GMT 11:54 2017 الخميس 6 أبريل GMT 11:58 2017 الخميس 6 أبريل  :آخر تحديث
لذي يسعى المالكون الأميركيون الجدد لإدخاله على البطولة

فيتل يحذر من فائض "التغيير" في بطولة العالم للفورمولا واحد

أ. ف. ب.

حذر البطل السابق والمتصدر الحالي لترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد الألماني سيباستيان فيتل الخميس من فائض "التغيير" الذي يسعى المالكون الأميركيون الجدد لإدخاله على البطولة.

وكانت مجموعة "ليبرتي ميديا" الاعلامية الأميركية أكملت مطلع 2017 عملية استحواذها على بطولة العالم، بعد نحو 40 عاما من هيمنة "العراب" البريطاني بيرني ايكليستون عليها، مؤكدة انها ستسعى الى إجراء تغييرات لإعادة الجاذبية الجماهيرية والانتشار للسباقات.
الا ان سائق فيراري فيتل (29 عاما) الذي أحرز بطولة العالم أربع مرات، وفاز في السباق الأول لهذا الموسم في استراليا الشهر الماضي، حذر من ان مقترحات التغيير مثل خفض عدد السباقات أو تقليص وقتها، غير مفيدة.
وقال من شنغهاي حيث تقام جائزة الصين الكبرى نهاية هذا الأسبوع "ربما أنا من الطراز القديم في جوانب عدة (...) لكن اعتقد ان بعض الأشياء لا يجب ان تتغير. أعتقد ان الكثير من التغيير هو خاطىء".
ووجهت الى بطولة الفورمولا واحد انتقادات عدة خلال المواسم الماضية، منها رتابة بعض السباقات وتراجع منسوب التشويق فيها، أو هيمنة بعض الفرق لاسيما مرسيدس الألماني الذي أحرز لقب الصانعين في المواسم الثلاثة الماضية.
الا ان "ليبرتي ميديا" تعهدت بإدخال تغييرات على البطولة سعيا لجذب قاعدة أكبر من المشجعين لاسيما وسط الجيل الشاب، اضافة الى تعديلات في القوانين وأنظمة السيارات والاطارات لتعزيز التنافس.
وفي حين أقر فيتل بأن تقصير مدة السباقات قد يجعل منها "أكثر حماسة"، حذر من ان الافراط في التركيز على جذب جيل شاب لا تروقه السباقات الطويلة، قد ينعكس سلبا على الرياضة.
وقال "هذه هي سباقات الجائزة الكبرى. هذا ما كانت الحال عليه دائما. (السباقات) كانت أطول (بعد) في السابق ويجب ان تبقى تحديا"، مضيفا "اعتقد ان تقصير وقتها سيجعلها أكثر حماسة، لكن لا اعتقد انه سيكون في امكاننا ان نسميها جائزة كبرى بعد ذلك".
وشدد على انه "مرتاب بعض الشيء من التغيير لأجل التغيير".
وعلى صعيد المنافسة مع بطل العالم ثلاث مرات سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، قال فيتل ان الموسم لا يزال في بدايته، على رغم انه تفوق على البريطاني في استراليا بفارق قارب 10 ثوان.
وقال فيتل الخميس "أعتقد ان مرسيدس لا يزال الفريق المرشح بطبيعة الحال. خضنا سباقا أول قويا جدا، لكن بالنسبة إلينا نفضل التعامل مع كل سباق على حدة".
وهيمن الفريق الألماني على المواسم الثلاثة الماضية بشكل مطلق. فاضافة الى لقب الصانعين، أحرز هاميلتون بطولة السائقين في موسمي 2014 و2015، بينما آل لقب بطولة 2016 الى سائقه الألماني نيكو روزبرغ الذي أعلن اعتزاله بعد نهاية الموسم بأيام.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة