GMT 19:05 2017 السبت 2 ديسمبر GMT 20:31 2017 السبت 2 ديسمبر  :آخر تحديث
في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي

يونايتد يحسم القمة مع آرسنال وليفربول يواصل نتائجه الجيدة

أ. ف. ب.

عاد مانشستر يونايتد منتصرا من "استاد الامارات" الخاص بغريمه ارسنال للمرة الأولى منذ اواخر 2014، وذلك بفوزه عليه 3-1 السبت في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ويدين يونايتد بفوزه الرابع على التوالي واستعداده بأفضل طريقة لدربي الأحد المقبل ضد جاره اللدود مانشستر سيتي المتصدر، الى تألق حارسه الاسباني دافيد دي خيا ولاعب الوسط الشاب جيسي لينغارد الذي سجل ثنائية في مباراة قدم خلالها الفريقان عرضا شيقا وتميز بالهجمات المتتالية لارسنال وفعالية الضيوف في الهجمات المرتدة.

وهذا الفوز الأول ليونايتد خارج قواعده على أي من الفرق الكبرى منذ أن استلم البرتغالي جوزيه مورينيو الاشراف عليه، كونه حصد قبل لقاء السبت 3 نقاط وسجل هدفا واحدا في سبع مباريات ضد تشلسي وارسنال ومانشستر سيتي وليفربول وتوتنهام.

وأكد مورينيو تفوقه الواضح على غريمه في ارسنال الفرنسي ارسين فينغر، إذ خرج منتصرا أمام الأخير للمرة التاسعة مقابل 7 تعادلات وهزيمتين في المواجهات الـ18 التي جمعتهما، والأهم من ذلك أن فريقه بقي وحيدا في المركز الثاني برصيد 35 نقطة وبفارق 5 نقاط عن جاره سيتي الذي يلتقي الاحد مع ضيفه وست هام.

ووضع يونايتد حدا لمسلسل انتصارات ارسنال على ارضه عند 12 مباراة على التوالي، ليتجمد رصيد "المدفعجية" عند 28 نقطة فتراجعوا الى المركز الخامس لصالح ليفربول.

- بداية صاروخية للضيوف -

وكانت البداية صعبة جدا على المضيف اللندني اذ تخلف منذ الدقيقة 4 بعد خطأ في تمرير الكرة للفرنسي لوران كوسييلني في منتصف ملعب فريقه، فخطفها الاوكوادوري انتونيو فالنسيا وتقدم بها ثم تبادلها مع الفرنسي بول بوغبا قبل أن يسددها بين ساقي الحارس التشيكي بيتر تشيك.

ولم يمنح فريق مورينيو ارسنال فرصة التقاط انفاسه بعد الهدف المبكر وأضاف هدفا آخر مستفيدا مجددا من خطأ وهذه المرة من المدافع الألماني شكودران مصطفي الذي خسر الكرة عند مشارف منطقة جزاء فريقه، لينطلق يونايتد بهجمة سريعة عبر البلجيكي روميلو لوكاكو الذي حول الكرة للفرنسي انطوني مارسيال، فحضرها الأخير لجيسي لينغارد ليسددها في الزاوية اليمنى الأرضية (11).

واضطر فينغر بعد الهدف الثاني الى اخراج مصطفي بسبب الاصابة واستبداله بالنيجيري اليكس ايوبي.

وضغط ارسنال سعيا خلف العودة الى اجواء اللقاء وحصل على فرص كثيرة، أبرزها في الدقيقة 32 للفرنسي انتوني لاكازيت الذي وجد نفسه في وضع مثالي للتسجيل فسدد الكرة، لكنها ارتدت من ظهر المدافع ومن العارضة ثم سقطت أمام زميله السويسري غرانيت تشاكا الذي تابعها بجانب القائم الأيمن.

وواصل ارسنال فرصه لكنه اصطدم بتألق الحارس الاسباني دافيد دي خيا الذي ابقى على تقدم يونايتد بهدفين حتى نهاية الشوط الاول، لكنه انحنى في بداية الشوط الثاني عندما لعب التشيلي اليكسيس سانشيز كرة عرضية وصلت الى الويلزي ارون رامسي الذي كسر مصيدة التسلل، فحضرها على طبق من فضها للاكازيت الذي اودعها الشباك (49)، مسجلا هدفه الثامن في الدوري الممتاز.

وكاد لينغارد أن يعيد الفارق الى الى هدفين لكن القائم وقف في وجهه بعدما تحولت الكرة من تشيك (52)، ثم تحول الخطر مجددا الى مرمى يونايتد لكن دي خيا تألق بشكل ملفت ووقف في وجه محاولات "المدفعجية" الواحدة تلو الأخرى.

واستغل يونايتد المساحات التي خلفها اندفاع ارسنال نحو مرماه للانطلاق بهجمة مرتدة سريعة، مرر على اثرها لينغارد الى بوغبا المتوغل في الجهة اليمنى، فتلاعب الأخير بمواطنه كوسييلني قبل أن يمرر الكرة على طبق من فضة لزميله الشاب الذي اودعها الشباك (63)، مسجلا هدفه الثالث في المباراتين الأخيرتين.

ولم تكتمل فرحة يونايتد لأنه فقد خدمات بوغبا الذي طرد بالبطاقة الحمراء بسبب تدخل قاس على الاسباني هكتور بيليرين (74)، ما يعني غيابه عن مواجهة سيتي.

- هازار يتألق ايضا -

وبقي تشلسي حامل اللقب على بعد ثلاث نقاط من غريمه يونايتد بفوزه على ضيفه نيوكاسل يونايتد 3-1 ايضا بفضل ثنائية للبلجيكي ادين هازار.

ولم يكن الفوز السادس في المراحل السبع الأخيرة سهلا بالنسبة الى تشلسي لكن هازار، العائد الى الفريق بعدما اراحه مدربه الايطالي انتونيو كونتي في مباراة منتصف الاسبوع ضد سوانسي سيتي (1-صفر)، فرض نفسه نجم اللقاء.

وعلق كونتي على أداء هازار، قائلا "أعتقد بأنه يستمتع بلعب كرة من هذا النوع. إنه مهم جدا بالنسبة لنا لأن بإمكانه أن يكون جزءا في خطط لعب مختلفة".

ولم تكن بداية تشلسي مثالية ضد فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز إذ تخلف منذ الدقيقة 12 بهدف دوايت غايل، لكن هازار ادرك التعادل في الدقيقة 21 ثم اضاف الاسباني الفارو موراتا هدف التقدم في الدقيقة 33.

واشاد كونتي برد فعل لاعبيه بعد تخلفهم، مضيفا "أعتقد أن رد جميع اللاعبين كان جيدا بعد هذه البداية البطيئة".

وانتهى الشوط الأول على هذه النتيجة غير المطمئنة للنادي اللندني ثم انتظر حتى ربع الساعة الأخير ليريح أعصاب جماهيره بهدف ثالث سجله هازار من ركلة جزاء على طريقة "بانينكا" (74).

- ليفربول يواصل نتائجه الجيدة -

وواصل ليفربول نتائجه الجيدة بتحقيق فوزه الثالث على التوالي خارج قواعده وجاء على حساب ضيفه برايتون 5-1.

وحسم فريق المدرب الألماني يورغن كلوب اللقاء بشكل كبير بهدفين فصلت بينهما 79 ثانية فقط، للألماني ايمري جان (30) والبرازيلي روبرتو فيرمينو (32) الذي اضاف هدفا ثانيا له في بداية الشوط الثاني (48)، قبل أن يرد برايتون بركلة جزاء سجلها غلين موراي (51).

وكوفىء البرازيلي الآخر فيليبي كوتينيو على جهوده المميزة في اللقاء بهدف رابع لفريقه من ركلة حرة (87) ثم أهدى مدافع برايتون لويس دانك الضيوف هدفهم الخامس بتحويله كرة كوتينيو في شباك فريقه (89).

ورفع ليفربول رصيده، بفوزه الخامس في المراحل الست الأخيرة والـ15 هذا الموسم، الى 29 نقطة في المركز الرابع، مستفيدا من سقوط ارسنال.

وتواصلت معاناة توتنهام وصيف بطل الموسم الماضي باكتفائه بفوز واحد في المراحل الست الأخيرة، وذلك بتعادله مع مضيفه واتفورد بهدف للكوري الجنوبي سون هيونغ-مين (25)، مقابل هدف للبلجيكي كريستيان كاباسيلي (13) في مباراة أكملها النادي اللندني بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 52 بعد طرد المدافع الكولومبي دافينسون سانشيز.

أهداف مباراة يونايتد وآرسنال:

أهداف مباراة تشلسي ونيوكاسل:  

أهداف مباراة ليفربول وبرايتون:

أهداف مباراة توتنهام واتفورد:

أهداف مباراة بيرنلي وليستر سيتي: 

أهداف مباراة ايفرتون وهادرسفيلد:

أهداف مباراة كريستال بالاس ووست بروميتش:

أهداف مباراة ستوك سيتي وسوانسي سيتي: 

أهد


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة