GMT 21:32 2017 الإثنين 13 فبراير GMT 21:35 2017 الإثنين 13 فبراير  :آخر تحديث

رياضي روسي واحد أعاد ميداليته إلى الأولمبية الدولية

أ. ف. ب.

اعاد رياضي روسي واحد فقط ميداليته التي جرد منها بسبب المنشطات، الى اللجنة الاولمبية الدولية، بحسب ما كشفت منسقة مكافحة المنشطات في الاتحاد الروسي لالعاب القوى يلينا ايكونيكوفا.

وقالت ايكونيكوفا لوكالة فرانس برس الاثنين ان انتون كوكورين، الفائز بالميدالية البرونزية مع منتخب البدل 4 مرات 400 م، هو الوحيد الذي اعاد ميدالته الى المنظمة الدولية.

وجردت اللجنة الاولمبية الدولية كل الرياضيين الذين ثبت تناوله مواد منشطة من ميدالياتهم وطلبت منهم اعادتها اليها.

واعادت اللجنة فحص المئات من العينات الخاصة باولمبياد بكين 2008 ولندن 2012 بالاعتماد على اساليب علمية حديثة، وادت نتائجها الى تجريد عشرات الرياضيين من ميدالياتهم بسبب اكتشاف مواد محظورة لم يكن بالامكان اكتشافها وفق الوسائل القديمة اثناء اقامة الدورتين.

واشارت تقارير صحافية الى ان 21 رياضيا فازوا بميداليات، 13 في اولمبياد بكين و8 في اولمبياد لندن، جاءت نتائجهم ايجابية.

واكدت ايكونيكوفا ان الاتحاد الروسي للعبة تلقى لائحة باسماء الرياضيين المعنيين باعادة الميدليات، بقولها "وزعنا لائحة اللجنة الاولمبية الدولية التي تطلب اعادة الميداليات على جميع الرياضيين".

وكان رئيس اللجنة الاولمبية الروسية الكسندر زوكوف قال الاسبوع الماضي لوكالة تاس المحلية "بالرغم من ان عددا قليلا من الرياضيين وافق على اعادة الميداليات، فاننا نواصل العمل على هذا الموضوع. اننا نتصل بهم عبر اتحاداتهم الرياضية".

وسبق لعدد من الرياضيين الروس الذين شملهم قرار التجريد، ابدوا رفضهم اعادة الميداليات الى اللجنة الدولية، ما ادى الى نشوب خلافات بين الاخيرة ونظيرتها الروسية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة