزوجي بين بيملمانز-دي لور وماهو ولاعب لم يحدد بعد، والاحد مباراتان اخريان في الفردي، تجمع الاولى تسونغا بغوفان، والثانية بوي بدارسيس.

ويتفوق تسونغا على بوي ودارسيس في المواجهات المباشرة، حيث تغلب على الاول 4 مرات في 6 مباريات بينهما، فيما تغلب على الثاني مرة واحدة في مواجهة واحدة بينهما حتى الان.

من جهته، تغلب بوي على غوفان 3 مرات في 3 مواجهات بينهما حتى الان، في حين لم يسبق له مواجهة دارسيس.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة