GMT 18:42 2017 الخميس 16 فبراير GMT 10:18 2017 الجمعة 17 فبراير  :آخر تحديث
بعد فوزه على التضامن

كاظمة يلحق بالكويت الى نهائي كأس أمير الكويت

أ. ف. ب.

 لحق كاظمة بالكويت الى نهائي مسابقة كأس أمير الكويت في كرة القدم بعد فوزه على التضامن 1-صفر الخميس في الدور نصف النهائي.

 وسجل البديل عبدالله الظفيري الهدف الوحيد في الدقيقة 85.
 
وكان الكويت حامل اللقب انتزع البطاقة الاولى الأربعاء بفوزه على القادسية 1-صفر ايضا في المباراة الثانية من دور الأربعة. 
 
وتقام المباراة النهائية الثلاثاء المقبل على استاد جابر الدولي. 
 
وغلب التحفظ على اداء اللاعبين في بداية اللقاء، ودانت الافضلية بنسبة اكبر للتضامن في ظل تطبيق خطة المدرب علي مهنا والمتمثلة في التضييق ومراقبة عناصر القوة في كاظمة والمكونة من ناصر فرج والبرازيلي الذي يحمل جنسية تيمور الشرقية باتريك فابيانو ويوسف والفاضل، ما اجبر مدرب الاخير الروماني فلورين موتروك الى تدوير بعض المراكز املا في كسر خطة منافسه.
 
وحصل التضامن على اكثر من ركلة حرة في الشوط الاول لم يحسن استغلالها، فعلت كرة السوري حميد ميدو العارضة (6)، ومرت تسديدة حسين الغريب بجانب القائم الايمن (13)، وسدد حمد امان الكرة في حائط الصد وارتدت اليه الكرة لعبها بشكل عشوائي بعيدا عن المرمى (28).
 
ولم يقف كاظمة متفرجا وحاول تهديد مرمى وليد الرشيدي، فلعب البرازيلي اليكس ليما رأسية ذهبت سهلة الى يدي الحارس (15)، وسدد يوسف ناصر كرة ارضية نجح حارس التضامن في ابعادها الى ركنية (16)، ثم رد عليه يوسف العنيزان بتسديدة صدها الحارس(31)، وسدد الايطالي سيباستيان لوكا كرة مرت بجانب القائم الايسر (34).
 
وكانت اخطر المحاولات عبر يوسف ناصر الذي سدد كرة مفاجئة، الا ان الرشيدي كان حاضرا وابعدها ارتدت من العارضة الى فابيانو لعبها عالية فوق المرمى (36).
 
ونشط لاعبو كاظمة في الدقائق الاخيرة بيد ان فابيانو لم يتعامل مع عرضية عبدالرحمن البناي بشكل جيد فوصلت الكرة الى ناصر فرج الذي فشل ايضا في تحويلها داخل الشباك قبل قبل نهاية الشوط بأربع دقائق.
 
ولم يختلف الاداء في الشوط الثاني، وغلبت الرتابة نتيجة تحفظ الفريقين وتركز الصراع في الوسط.
 
ولم يحاول اي من المدربين تنشيط فريقه حتى الدقيقة 77 التي شهدت دخول لاعب كاظمة عبدالله الظفيري بدلا من مشاري العازمي، قبل ان يرد عليه مدرب التضامن مهنا بخمس دقائق عير اشراك يعقوب الطراروة على حساب البرازيلي اندرسون سيلفا.
 
وكانت اخطر محاولات الشوط الثاني كرة عرضية من ناصر فرج الى يوسف ناصر سددها الاخير "طائرة" وارتدت من العارضة (80)، قبل ان يسدد اللاعب ذاته كرة ابعدها الرشيدي الى ركنية (83).
 
ونجح البديل الظفيري في تسجيل الهدف الوحيد برأسية قبل نهاية اللقاء بخمس دقائق معلنا وصول فريقه الى النهائي لمواجهة الكويت على اللقب المرموق.
 
شاهد أهداف مباراة الكويت وكاظمة 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة