GMT 6:53 2017 الخميس 30 مارس GMT 10:04 2017 الخميس 30 مارس  :آخر تحديث
في الدوري الاميركي للمحترفين

وستبروك يواصل تحليقه ووريرز يؤكد زعامته

أ. ف. ب.

واصل راسل وستبروك تحليقه وقاد اوكلاهوما سيتي ثاندر لحسم بطاقته الى الأدوار الإقصائية "بلاي أوف"، فيما أكد غولدن ستايت ووريرز زعامته للمنطقة الغربية والترتيب العام بفوزه على ملاحقه سان انتونيو في معقل الأخير الأربعاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

على ملعب "امواي سنتر"، دك وستبروك سلة اورلاندو بـ57 نقطة في مباراة انتهت لمصلحة فريقه 114-106 بعد التمديد.
واعتقد اورلاندو الذي فقد الثلاثاء الأمل في الحصول على إحدى البطاقات الثماني في المنطقة الشرقية الى البلاي اوف، أنه في طريقه لإسقاط اوكلاهوما سيتي وتأجيل تأهله الى الأدوار الإقصائية بعدما أنهى الربع الثالث وهو متقدم على ضيفه بفارق 10 نقاط 82-72.
لكن وستبروك إستلم زمام المبادرة بتسجيله 19 نقطة في الدقائق الست الأخيرة من الربع الاخير، بينها ثلاثية التعادل التي جرت الفريقين الى الوقت الإضافي في آخر 7,1 ثوان.
وواصل وستبروك تألقه في الشوط الإضافي الذي سجل فيه 7 من نقاط فريقه الـ12، وحسم الفوز الذي رفع عدد انتصارات اوكلاهوما الى 43 مقابل 31 هزيمة وضمن البطاقة السادسة (من أصل ثمانية) في المنطقة الغربية.
وحظي وستبورك الذي وقف له جمهور "امواي سنتر" في الربع الاخير مطالبا بمنحه جائزة أفضل لاعب لهذا الموسم، بمساندة من التركي انيس كانتر الذي سجل 17 نقطة مع 10 متابعات، فيما حقق فيكتور اولاديبو عودة موفقة الى ملعب الفريق الذي رحل عنه في حزيران/يونيو الماضي، بتسجيله 13 نقطة.
وهذه المرة السابعة التي يتأهل فيها ثاندر الى البلاي اوف من أصل تسعة مواسم خاضها الفريق في أوكلاهوما سيتي بعد انتقاله من سياتل (كان اسمه سياتل سوبر سونيكس) عام 2008، وهو حقق نتائج لافتة خلال هذه الأعوام التسعة إذ وصل الى نهائي الدوري عام 2012 وخسر نهائي المنطقة الغربية أعوام 2011 و2014 و2016.
- رقم روبرتسون في الأفق -
كان وستبروك (28 عاما) جزءا هاما جدا في مشوار الفريق الذي التحق به عام 2008، أي منذ موسمه الأولى في أوكلاهوما سيتي، لكنه تحرر بشكل أكبر هذا الموسم بعد رحيل كيفن دورانت الى غولدن ستايت ووريرز الصيف الماضي.
وكانت مباراة الأربعاء أحد فصول التألق المبهر لوستبروك هذا الموسم، إذ سجل 36 من نقاطه الـ57 في الشوطين الثاني والإضافي، ولم يكتف بهذا القدر بل أضاف 13 متابعة و11 تمريرة حاسمة، محققا الـ"تريبل دابل" الرابع له على التوالي والثامن والثلاثين هذا الموسم، ليصبح قريبا جدا من الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة أوسكار روبرتسون.
ويحمل روبرتسون الرقم القياسي وقدره 41 "تريبل دبل" (اي 10 أو أكثر في ثلاث نواح)، وحققه مع سينسيناتي روييلز خلال موسم 1961-1962.
وستكون الفرصة قائمة أمام وستبروك لمعادلة أو تحطيم رقم روبرتسون لأنه ما تزال هناك ثماني مباريات لفريقه في الموسم المنتظم.
وتحدث مدرب اوكلاهوما سيتي بيلي دونافان عن وستبروك الذي سجل 13 نقطة في الدقائق الثلاث الأخيرة من مباراة الإثنين ضد دالاس مافريكس، معتبرا أن هذا اللاعب يؤمن دائما بقدرته على تغيير المباريات وبقدرة فريقه على تحقيق الأمر ذاته، مضيفا "يلعب بروح لا تصدق. يتمتع دائما بقلب كبير، وهو دائما منافس كبير ويجد السبل لتحقيق ما يريد".
وواصل "بالمجمل، ما يقوم به لا يمكن تصديقه"، فيما شكر وستبروك الله "لأنه سمح لي باحتراف اللعبة التي أحب".
وأضاف وستبروك الذي كان على بعد نقطة من رقمه القياسي الشخصي (حققه في السابع من آذار/مارس الحالي في مباراة خسرها فريقه أمام بورتلاند): "رفاقي في الفريق يسهلون الأمور علي ويمنحوني الكثير من الفرص لكي ألعب بهذه الطريقة".
ومني اورلاندو بهزيمته الثامنة والأربعين (مقابل 27 هزيمة)، وكان الفرنسي ايفان فورنييه الأفضل بتسجيله 24 نقطة وأضاف تيرينس روس 23.
- ووريرز يسقط سبيرز في معقله -
وعلى ملعب "اي تي أند تي سنتر"، حسم غولدن ستايت ووريزر زعامة المنطقة الغربية بشكل كبير، بعد فوزه على ملاحقه سان انطونيو سبيرز في معقل الأخير 110-98 في مباراة بدأها بشكل مخيب بعد تخلفه خلال الربع الأول بفارق 22 نقطة لكنه انتفض واستعاد زمام المبادرة في طريقه لفوزه التاسع على التوالي.
ويدين فريق المدرب ستيف كور بفوزه الـ61 في 75 مباراة الى الثنائي ستيفن كوري وكلاي طومسون إذ سجل الأول 29 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة والثاني 23 ولعبا دورا أساسيا في الفوز الوحيد لفريقهما على سان انطونيو هذا الموسم من أصل ثلاث مواجهات بينهما.
وعزز غولدن ستايت سجله كأفضل فريق في المنطقة الغربية والدوري بشكل عام، مبتعدا بفارق ثلاث مباريات ونصف عن مطارده الذي برز في صفوفه كاوهي ليندر (19 نقطة مع 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة) والإسباني باو غاسول (18 نقطة مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة) ولاماركورس اولدريدج (17 نقطة مع 6 متابعات) وداني غرين (16 نقطة مع 6 متابعات).
وتوقف مسلسل انتصارات فريق المدرب غريغ بوبوفيتش عند 5 مباريات متتالية، ومني بهزيمته الـ17 مقابل 57 فوزا رغم البداية النارية التي حققها في المباراة حيث تقدم بفارق 22 نقطة على ضيفه ثم أنهى الربع الأول متقدما 33-17 لكن غولدن ستايت انتفض في الربع الثاني وقلص الفارق تدريجيا حتى نجح في التقدم 59-57 بسلة ثلاثية لطومسون في آخر 1,20 دقيقة من الشوط الأول.
ثم حافظ غولدن ستايت الذي أعلن أن نجمه المصاب كيفن دورانت سيعود اليه قبل نهاية الموسم المنتظم (يختتم في غضون أسبوعين)، على أفضليته حتى النهاية.
لم تدم فرحة بوسطن سلتيكس بتصدره المنطقة الشرقية طويلا إذ عاد الى المركز الثاني بخسارته أمام ضيفه ميلووكي باكس 100-103.
وحسم لوس انجليس كليبرز مواجهته القوية مع واشنطن ويزاردز 133-124 رغم جهود نجم الأخير جون وول (41 نقطة مع 7 متابعات و8 تمريرات حاسمة).
وفقد نيويورك نيكس الأمل نهائيا بالحصول على إحدى البطاقات الأربع المتبقية في المنطقة الشرقية بخسارته أمام ميامي هيت 88-105.
وفي المباريات الأخرى، فاز تشارلوت هورنتس على تورونتو رابتورز 110-106، ويوتا جاز على ساكرامنتو كينغز 112-82، وممفيس غريزليز على انديانا بيسرز 110-97، ونيو اورليانز بيليكنز على دالاس مافريكس 121-118، واتلانتا هوكس على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 99-92.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة