GMT 16:00 2017 السبت 11 فبراير GMT 15:46 2017 السبت 11 فبراير  :آخر تحديث
قال أنّه سيقوم بعمل "يمتعه"

توتي يختار طريقه بعيداً عن نادي روما بعد الاعتزال

مراد حاج

لا يزال اللاعب الإيطالي  فرانشيسكو توتي، قائد نادي روما، يرفض الإفصاح عن مستقبله المهني عقب اعتزال كرة القدم خلال الفترة المقبلة، وبالأخص بعد نهاية عقده الحالي مع نادي العاصمة في شهر يونيو القادم.
 
وقال توتي، في تصريحات نقلها موقع "فوتبول إيطاليا": "في المستقبل سأحصل على دور هام، سواء في روما أو خارجه".
 
وأضاف: "سوف أقوم بعمل يمتعني، ولا يوجد به أي سوء فهم"
 
وإذا كان النجم الإيطالي لم يفصح عن العمل الذي سيقوم به مستقبلاً، فإنّ صحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية، قالت أنّ توتي يقترب من تولي منصب رفيع في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.
 
وأوضحت الصحيفة الرياضية المتخصصة: "هذا المنصب يسمح لتوتي بالبقاء في روما، على الرغم من أنه لن يحصل على مكافآت مادية كبيرة".
 
ورأت" كوريري ديللو سبورت" أنّ هذه الخطوة تأتي مفاجئة لجماهير روما، الذين توقعوا أن يظل توتي في روما بعد الاعتزال في أي منصب داخل النادي.
 
وكانت إيلاري بلازي، زوجة فرانشيسكو توتي، قد استبعدت استمرار زوجها لموسم آخر مع نادي روما بعد انتهاء عقده في الصيف المقبل.
 
وقالت بلازي، في تصريحات نقلها موقع "فوتبول إيطاليا" الأسبوع الماضي: "توتي انتهى، لقد تحول إلى سن 40، أسمع من يقول أنّ بإمكانه اللعب حتى الـ70 ولكن حان الوقت لقول هذا يكفي".
 
وعن إمكانية  خوض زوجها تجربة احترافية خارج إيطاليا  قبل الاعتزال نهائياً، ردت بلازي قائلة:" هذا الخيار متروك له فقط، وليس لي، نحن نتحدث عن ذلك ولكن في النهاية نحن سنبقى في روما، لأن الأمور هنا جيدة حقاً".
 
ويبلغ فرانسيكسو توتي حالياً من العمر 40 عاماً، وقد قضى كل مشواره الاحترافي في نادي روما، أي منذ سنة 1993، بعدما اتحق بفريق الشباب لنفس النادي في عام 1989، قادماً  من نادي لوديجياني.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة