GMT 10:00 2017 الثلائاء 14 فبراير GMT 5:36 2017 الأربعاء 15 فبراير  :آخر تحديث
ليستر سيتي يصارع من أجل البقاء في البريميرليغ

رانييري يهدد بإبعاد النجوم .. وفاردي يقود حملة للإطاحة به

مراد حاج

أكد كلاوديو رانييري، المدير الفني لنادي ليستر سيتي، أنه مستعد لاستبعاد بعض النجوم الذين قادوا الفريق لإحراز لقب الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم في الموسم الماضي قصد إنقاذ النادي من السقوط إلى  دوري الدرجة الأولى، ملمحاً إلى أنّه من بين هؤلاء اللاعبين يوجد المهاجم  جيمي فاردي، وذك بالموازاة عن تقارير تتحدث عن قيام هذا الأخير بحملة للإطاحة بالمدرب الإيطالي المخضرم.

وقال رانييري، ردا على سؤال في مؤتمر صحفي عما إذا كان يحمل الكثير من الولاء للاعبي الموسم الماضي: "ربما، بالطبع الأمر يكون صعبا عندما تحقق شيئا جيدا جدا، تريد أن تمنحهم فرصة أو فرصتين أو ثلاث فرص، ربما الآن أصبح ذلك أكثر من اللازم".
 
وأضاف "بالطبع يجب أن أبدل شيئا لأنه لا يمكن أن نستمر بهذه الطريقة، نواجه مشكلتين.. نستقبل أهدافا ولا نسجل، الكل يحاول أن يقول شيئا إيجابيا لمساعدة بعضنا البعض، لكن بعد ذلك نعود (إلى خسارة المباريات)".
 
وتابع المدرب الإيطالي قائلاً: "أحاسب نفسي دائما لكن بعد ذلك أقول دائما، معا نستطيع أن نحقق شيئا جيدا".
 
ولم يحقق ليستر سيتي أي فوز ، كما لم يسجل أي هدف في ست مباريات بالدوري في 2017 ، ما جعله على بعد نقطة واحدة من منطقة الهبوط ويبدو النادي في سقوط حر باتجاه دوري الدرجة الأولى " شامبينشيب".
 
وأكد رانييري أن معركة الهروب من الهبوط ستكون لها الأولوية على مسابقتي دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الانكليزي.
 
وأوضح قائلاً: "الان أمامنا عدة مباريات لذا يجب أن نجد حلا قريبا جدا، هناك مباراتان، أمامنا واحدة في كأس الاتحاد الانكليزي وواحدة في دوري الأبطال لكن ذهننا في الدوري الممتاز".
 
وأضاف "من المهم أن نكون أقوياء، الآن مرت عشر ساعات بدون أن نسجل أي هدف ويجب أن نعثر على حل لذلك، غير معقول أن يكون كل شيء يسير بشكل خاطئ هذا الموسم".
 
وتابع "الماكينة لم تتحطم لكن عندما لا تلعب بأقصى ما عندك فستكون المعركة صعبة، أنا واثق أنه مع لاعبي فريقي الأمر يتطلب لحظة واحدة لقلب الأمور".
 
وكان الإنكليزي جيمي فاردي و الجزائري رياض محرز قد وقعا عقودا جديدة في الصيف الماضي، حيث تم رفع راتبهما ا ليصل إلى 110 ألف جنيه استرليني أسبوعياً، لكن أدائها انخفض بشكل واضح في الموسم الجاري ، ما  يجعل  منضبهما في الفريق تحت التهديد إضافة لأحد اللاعبين البارزين الموسم الماضي وهو الإنكليزي داني درينكووتر.
وقد كشفت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أنّ جيمي فاردي  يقود حملة مناهضة لاستمرار المدرب كلاوديو رانييري في الفريق
 
وأوضحت أنّ فاردي يقود حملة مع اللاعبين المتحدثين باللغة الإنكليزية من أجل التقدم بطلب لإدارة نادي ليستر سيتي بإقالة رانييري، لتجنب الهبوط إلى الدرجة الأولى بنهاية الموسم.
 
وأشارت ذات الصحيفة الرياضية إلى أن فاردي ومعه كل من درينكووتر، وويس مورغان ومارك ألبرايتون يريدون إقالة رانييري، مؤكدة أن فاردي سيرفع شكوى لإدارة النادي الإنكليزي من أجل تلبية مطالبهم.
 
ويحظى رانييري بدعم رئيس نادي ليستر سيتي، التايلاندي فيتشاي، وقد أصدر النادي، الأسبوع الماضي، بياناً رسمياً يجدّد من خلاله ثقته في المدرب الإيطالي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة